محمد كوحلال
kouhlal@gmail.com
Blog Contributor since:
28 November 2007

كاتب عربي - امازيغي

 More articles 


Arab Times Blogs
ها هي حقوق رجال الإعلام بالمغرب التضييق و الاستفزاز يا سيد بان كيمون

ها هي حقوق رجال الإعلام بالمغرب التضييق و الاستفزاز يا سيد بان كيمون ذ . محمد كوحلال صباح السبت الموافق 19 أبريل كنا أمام إقامة الأطلس بحي جليز بمراكش ، لتغطية وقفة غاضبة لمجموعة من الساكنة. الخبر منشور على مدونة المقوهرين الدراويش المهمشين المقصيين بالمملكة. http://marrakehchtimes.blogspot.com/ صورة شهباندر بوليس مراكش محافظة بجنوب المغرب http://4.bp.blogspot.com/-ESs7yR1Ndtc/U1OPeE6LkjI/AAAAAAAAafQ/pYHht245tIc/s1600/6493357-9793256.jpg و في طريقنا إلى الإقامة كانت سيارة رجال الشرطة من فرقة التدخل السريع مرابطة، أمام فندق . يبدو واضحا أن المارة هم مجموعة من المصورين الصحفيين ، دون شك نحن أسرة من جسم الإعلام المصاب بالشلل بالمغرب، و المرمي بغرفة الإنعاش ؟، إلا أنا الذي يحمل لافتة حقوقي . إذا نحن لسنا أبطال رياضة الجمباز ، و لا مجموعة من فولكلور .

بعد إنهاء المهمة ،عدنا أدراجنا إلى احد المقاهي لغرض استكمال النقاش مع احد المتضررين حينها قمت بأخذ آلة التصوير الآلة التي تسحرني ، لغرض التقاط صورة لمنظر جميل بأجمل شارع بمراكش شارع محمد السادس.العدسة كانت مصوبة اتجاه صخرة جميلة أمام فندق قصر المؤتمرات , و أنا أصوب العدسة ، و إذا بشرطي يهرول من الفرقة السالفة الذكر بدون تحية و لا حتى السلام عليكم ، و خاطبني بنبرة الأوامر ماذا تفعلون و من انتم و ماذا أخذتم كصور ؟ أي أي أي ،، واء واء واء مستر الجنرال زعلان يا لهويييييييييييييي،، سؤال إلى بيك بوص بوليس مراكش نحن لسنا في أفغانستان يا رئيس بوليس المدينة محمد الدخيسي ، ؟ و ممكن أن ننشر صور زفت لفضح ما يجري ... و نغض الطرف عن بعض الممارسات المشينة الرعناء لبعض رجال الشرطة الشباب ، فقط من باب حب الوطن و عدم الإساءة إليه بالخارج ، و نضع القطن على أعيننا .

اوكي يا رئيس بوليس مراكش، إلى هنا إحنا حلوين و عسل .. أجبت الشرطي بعصبية ،، اانا لم التقط سوى صورة لذلك المنظر الجميل،،وهو عبارة عن صخرة ،، لم يقتنع البوليسي لان نفوخو كان مولع نار نار يا خواتي ، و استرسلت في الحديث بعصبية لا أنكرها، و من باب الأمانة الإعلامية، أذكر الواقعة كما حصلت.

  ،، نحن لا نلتقط صورا للبوليس ، بل ندافع عنكم، و لو أردت التقاط صورة ، فإنني أتوفر على كاميرا خفية صغيرة مثل العدسة ،، فطلب مني البطاقة فلم أقدمها له ، و الفعل هو مخالفة قانونية ، يعاقب عليها القانون . واعترف بمخالفتي ... رفضت أن أقدم له بطاقتي الوطنية ، و من باب الإخبار فإنني لا أتوفر على بطاقة الصحافة، و لا ارغب فيها . طززززززززز ،، بفتح الطاء ،، هي بطاقة CNN سبب رفضي تقديم البطاقة الوطنية ان الشرطي ،ن النايم على ودانو،، لم يحترمني ، و خاطبته ،، مفروض أن تحترم رجال الإعلام، و هادا ليس بأسلوب الله يرضى عليك ، نحن ندافع عن الشرطة و لسنا ضدها و أنا ألم ألتقط أي صورة , و حتى ولو فعلت فستكون صورة مشرفة للبلاد و العباد ،، . الشويش لم يحترمني و من واجب رجل الأمن أن يحترم المواطنين ومن كل الأطياف دون تمييز بين إعلامي أو حتى حارس عمارة ، نحن سواسية أمام دستور البلاد. يا لهويييييييييي ... يا خواتي ... انا عايز حد يفهمني ... سواسية ... أباخخخخخخخخخخخخ ....سواسية يعني زي المشط .. لأ .. صوري يا جماعة إحنا سواسية زي الفول مدمس ... و إحنا فل ... ذه كلام إعلام الدولة الرسمي ، و كلام السياسيين المنافقين ... إلى المسئول الأول عن البوليس بالمدينة نقول : نحن ندافع عن رجال الشرطة، صحيح بشكل معقول ، لما يقدمونه من خدمة للمواطن في تحصين أمنه و أملاكه و حياته ...الخ. و لدينا الكثير ما ينشر من مواضيع زفت و صور أكثر زفت ، لكن نحن لا نؤمن بالثقافة السلبية بل الايجابية و نشجع بدل التحطيم ... و وطني أغلى من عيوني .... و لشويش ،، طارزان ،، أقول : عذرا يا جميل نحن لسنا إعلاميين و لا حقوقيين و لا بطيخ هندي، نحن فقط مجرد ، مجموعة من ،، فرقة الفلامينكو للصامبا و الرقص ألاتيني،، يا لهويييييييي .... رقصني يا ود على سبع و ثلت ... نوجه تنديدنا و استنكارنا الشديد ، بكل احترام إلى محافظ الأمن بالمدينة . و لكم نصيحتنا ،، دربوا البوليس على احترام الناس،، طبعا هناك رجال شرطة غاية في الأدب وهم عسل ، بل اصفي من العسل.. نكرر و لا باس في التكرار ، الاستفزاز الذي تعرضنا له غير مقبول و لا معقول . و يختلف كليا مع ما تعاهد عليه المغرب أمام المنظمات الدولية لحقوق الإنسان، و على طاولة الأمم المتحدة .

انا حقوقي همي الوطن و المواطن و العرش ، ستوب لا زائد لا ناقص و لا أزيد في حبي لوطني على أحد ، ولست سياسي و لا متحزب و لا حتى جمعوي .. كيت ابيض على بياض ، اكتر بياضا من ،،مسحوق ارييل ،، ... ئيه الحلاوة ذيه ، يا ولدي يا كوحلال يا ابن المجنونة ؟ مرسي يا خالتي .. منتحرمش ... نطلب من السيد المسئول الأول عن بوليس المدينة بفتح تحقيق حول النازلة الخطيرة، و من المفارقات الغريبة العجيبة و الصدف الأغرب ان المسؤول كان في استقبال مجموعة من الإعلاميين في نفس اليوم عند الثامنة ليلا بمقر ولاية الأمن . و استرسل المسئول في نشر الوعود كما ينشر الغسيل على الحبل ، من الحديث عن دولة الحق و القانون إلى التعاون بين إدارة الشرطة و رجال الإعلام .... الخ .

 الغريب ان كلام الشرطي الأول بالمدينة مع ضيوفه ، يختلف كليا عن الواقع ، ولا وجود له على ارض الواقع اطلاقااااااااا ..كلام المكاتب و الاجتماعات ، لا يطير عبر النوافذ بل يظل حبيس أسوار البنايات العمومية .. المهم أنني قدمت للشرطي درسا في احترام المواطن ، فلا يعقل كل من يحمل آلة تصوير تبهدلوه ، معناه أننا لسنا في دولة الحق و القانون . أرجو ألا يتكرر الأمر لأني سارد حقي بطريقتي الخاصة في المرة القادمة .لان حامل السلاح اقل ضعفا من حامل القلم ، و شتان بين بارود المداد ، و بارود النحاس. إلى اللقاء . كاتب مدون و ناشط حقوقي مستقل مراكش







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز