نصار جرادة
palmal_2008@hotmail.com
Blog Contributor since:
13 September 2011

كاتب من فلسطين

 More articles 


Arab Times Blogs
مصالحة على المقاس

هي المصالحة إذن  هكذا يتبدى لي - أنا العبد الفقير إلى الله – وأرجو أن لا أكون و اهما أو مخدوعا ، تحط رحالها في مخيم الشاطئ ، بعد مشوار طويل وعناء عظيم ودمار شامل طال كل نواحي الحياة بغزة ، المادية والمعنوية ، وبعد سقوط مئات القتلى و المعاقين  بفعل الانقسام المنتن البغيض – مئات القتلى والجرحى الذين يبحث البعض الآن عن مصادر تمويل لدفع دياتهم وتعويضاتهم تحقيقا للمصالحة المجتمعية –  وكذا ألاف الشهداء و الجرحى بفعل عدوانين مدمرين أتيا على الأخضر واليابس ، كان بالإمكان تجنب وقوعهما والحد كثيرا من تأثيراتهما المأساوية لو تحلى بعض ممن تولوا أمورنا بشي من الاحترافية أو بعد النظر في إدارة الصراع مع المحتل الغاشم المدجج بكل أصناف الأسلحة في مواجهة شعب اعزل فقير منقسم مقهور لا سند له ولا ظهير !! ، وكذا لو جرى تقديم وإعلاء مصالح الشعب والوطن والقضية على المصالح الذاتية لبعض القيادات والأحزاب ممن يقتاتون على بؤس الناس ومعاناتهم !! .

وها هي تأتي متأخرة كثيرا و على مقاس أصحابها ، لهذا لا أتوقع  لها نجاحا أو استمرارا - وإن حصل ذلك النجاح وهو ما نرجوه على أي حال -  فلا أتوقع  أن يثمر تغييرا حقيقيا سريعا في واقع فلسطين البائس الذي يحتاج تغييره  لنوايا صادقة مخلصة  وجهود جبارة  و ربما لمعجزات !! وهو ما لا يتوفر بنظرنا في اللحظة التاريخية الراهنة ودليلنا على ذلك تصريحات بعض الموتورين !!

إن كان لا بد من مصالحة  كما يزعم البعض ، وإن كان قد حان فعلا وقتها  أو أوانها  فلتكن حقيقية وعلى مقاس الشعب وعموم الناس وليس تحقيقا لمصالح حزبية وفئوية ضيقة لطرف ما أو أية أطراف أخرى قد تكون مستفيدة من تطور الأمر على هذا النحو الترويضي و في هذا التوقيت المريب !!

مصالحة بلا محاصصة مسبقة أو حصانة لأحد أو مكافأة لمن ولغ في دم الشعب حين روج بعضنا بأن بعضنا معصوما ربانيا خالصا ومن أنصار محمد ، و بعضنا الآخر كافرا ومفرطا و دايتونيا  و من أنصار قريش !! في استغفال واضح  ممنهج ومقصود !!

مصالحة  خام ، بلا  قيود أو شروط أو تابوهات ، ما دمنا سنتصالح وسنتآخى وسنتصافى بنية التأبيد حقيقة و ليس ظرفيا أمام وسائل الأعلام !!

مصالحة مصحوبة  بإقرار بالمسئولية ومقترنة باعتذار عام للصغير والكبير من أبناء فلسطين الذين تفاقمت معاناتهم جراء الانقسام و قاسوا الأمرين في ظله ، وكذا بتعهد صريح واضح مشفوع بالقسم بعدم تكرار ما حصل و بحرمة الدم الفلسطيني مستقبلا !!

 مصالحة تقود الى إنشاء سلطة واحدة يفرزها صندوق الاقتراع ، سلطة مهابة مطاعة تحترم القانون و تطبقه بسلاح أوحد ،  سلطة تقدس وتصون حقوق الإنسان ويخضع لها الجميع والكل الوطني ، فقد مللنا و شبعنا كوارث و خطايا و مغامرات !!!

 







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز