احمد الغريب
choyoung17@yahoo.com
Blog Contributor since:
30 March 2010

 More articles 


Arab Times Blogs
سقطت القدس يوم سقوط غرناطه

الحق يقال ان سقوط غرناطه فى الاندلس جاء نهايه طبيعيه ومحتومه لخيانات بيت الاحمر المتكرره وكما بدء الامر بجيش اكثر قوامه بربرى وقله عربيه تحت قياده بربريه متمثله فى القائد المسلم الفذ طارق بن زياد وتقلد العرب الاوسمه والنياشين فايضا انتهت القصه بشعب قوامه بربرى بقياده عربيه خائنه او متواكله فلو نظرنا الى اخر ملوك بنو الاحمر ابوعبدالله الصغير فسوف نجد عجبا فعندما تقلد الحكم حارب مملكتى قشتاله وارجون حربا شديده حتى اسر فى احد المعارك وبعد اسره استخدمه ملك قشتاله ضد عمه الزغل الذى كان يحارب فى جنوب غرناطه فاطلق سراحه وتقلد حكم غرناطه واصبح عمه الزغل ملك مملكه وادى اش والى نهايه القصه المؤلمه حتى سلمهم مفاتيح غرناطه على طبق من ذهب ولم يقاوم الا ابن ابى الغسان وتصادف السقوط مع اكتشاف العالم الجديد الامريكتين

وذكرنى هذا بالسلطان العثمانى عبدالحميد الثانى الذى رفض دخول اليهود الى ارض بيت المقدس ولكنه رفضا ظاهريا بدون قوه تحميه فذلك الوقت كانت رجل اوروبا المريض فالامم لها فتره صبا وشباب وشيوخه وتولد وتموت ان من باع الارض والعرض هو نحن معشر العرب فلم ولن تقوى علينا امه ما فى اى عصر من العصور الا بفعلنا نحن نحن من نقدم انفسنا لهم لقمه سائغه ان ضياع فلسطين كان من افعالنا ولم يوجد رجل قوى للتصدى لتلك الفاجعه الكبيره التى باعت شعبا وارضا وعرضا فى وضح النهار بل وفى قارعه الطريق لو رجعنا الى حروب البطل الفذ صلاح الدين الايوبى وكان يعاصره ابويعقوب الموحدى لوجدناه دحر الصليبين فى الشرق ودحرهم ابويعقوب الموحدى فى الغرب فماذا بعد اتى من نسل صلاح الدين من سلم الصليبين بيت المقدس بلا مقابل وايضا اتى من نسل ابويعقوب من سلم الاندلس بلا مقابل فلماذا ؟؟؟؟؟؟

يا ساده انه منا نحن فلقد فقدنا ثقافه صناعه البطل واصبحنا نتفنن فى صناعه ابطالا من ورق بل وزدنا عليها اننا نحارب ابطالنا كما لو كانوا عارا علينا ان تلد ارحام نساء العرب بطلا وليس بعيدا عنا مشروع بطل مثل صدام حسين فلقد بعناه ووقف وحيدا ضد اطماع الغرب وكلابهم الشيعه فضاع وضاعت احلامنا معه فى وحده عربيه اسلاميه افيقوا يا ساده فالغرب يكرم ابطاله بل ويستحدث الوسائل لصناعه البطل الذى تلف حوله الجماهير ونحن لازلنا نجعل من ابطالنا انذالا ومن انذالنا ابطالا







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز