د. حسيب شحادة
Haseeb.Shehadeh@Helsinki.Fi
Blog Contributor since:
10 February 2012

استاذ في جامعة هلسنكي

 More articles 


Arab Times Blogs
هل حقا تثق بالله أكثر من ثقتك بأحبائك؟

ترجمة حسيب شحادة

جامعة هلسنكي

عند رؤية زوجها جالساً بهدوء، قالت: “نحن على وشك الموت. ألستَ خائفاً من هذه العاصفة؟ كيف يُمكنك الجلوس بهذا الهدوء؟ هل أنت مجنون أو شيء من هذا القبيل؟ هل أنت حجر أم ماذا؟ نحن على حافّة الموت، ألستَ هلعاً مذعورا من الموت؟”

ضحك الرجل وأخرج سكّينا من حقيبته وصوّبها قريبا من عنق زوجته و سألها: “ هل أنت خائفة الآن؟” ضحكت قائلة : “كيف يمكن أن أكون خائفةً والسكّين في يدك؟ وأنا أعلم أنّك تحبّني كثيرا”.

أعاد الزوج سكّينَه إلى حقيبته وقال: هذا هو جوابي. “تماما كما تعرفين أنني لا يمكن أن أقتلَك وتثقين بي كثيرا، وأنا أعرف أنّ الله يحبّني أكثرَ بكثير مما أحبّك فلماذا عليّ أن أكون فزعا مذعورا؟ العاصفة في يد الله و أنا أثق به من كل قلبي، ومهما سيفعل سيكون لمصلحتنا. إذا كُتب لنا البقاء على قيد الحياة فلصالحنا وإلا فلصالحنا أيضا، نحن لا نعرف شيئا، في حين أن الله، يعلم كلَّ شيء.

 إنه يعلم ما هو الأفضل لخلقه”. مغزى القصة : لا تتحطّم وتنهار إذا حلّت بك مصيبة ما. لا تفقدِ الأملَ حتى لو كنتَ تشعر بأن الوضع ميؤوس منه؛ ضعْ كلَّ ثقتك في الله فقط. إذا كنت تواجه صعوباتٍ فاعلم أن الله يعلمُ أنك قوي بما فيه الكفاية للتعامل معها، وإلا فإنها ما كانت لتعترضك.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز