يحيى بالخير
j_v_1965@hotmail.com
Blog Contributor since:
20 February 2014



Arab Times Blogs
ليبيا بين مطرقة انعدم النقاء الثوري و سندان الخبث السياسي

كتب التاريخ البشري تزخر بمئات الامثلة من ثورات الشعوب على جلاديها و جميع تلك الكتب تجزم بشكل قاطع ان الثورات هي وليدة الظلم و الطغيان الذي تمارسه طبقة او قبيلة او فرد ضد الجموع ومن ثم  فان الهدف الاسمى للثائرين على الطغيان و الظلم عادتا ما يتحدد في الرغبة القوية في اقامة دولة القانون التي يتساوى فيها الجميع امام القانون في ظل دستور ثابت لا يتغير الا بموافقة الشعوب لذا نجد ان اولئك الثائرون يرفعون شعارات العدل و المساواة و الصدق و الشفافية للتعبير عن صدقها و نقائها الثوري فتغدغ تلك الشعارات الرنانة اذان اولئك المتخاذلين نتيجة خوف مفرط او انانية مفرطة,
 
 و بما ان الثورات تقوم في ظل عدم و جود قيادات محددة فهي عادتا ما تكون عفوية فانه من الممكن ان نجد من ضمن الثائرين الثوري القاسي و الفوضوي و المتطرف و حتى العدمي الذي قد يؤذي نفسه و اهله و رفاقه و قد يصل به عدم ادراكة الى ان  يهدد امن و سلامة وطنه وكل هذا ما هو الا في سبيل ارضاء غروره و هذا النوع هو الاخطر على اي ثورة تهدف لرفع الظلم و الاخذ بيد الشعب الى بر الامان و هذا النوع من الثوار يعرف بالثائر الغبي او الثائر بدون نقاء ثوري, و الثائر بدون نقاء ثوري عادتا ما يحاول تحقيق احلام في خياله هو وحده و هذه الاحلام عادتا ما تكون منافيتا للواقع المعاش لانها لا تمتلك بنيتا متماسكة ولا حتى مقومات ابصارها النور فيحاول الثائر الغبي فرضها بالقوة الامر الذي قد يفرز فئات اخرى مناوئة مما قد يؤدي الى فتح الابواب على مصريعها نحو الفوضى و ذلك لان الثوري الغبي عادتا ما يكون غارقا في شعاراته متجاهلا لواقعه كليا وتسيطر عليه فكرة متطرفة لا يتمكن من التخلص منها وهذه الفكرة هي التي تحكمه وتجبره وتسيطر عليه ويعتبر الخروج عنها خيانة لا غفران لها إلا سفك الدم وإسقاط صوت العار، ومن يحاول ان يكشف له واقع الحال وطبيعة التحولات ينبذه ويلعنه ويمثل بالنسبة له تجسيد لفكرة الشر و يعطي لنفسه الحق في التخلص من كل من يحاول تنويره بخطورة فعله على المجتمع فتتغير اولويات الثائر الغبي من نشر العدل و المساوات و رفع الظلم على الناس الى ملاحقة من يخالفونه الراي في كون الهدف الاسمى لاي ثورة لا يمكن الوصول اليه الا عن طريق البناء و نشر الوعي بين الناس و محاربة الجهل عن طريق توظيف الصالح من القائم و تطوير و استكمال بناء مالم بداء ببناؤه الا ان الثوري الغبي يصر على تدمير السابق و البدء من نقطة الصفر لهذا ينبغي الحذر من مسار اعمال الثائر الغبي الذي تقود نتائج اعمالة الى ان يعاني المجتمع باسرة من الاختناق الذي قد يقوده الى الانتحار,
 
 و لعلي استشهد اليوم بما يحدث في بلادي فالمواطن البسيط لا يعلم ان التأخير في اقامة دولة المؤسسات ينعكس بشكل مباشر على حياتة اليومية فلا امن و لا امان و لا وجود لسلك القضاء في ظل جبروت مليشيات مسلحة تحرق الاحضر و اليابس منهم المجرمون و القتلة و منهم من بحارب الشعب في قوة يومة بغلقها للموانئ النفطية و جعل العاصمة و باقي المدن اسيرة و المواطن البسيط لا يعلم حقيقة ان تبقى ليبيا في عزلة عن المجتمع الدولي مع صعوبة حصول االمواطن الليبي على تأشيرة سفر لاي بلد و المواطن البسيط يجهل المعنى الحقيقي لعزوف الشركات الاجنبية عن التواجد على الساحة الليبية مما سيؤدي الى توقف عجلة التنمية مع اهدار الوقت الثمين في حياة الشعوب المواطن البسيط لا يعلم ان تكلفة انتاج برميل النفط قد تضاعفت مرات كثيرة بسبب الظروف الحالية للبلاد و صعوبة الحصول على قطع الغيار و المواد اللازمة لعملية الانتاج مما سيؤدي الى زيادة الانفاق و جني ارباح اقل و المواطن البسيط لا يدرك الحقيقة الكامنة وراء عزوف شركات الطيران عن مباشرة رحلاتها الى ليبيا و لكن و في المقابل لا ينبغي ان ننظر بعين واحدة للوضع القائم بل ينبغي ان نكون من الفطنة و الذكاء حتى نتمكن من ان نقراء بين السطور فليس غباء الثوار فقط هو المسؤل عن تأخر قيام دولة القانون بل ايضا دهاء و خبث السياسيون الذين يستغلون هذا الغباء لتحقيق مصالحهم يمثل الجزء الاكبر في جر المجتمع الى حافة الهلاك فكم من شعارات رفعت ظاهرها طييب و باطنها العذاب ز كم من حقائق طمست و كم من صفحات تاريخ زورت و لكن يبقى دائما الامل في ان ينهض الغيورين و ينفضوا عنهم غبار السنين و يشعلوا شمعة الحق المبين. "و سيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون"







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز