بشار نجاري
babaluta@gmail.com
Blog Contributor since:
01 February 2014

 More articles 


Arab Times Blogs
ربيع الفلافل العربي !!.. و دربكة عربان التخلف والغباء؟؟؟

عندما ندافع عن وطننا عن جذورنا عن ياسمين دمشقنا عن أحلامنا المتعبة من القيل والقال في زمن الجنون الداخل في عتمة الليل وغربة الغرباء...وعندما ندافع عن تراب اجدادنا وذكرياتنا عن تراثنا... ماضينا ...حاضرنا..ومستقبلنا وعندما ندافع عن قصائد نزار قباني واحلام وطن يوسف العظمه وعن ثورة صالح العلي وإبراهيم هنانو وسلطان باشا الاطرش وعن صدى صوت فيروز الداخل في وجداننا وعن أحلام فتى سوري امتطى صهوة حصانه وصعد الى قبة السماء يبحث عن طائر ألفينيق ..وعن دورا اوروبا ابنة الاله السوريه وعن زنوبيا ملكة تدمر وعندما ندافع عن أحلام آباءنا وأجدادنا وعن الجامع الاموي وكنيسة ام الزنار ومقام النبي يونس...عندما ندافع عن الوطن الذي أهدى العالم أبجديته الاولى ونكهته الاولى نكون ولاشك سوريون بجداره ونكون جزء من وطن عرف بوطن الياسمين ووطن السيف الدمشقي وطن خالد بن الوليد وبولص الشامي...

جلسنا نشرب الشاي رجالا وشبابا نحلم بدمشق التي تعيش في قلوبنا ... وبوطن يعيش به الجميع ...وندخل في الموضوع السوري الى الأعماق نتفحص مساراته وشرايينه ؟؟؟كل يعطي رأيه ونظرته في مايحدث في وطن الأمويين ...الألم كبير ودموع الاطفال تتسرب من مسام جلدنا كشلالات دم وأريج عطر وأرجوان ؟؟؟ هو دمع الاطفال المتدفق في سوريتنا الحبيبة دمع ليس ككل الدموع ...ويطول النقاش والحوار ..آراء متصارعة متضاربه...لقد كان أصعب مافي الحوار اننا دخلنا في حوار بيزنطي...رسم وخطط له ببراعه ومشينا اليه وبإرادتنا وسيرا على أقدامنا العاريه من الثقافة( أقدام عاريه من الثقافة ...ماهذاالكلام ؟؟؟) وبعقول محملة بعبئ التاريخ المثقل بحكايات البطولة والرجوله وبقصص الغدر والخيانه وهابيل وقابيل ؟؟؟ حوار لايمكن الا ان يسمى بحوار بيزنطي لان الجميع ضد الجميع بينما الوطن يسيل كرمل الشاطئ من بين أصابع ايدينا ويدخل في المجهول...

تكلمت وزيرة خارجية امريكا الموقره حبيبة وزعيمة عربان الخليج كونداليزا رايز ومنذ اكثر من عشر سنوات عن الفوضى الخلاقه...وتكلمت عن حرية الفوضى وفوضى الحريه؟؟؟تلك الفوضى التي وعدتنا بها فوضى تدمر الأوطان بأيدي الزعران والخونه والأغبياء ..ثم يأتي بعدها أبناء العم سام وجماعة الانكلوسكسون على احصنة بيضاء ليرسموا عالما جديدا يتماشى مع مصالحهم؟الفوضى الخلاقه؟؟امريكا ؟؟بني صهيون؟؟؟غاز وكاز واموال نفط ورذيله ؟؟تعسكر الجميع واستنفروا للمواجهه...انتظرناها تلك الفوضى الخلاقه على الحدود وراقبناها في السماء ولم نرى شيئا ؟؟وإذ بنا نراها تعيش وتعشعش وتتلذذ على عقولنا الفارغة وثقافتنا الهشة البسيطه الضائعة و يسقط مفكرينا ويساريينا ومشايخ مساجدنا في هاوية التخلف والطائفية والغباء ..الا قليل منهم يحمل صليب وطنه على ظهره او يضم كتابه المقدس كتاب الله الى صدره يهرب به من حقد الغرباء وجهل أبا جهل وجهل اهل البيت والوطن؟؟؟ السهر يطول والوضع السوري حديث الجميع ..والنقاشات حاميه ...

الجميع يتكلم بالسياسه يبحث عن الحلول...البوصله تاهت في بحر الظلمات وسفننا واحلامنا الجميلة تحترق امام أعيننا والحقيقة سرقتها فضائيات الكذب والنفاق ومصالح راس المال والاقتصاد وأمراء الغاز والكاز وتجار الكرامة...ويطول السهر ويتحول النقاش الى حوار طرشان او الى صراع حوار بين مندسين وشبيحه؟؟؟ كنت دوما أومن بقوة الكلمه وبقوة الحق والحقيقة ...الا انني اليوم لايمكن الا ان أتذكر علي بن ابي طالب كرم الله وجهه والذي قال كلمته المشهورة (ما ناقشت عالما الا غلبته وما ناقشت جاهلا الا غلبني). في تلك الامسيه أتعبني الحوار لانه كان حوار الطرشان وأتعبني اكثر الاستماع الى ذلك النقاش البيزنطي...

كثيرون لا يدرون ما معنى النقاش البيزنطي ؟؟؟ولماذا سمي بالنقاش البيزنطي؟؟ كم جدير بنا ان نبحث اليوم عن اصل هذه العبارة او المثل...لان فيها الكثير من العبر لمن يعتبر ...ولكننا وكما قال أعدائنا عنا باننا شعوب لاتقراء التاريخ واذا قرات فهي لاتفهم واذا فهمت فهي تنسى وبسرعه؟؟ وهذه هي نقطة ضعفنا الكبيرة ونقطة الضعف الاكبر منها هي الغباء والغرور ...ومن الغرور ماقتل... وماذا عن قصة فلافل الربيع العربي...فللفلافل قصة مميزه لهذا الزمن المميز...أظن ان الجميع بمثقفينا وبسطائنا بكبارناوصغارنا يعرف ولا شك بان الفلافل تصنع من الحمص والبهارات المميزه والخاصة بها وهي أكلة شعبيه ومشهورة جداً في سوريا وفي بلاد الشام...ولكن ما رأييكم اذا جاءنا صديق بخبر يقين بان الفلافل تصنع من بقايا الزيتون المخلوط مع الحليب و والعرق سوس .. وما رأيكم اذا أتانا صديق اخر ليثبت لنا بان الفلافل تصنع وحسب ماشاهده على الإخباريه اللبنانيه إخبارية جزيرة بني سفيان تصنع من دبس الرمان مخلوط مع العدس وماء الورد والزنجبيل...اما صديقنا الثالث والقادم لتوه من بلاد العم سام فقد حلف الف الف يمين وبرأس جده المرحوم انه وخلال إقامته في فندق الخمسة نجوم مع زعامات المعارضه الوطنيه ...

وحتى يكونوا قريبين من الحدث السوري طلبوا فلافل على ألطريقه السوريه ...فاتتهم فلافل ولا افضل منها مصنوعة من أفخم انواع اللحم البقري الامريكي المذبوح على ألطريقه الاسلاميه الامريكيه القاعديه... (تكبير ...تكبير ويبداء التصوير وينتهي بالذبح..)..؟؟؟!!!وصديقي الخليجي حدثني عن فلافل مطبوخة على طريقتهم المميزه طريقة أكلة الكبسة الخليجيه ؟؟؟ كانت سهرة سورية مميزه وباستحقاق فلقد كنا بحدود الإثني عشر شخصا وحصلنا على اثني عشر طريقة لتحضير الفلافل؟؟؟الم اقل لكم باننا دخلنا عصر الفوضى الخلاقه التي ستدمر الوطن وما عليه و بان الفلافل اكله شعبيه سوريه مميزه ...ومهما حاول بني صهيون ان ينسبوا هذه الأكلة المميزه لهم فانهم لن يحصلوا الا على خبيصه مشوهه. شكري القوتلي عندما تنازل عن الحكم لصالح الوحدة العربيه التي كانت ولا تزال حلم كل عربي شريف...قال كلمته المشهورة لعبد الناصر ...انني اقدم لك اربعة مليون سياسي ورئيس...وقد كان عدد سكان سوريا وقتها في حدود الاربعة ملايين....وللأسف سقطت الوحدة وسحق الحلم ... والآن في سوريا اربعة وعشرين مليون سياسي ورئيس ...فهل سينسحب الرئيس ويسقط الوطن على رؤوس الجميع ؟؟؟ ليحمي الله سوريتنا الحبيبة وطنا وجيشا وشعبا ومجدا.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز