مياح غانم العنزي
mayahghanim6@hotmail.com
Blog Contributor since:
07 December 2010

كاتب عربي من الكويت

 More articles 


Arab Times Blogs
الطائفيه والانتخابات العراقيه

 

مما لا شك فيه ان العراق يعيش صراع طائفي ، مهما برر البعض عدم وجوده ودعم اخرون هذا التبرير لمصالح مشتركه وصدقت بذلك اطراف اخرى أخذ على حين غره بعضها ومغفل البعض الآخر ،كل المؤشرات على الارض وفي الاعلام وحتى في اشارات وتعابير الاوجه غالبا ما تلاحظ استحواذ الطائفيه على الحركات والملامح والألفاظ ، ناهيك عن تصريحات المسؤولين والسواد الاعظم من شيوخ الدين الحقيقيين والمزيفين ، العراق بلد ذو حضاره وتاريخ وثقل اسلامي واقليمي ودولي واقتصادي ، شعبه سطر كثيرا من الامجاد وأرضه احتضنت كل شيئ من سيدنا ابراهيم عليه السلام الى الذهب الاسود الذي افقد حبه كبار الدول انسانيتها والتزاماتها بالشرعيه الدوليه والاخلاقيه ، بعد احتلال هذا البلد من قبل امريكا وحقنها جسده بعدة مواد منها على سبيل المثال لا الحصر قوانين بريمر التي اسست للفساد والكراهيه وعلى رأسها حل الجيش العراقي الذي كان مؤرقا منام تل ابيب خصوصا انه الوحيد الذي امطرها بالصواريخ بالعصر الحديث ، وتكريس مبدأ المحاصصه في كل شيئ ، لقد كان لهذين الامرين تأثيرا سلبيا على العراق شعبا وحكومات متعاقبه ، والدليل انه لم تفرز اي انتخابات سابقه الا نفس الاعضاء الفاشلين والطائفيين إلا قليلا ، إن حكومات الصومال قدمت لشعبها برغم الفارق بكل المقدرات عن العراقيين اكثر مما قدمته حكومات ومؤسسات تشريعيه عراقيه ، في الصومال واصلت الكهرباء تقدمها نحو بيوت المواطنين بينما الكهرباء العراقيه لا زالت في غيبوبه من تأثير الفساد وخنق الطائفيه لأسلاكها

في هذه الانتخابات ..هل سيفيق العراقيون من تنويم سياسييهم المغناطيسي ؟ هل يتمكنون من فك قيدهم الطائفي ؟ هل ستقودهم الكفاءات والمؤهلات بدلا من الاحزاب والعمامات الى الاختيارات؟

في العراق ومع كل الأسف الصراع لا يتمحور حول طائفه او حزب معين الكل يحارب الكل والجميع يبتسم للجميع ابتسامة صفراء ، لا يغرنكم العناق بين الرفاق فكل يتمنى الايقاع بمن يعانق ، أحد عشر عاما والعراقيون يحترمون الصندوق الانتخابي ويلبوا الدعاء كلما دعاهم إلا أن سعيهم لم يكن مشكورا وعملهم لم يكن مقبولا ، كان جزاؤهم الشقاء وسفك الدماء بدلا من تحسين المعيشه وتطوير الخدمات وتوفير الكهرباء ، نتمنى ان تنتصر هذه المره الانتخابات العراقيه على الطائفيه والاملاءات الخارجيه ، وتلد لنا رجال إن عاهدوا الوطن والشعب ما خانوا وإن قالوا صدقوا وإن دعوا للتضحيه من أجل العراق كانوا في الصفوف الاولى  







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز