د. محمود لطيف البطل
Mahmoud@list.ru
Blog Contributor since:
05 November 2011

 More articles 


Arab Times Blogs
نكبتُنا

كنّا مازلنا_ننسجُ مع القمر_الأحلامْ ونكتبُ بأشعة_ النجومِ أناشيد السلامْ وبزهرنا وبعرسنا_ وبشمسنا نخطُّ _الأيامْ ونفيق مع الطيورْ_ لنواكبَ بزوغ النورْ بأسراب_ الحمامْ ونقطف له _الاغاني على مدار _العامْ كنّا_قبل أن تاتي إلينا_ من الجحور السودْ من خلف_ الحدودْ جحافل الظلامْ للقتل وللغدر _وللسلب وللإجرامْ

................... كلّ أعداء الشعوب_ متشابهونْ وكأنّهم_ كلهم_ من طينة واحدة_ مجبولونْ بإجرامهم بقتلهم بتدميرهم_ بمجازرهم بجنونهم_ بعقائدهم هكذا كان المستعمرونْ والنازيّونْ_ وكان الفاشيّونْ ومن بعدهم وعلى خطاهم_ مارس الإرهاب والقتل_ والجنونْ الصهاينة الغازونْ ومازالوا_يمارسونْ

.................... جاؤوا بخرافةٍ لها_ أنيابُ_ ذئابْ وآلاتُ تدمير_ وخرابْ فكانت نكبتنا_ بمسلسل الآلام_ والدموع_ والعذابْ في منافي_ الإغترابْ عن بيتنا الوحيد_ عن عيدنا عن أرضنا وعن_ أغلى ترابْ نكبتنا_ في أنّ الغدرَ_ كانْ في كلّ_مكانْ

وكانت ظهور مجاهدينا_ تطعنُ بخناجر_ من خانْ وما زالت تطعن_ حتى الآنْ

........................... نكبتُنا_برحيلنا القسريّ_ عن بلادٍ كنّا_ نحيكُ فيها بأرواحنا وبصلواتنا_ وبدعواتنا بزوغ الفجرْ إلى خيامٍ نسقي فيها بدموعنا_ وآلامنا وما بقي من_ أحلامنا شموع الصبرْ عن بلاد_ كنا ننهلُ من كفها_ الأغاني والأماني

 وزهور_ الأعيادْ إلى خيام تحجّر بها الزمنُ_ وينوحُ فيها الوطنُ وتنعدمُ فيها_ الحياةُ مع_ الحياة وتفقدُ الحركة فيها_ معناها ويسودُ الجمادْ

...................... نكبتنا_ في خيام_ لاتقينا حرّ احتراقنا_ شوقاً إلى الوطن السليبْ-الحبيبْ إلى عيون مائنا_ وهوائنا وسمائنا إلى أرض_ بقائنا ومهدِ عطائنا ولقائنا_ وأسمائنا إلى ترابنا المجبول بعرق_ ودماء أجدادنا وآبائنا ودماء_ شهدائنا نكبتنا في قسوة الضياعْ_ والغربة والوداعْ_ على أمل_ اللقاءْ مع شدّة العناءْ والمحن_ والشقاءْ ومع غدر_ الأشّقاءْ وكثرة_ الأعداءْ

................................ ولكنّنا ماضون_ برغم نكبتنا_ وآلام غربتنا لنصرنا_ الميمونْ على الغدر_ والجنونْ نلملم الجراحْ_ حقنا_ سلاحْ لنعاود_ الكفاحْ جراحنا سلاحْ_للفجر والصباحْ نجبلُ القسم_ بالعلم والهوية ونمضي إلى_ الحريّة أبناؤك الأبرار_ ياأرضنا الأبيّة بأرواحهم ودمائهم يخطّون_ النهارْ







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز