نضال نعيسة
nedalmhmd@yahoo.com
Blog Contributor since:
20 February 2010

كاتب سوري مستقل لا ينتمي لاي حزب او تيار سياسي او ديني

 More articles 


Arab Times Blogs
خواطر خارجة عن القانون ودساتير الرسالة الخالدة 12: لماذا يحتقر إله المسلمين عباده الصالحين؟

1-اعترافات خطيرة للعاهر الوهابي عبد اللات الإنكليزي بأنه غير سعودي في علم النفس يقولون بأن زلات اللسان تكشف عن سرائر وخبايا النفس المكبوتة والدفينة، وقد أدت زلة لسان من عاهر المبولة البعيرية، الولي السفيه قائد عراعير سوريا "الثوار" والمرشد الروحي الأعلي لهم، (ألم نقل لكم منذ البداية إنها ثورة مرتزقة وجواسيس وعملاء ودخلاء؟)، حين خاطب الطفل فيصل الغامدي، الذي قدم له كرة زجاجية، في حفل افتتاح ملعب الجوهرة قبل أيام، مهنئاً الشعب السعودي "الشقيق" بهذا الإنجاز، معترفاً بذلك ولأول مرة، وبالنيابة عن آل قرود جميعاً، أنه واحد "جلب" ومستورد ودخيل وغير شرعي فيما تسمى ببلاد الحرمين، وهذا يجب أن يؤخذ كتوثيق رسمي بأن جلالته وغير سعودي الأصل، وربما غير عربي رغم تنصيبه من كم يوم كرائد للثقافة العربية، وقد حاول التعبير عن مشاعره لشغب الجزيرة العربية بوجوده على أرضه واستضافته لعاهر المبولة البعيرية، وكل ذلك السر طول تلك الفترة كان حقيقة دون علم ومعرفة الشعب "المغفل" والمضحوك عليه المسكين وفبي هذا ازدراء واحتقار لعموم من يسمون بالسعوديين، وبذا يثبت تهمة والآن على من يسمون السعوديين البحث عن أصل وفصل هذه العائلة الشيطانية المجرمة والشريرة آخذين في الاعتبار ما ورد في كتاب الشهيد والمغدور ناصر السعيد تاريخ آل قرود....

2-لماذا يحتقر إله المسلمين عباده الصالحين؟ أتساءل دائماً لماذا يحتقر إله المسلمين عباده الصالحين، وخسف بهم الأرض إلى هذه الدرجة، وجوّعهم وأذلهم في أوطانهم ونتفهم نتفاً وجعلهم كالعبيد يطاردون اللقمة ويتوسلون المجرمين والقوادين ويفرون بالقوارب من ديار الإيمان إلى بلاد الكفر ويقفون لساعات وأيام وليال على أبواب سفارات "اليهود والصليبيين" والملحدين لينعموا عليهم بـ"الشينيغن والغرين كارد" يا حرام، ومسح الأرض بكراماتهم في بلدانهم وشردهم في أصقاع الأرض ليفروا تحت جنح الليل من جبروت وطغيان وفرعنة النماريد حكام المسلمين الذين يلوذون بـ، ويحكمون باسم الشريعة "السمحاء" (رجاء عدم الضحك)، وجعلهم أحط أمة أخرجت للناس يتذابحون ويتقاتلون ويتكارهون ويتباغضون ويتنابذون بالألقاب رغم أنه نهاهم عن ذلك في محكم "آياته"، ولماذا ينحر بعضهم بعضاً ويكفــّر بعضهم بعضاً وجعلهم أفقر شعوب العالم تنتشر بينهم الأمراض الجرثومية والطفيلية والنفسية ويعم الفقر والكوارث والبلاء (أمس في أفغانستان آلاف القتلى من انهيارات أرضية وفي السعودية تطفو المجاري وتغمر مدن آل قرود بالمجارير والوسخ والقاذورات كل عام وسلط عليها اليوم كورونا وأمراء آل قرود)، وولى على عباده المافيات واللصوص والمستبدين والقتلة وقاطعي الرؤوس والجلادين والجنرالات الفاشيست السفلة الشاذين والموتورين والمرضى نفسياً والمعاقين عقلياً المهووسين بالقتل ورائحة الدم البشري، من أعداء الحرية والشرف والوطنية والإنسانية ومطاردي الأحرار الأبطال وصارت بلدانهم رمزاً للإجرام والفقر والجوع والأمراض السارية والتخلف والانحطاط في شتى المجالات، ولا أستطيع فك لغز هذه العلاقة بين هذا الإله وعباده الصالحين الذين يسجدون له عشرات المرات يومياً ويبتهلون له ولكنه لا يستجيب لدعائهم ويخلصهم من كل الشرور والعذابات والمعاناة التي يعيشون بها أليس من المفترض أن تكون بلدانهم جنات يأوي لها جميع البشر باعتبارهم خير أمة أخرجت للناس لكن يتبين بأنهم أتعس وأجهل وأبأس أمة عرفها الناس؟

3-بشرى سارة لكل الشواذ و"البيدوفايل" حول العالم: اغتصاب الصغيرات الشرعي الحلال "البيدوفايل"، شرعي وحلال زلال على قلبك أخي المؤمن ولا تخاف، وهو نوع من الشذوذ الجنسي المعروف في علم النفس وهو الرغبة بمعاشرة "الصغار" و"الصغيرات" على حد سواء ويرتبط بعقد وتهيؤات وتجارب جنسية منذ الطفولة، وهو شرعي وحلال في شرع الصحراء، ويمكنك اليوم، عزيزي المؤمن، أن تذهب لأية طفلة عمرها سبع سنين وتطلبها من والديها و"تدخل" عليها وتغتصبها، حلالاً زلالاً، وفقاً لقوانين دول البعير الأخرى، هذا فقط لأن ذلك تقليد وعادة بدوية، ولأن بدو الصحراء كانوا يفعلون ذلك بحرية في مجتمعات الرق والعبودية والاستبداد قبل 1400 عام، فلا تثريب عليك لو فعلت أنت ذلك رغم أنه مخالف للعقل والمنطق والأخلاق والضمير وطبيعة الإنسان السوي...هذا يسمونه دين

4-وراثة القهر والعبودية والاستبداد: في أسباب تخلف وانحطاط أمة بول البعير ومشتقات الإرضاع إلى اليوم ما زالت دساتير ما تسمى بالدول العربية والإسلامية تحمى القهر والاستبداد والعبودية عبر تبني الشريعة كفقرة أساسية في دساتيرها، تستطيع من خلالها، التنكيل بأي معارض ومفكر يخرج عن الطور أو يشكك في حقيقة بدو الصحراء ورسالتهم المريبة البعيدة عن المنطق وأبجديات الحياة البسيطة، ويستطيع اليوم أي شيخ جاهل أمي معفن و"مقمل وكحتوت ومصوفن" أن يتسبب في اعتقال وقتل وتشريد أكبر فيلسوف وعالم وكاتب ويستطيع أي عريف مغفل وأبله و"محشش" وأمي بأمن الدولة (البديل الموضوعي لكهنوت الفقهاء وجهاز الفتوى في دولة الخلافة في دولهم الجديدة وإمارات القهر التي سموها بالدولة الوطنية) أن يقضي على حياة أسر و"عوائل" ومجتمع بأكمله، فألغي العقل تماماً وغاب الضمير وتسيد البلهاء والبغال والحمير "الرسمي النظامي" والجهلاء والتيوس والأغبياء، وصار رجل أمي شبه حمار ومغفل وجاهل كخادم الصنمين هو ممثل لثقافة أمة العار والغباء والبول والذبح والزنا الشرعي الحلال والشذوذ والانحراف الرسمي المصدق والمعتمد من آلهة الصحراء...

5- حروب الردة أو الربيع البدوي فعلاً كان هناك ربيع بدوي حقيقي في القرن السابع الميلادي، وهو ما عرف بانتفاضة وثورة أهل الجزيرة ضد تعاليم محمد الجديدة "الإسلام"، ولكن تم وأده بوجشية منقطعة النظير ذهب ضحيتها عشرات الآلاف من الشهداء والأبرياء المساكين، ولو قدر لهذه "الثورة" البدوية الأولى وربيع البدو النجاح، وتحررت من سطوة ثقافة الصحراء وتلك الشريعة المغلقة والمتزمتة، لربما أصبحت منطقة الشرق الأوسط واحة للأمن والسلام والازدهار والتعايش والمحبة بدل هذا الوضع الشاذ من الحروب التاريخية وسفك الدماء ونشر الكراهية وثقافة القتل والتكفير والإرهاب الذي بات يميز هذه المنطقة وجعلها أحط شعوب العالم وأفقرها وأكثرها تخلفاً على الإطلاق..

6-وحشية خلفاء الإسلام "تبع الرسالة الخالدة" أثناء الربيع البدوي لولا القسوة والعنف والقتل والذبح والعقوبات الصارمة والزاجرة الوحشية التي فرضت على الناس للدخول في الإسلام وإخضاعهم بالسيف لما وجد الإسلام طريقه خارج تلك العصبة التي بدأت به، وحين انتفض أهل الجزيرة ضد الإسلام فيما عرف بحروب الردة وأنا أسميها (الربيع البدوي) تمت تصفيتهم بوحشية منقطعة النظير راح ضحيتها عشرات الآلاف من الأبرياء، بحيث لم يتجرأ أحد بعد ذلك ععلى رفض هذه الشريعة، وإلا لكان مصيره الذبح، وقطع الرأس والصلب وسمل اليوم، وأصدرت سلطة الخلافة بعد ذلك العشرات من الفرمانات على شكل أحاديث منحولة (أي دستور وقانون للدولة الجديدة)، كلها تهديد ووعيد وإرهاب لمن يفكر بالارتداد وترك الإسلام ورمي التهم بكل معارض سياسي أو ديني يعارض سلطات الاستبداد والإجرام والقتل الخلافوية التي تحكم باسم الله وترعب وتهدد البشر به وتمنعهم من تشكيل أية معارضة سياسية أو دينية.

7-الجاهلية بنكهة الإسلام: كان بدو ما يسمى بجزيرة العرب يعلمون، وفي مسعاهم لغزو ونهب والتوسع في حضارات الجوار، أن ثقافتهم وشريعتهم الغريبة عن المنطق والعقل كما قال مؤسس الإسلام (الإسلام بدأ غريباً وسينتهي غريباً)، ستلقى معارضة وعدم قبول ومقاومة ما لم يتم إلباسها الثوب والرداءات المقدسة، فأعطوا لثقافة الصحراء طابعاً قدسياً ربانيا وألبسوا تقاليد الصحراء وموروثها (السبي، الغزو، تعدد الزوجات، احتقار المرأة، عبادة الأوثان أي الكعبة وطقوس الطوفان والتقديس لها وسواها الموروثة) أثواب الربوبية وانطلقوا بها نحو العالم كدين جديد....

8-سجل أنا جاسوس: طلب تعديل لقصيدة محمود درويش لأن أمة بول البعير طلعت كلها جواسيس، ولكثرة ما ظهر من عملاء وجواسيس وخنازير لبني صهيون من الأعراب يجب تعديل قصيدة محمودة درويش لتصبح سجل أنا جاسوس وعميل لبني لصهيون فسيكون ذلك خير ما يعبر عن واقع أمة الجواسيس والخونة والعملاء المأجورين...إيه العمى بعيونهم أمة كلها من الجواسيس والعملاء والمأجورين والخنازير؟؟؟؟؟؟؟؟

9-وطرد ابن تيميه العصر القرضاوي عبد السلاطين إلى مزابل التاريخ وانتهت مهمة وأسطورة مفتي الناتو وخنزير بني صهيون المجرم القاتل القرضاوي، ألم نقل لكم من بداية الأزمة، هؤلاء جميعاً إلى مزابل التاريخ فرداً فرداً وواحداً بعد الآخر ولا عصمة لكلب وجاسوس وخائن وعميل حتى عند من استأجره ومن يشغله؟ ...انتظروا تساقط المزيد من خنازير بني صهيون، وهذه هي نهاية كل جاسوس ومرتزق وخنزير بائع الضمير ومأجور..............







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز