مصطفى ابوكرم
mustafa.19641@hotmail.com
Blog Contributor since:
18 January 2014



Arab Times Blogs
كشف المستــــــور

في مدينة تبعد عن دمشق 80 كم ... تعيش هي وبناتها الاربع .... زوجها متوفي وبناتها كلهن مطلقات ... يعرفها سكان المدينة والمدن المجاورة ... اكثر زوارها من الرجال ... وأصحاب الأموال ... والمراهقين ... كانت هي وبناتها من اول النساء اللواتي شاركن بالمظاهرات النسائية في مدينتها ، وحملن لافتة كتب عليها /الشعب يريد إسقاط النظام/ ... في المجتمعات الشرقية والمحافظة منها غالبا لا يرتفع صوت النساء (على اعتباره عورة) .. ولو كنَّ على حق ولكن رغبتها ان تكون في الصفوف الاولى للمتظاهرات هي ان تحقق هدفا رائعا وجدت في التظاهرات فرصة في تسجيل وتخليد اسمها في سجل الأبطال والثوار وقادة الثورات .... فجميلة بوحيدر والخنساء ليسوا بأحسن حال منها .... ولكنها نسيت بان للخالدين سجل خاص بهم .... ويكتبه ويقرؤه عامة الناس وللعاهرين أيضاً سجل خاص بهم يعرفه ويكتبه ويقرؤه البعض .... استدعاها مدير المنطقة ... للحوار معها ومعرفة أسباب خروجها للتظاهر عسى ولعل ان يجد معها لغة مشتركة ... لاقناعها بان رسالتها وصلت .. وإذا كان لديها مشاكل ... سيساعدها على حلها ... وعندما سألها عن مطالبها ... قالت له: (بدنا حرية) فأجابها جواب العارف بها وبافعالها .... انت الوحيدة في هذه المدينة التي تتمتعين بكامل حريتك .... دون حسيب او رقيب ... فماذا تريدين اكثر من ذلك..؟؟

 ولمعلومات الجميع هي الان تمارس حريتها وعلى مرآى ومسمع الجميع ودون ان تدفع لأحد المعلوم .. وكثر زوارها وزبائنها وهي الان تشكر الثورة والثوار على تأمين الظروف المواتية لها ... وزيادة مدخراتها .. •في المدينة التي اسكن فيها ... والتي تقع في الشمال السوري ... قبل الثورة كان عندنا أربع محطات وقود ... تعمل على تأمين المدينة من المازوت والبنزين على مدار الساعة .. بسعر 15 ل.س للمازوت ، و45 ل.س للبنزين وكانت المحروقات متوفرة في اي وقت تشاء .. ولكن غالبا ماترى التذمر على وجوه الناس ... وخاصة عندما ارتفع سعر المازوت لل20 ل.س وكان ذلك هو السبب في إيقاف وتدمير عجلة الاقتصاد السوري لما سببه من خلل وتخريب نتيجة ارتفاع كل الأسعار للمواد الاخرى من مواد بناء ومواصلات وما شابه ذلك ... الآن وبعد الثورة المجيدة ... في احد شوارع مدينتي الحبيبة... يوجد اكثر من 150 محطة وقود... يعمل فيها مجموعة من الزعران الحرامية المرتزقة.. الذين يسرقون نقط بلادي ويبيعونه ... للأتراك والصهاينة... بابخس الأسعار ...

ولو دخلت على احد الجوامع .. لشممت رائحة النفط من مسافة بعيدة .. فجميعهم يصلون ... ويحمدون الثورة .. ولكن روائحهم القذرة ... ورائحة النفط المسروق ... ستقتلهم ... بعون الرب ... اي ثورة في العالم تستبدل سعر ربطة الخبز من 15 ل.س الى 150 ل.س وكذلك المازوت من 20ل.س الى 180ل.س ... والبنزين من 45ل.س الى 350ل.س ولحم الغنم 1800ل.س بدلا من ال400ل.س ... علما ان عامة الناس من السوريين لا يعرفون الدولار .. ولا يحبون التعامل به ولا يهمهم سعره هبوطا او صعودا ...

 عن اي ثورة تتكلمون يا أيها الداعرون .. العملاء .. اللصوص .. المحشــــشـون ... هل تعرفون ما معنى ثورة!؟؟. الثورة أخلاق ...ومبادئ وقيم .. الثورة عمل وأهداف واستراتيجيات ... هل نسيتم بان استدعاء ثورتكم لمجرمي الشيشان وأفغانستان وباكستان وهمجستان ... هي إساءة لثورتكم ... وهذا يعني بان شبان بلدكم الذين هم أعمدة الثورة يرفضون هكذا ثورة ... ولا يشاركونكم ثورتكم .. ارتباط ثورتكم بالخارج (وكلمة الخارج اذا اردتم فهمها W.C) ... لا مانع هذا يعني انها ثورة عميلة ومأجورة ... ثورتكم هذه افتعلتها اسرائيل وقطرائيل ... وسعودائيل ... وعلى مبدأ: (اذا أردت معرفة الفاعل فانظر من المستفيد) ... ومن هو المستفيد من ثورتكم يا أيها (الثوار) ، القادم من الأيام سيشهد انتخابات رئاسية ... والدولة السورية اتخذت إجراءات لمنع ممارسة (الثوار) من حقهم الانتخابي ... وهذا منطلق قوة تعمل الدولة به .. وانا اشاطرها الرأي بذلك .. وعندما تظهر نتائج الانتخابات سوف نقول لكم بالفم الملآن .. وسنحمل لافتات مكتوب عليها شعارات ، الحد الأدنى منها سنقول به: (حدا في عندو أسد ... بيبدلو بحمار) دامت سوريا بألف خير ... والمجد والخلود لشهداء سوريا الأبرار والخذي والعار لثورتكم العاهرة الداعرة ... التي رموزها حمد وسعود وبندر والحيوان اردوغان.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز