د. زهير نفاع
zuhai@yahoo.com
Blog Contributor since:
04 March 2007

كاتب وباحث قلسطيني

 More articles 


Arab Times Blogs
فلسطين وأنا والقمر

على حدود السماء السابع

بيتي هناك وراء الضباب.

ما رحبت به بغير القمر

كنا مرة في الشهر نلتقي من بعد غياب.

أهديه قبلتين ووردة،

خبأهما وراء ابتسامة ولا أحلى!

دار بين ثنايا الظلام ليعطني شيئا

فأهداني ديمومة الحياة... وعمر الشباب..

زرعنا معا: ياسمينة ودالية وزيتونة وشجرة العناب.

لو في الغربة ضاع الدرب منا؛

يصعد طلق الياسمين،

أتدلى على غصن داليتي،

نلتقي بنصف الطريق بلا عتاب.

لست كمثل حياتكم أحيا؛

كأن العمر بكم يمضي مرور السحاب،

أو ربما عطش الأيام في صحارى الملح،

يزوّر كل شيء فلا يبقى في أعماركم غير السراب!
 

سرحت قليلا:

"تعا معي،

نتعربش لو على حبال الهوى،

مثل نبتة العُلِّيق،

لدارنا العتيقة...

نلم بقايا حروف شِي موال،

تكسَّرت نغماته من شِي عفن يهود لمّا إجو من براكين الحقد وِالوحال!

غيروا وبدّلوا كل شي:
سحنات البشر والشجر والحجر،
حتى وكل الاحوال.

وتغيرت الحكايات،

تبدلت كل أيام العمر!

والتاريخ حكى شي... وإشياء ما انقالت ولا بتنقال.

يَللا نْلملم حروف قصيدة شعر،

بتفكر نسينا قوافيها!

يا قلب: العشق ما بينتسى مهما غيابه طال".







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز