مياح غانم العنزي
mayahghanim6@hotmail.com
Blog Contributor since:
07 December 2010

كاتب عربي من الكويت

 More articles 


Arab Times Blogs
حقن الامه الاسلاميه

لقد حقنت تل ابيب خالد مشعل بمادة قاتله ولولا تدخل القدر والملك حسين رحمه الله لما تم الحصول على الترياق الذي اعاد العافيه لمشعل وانقذه من الموت ، إلا ان الامر لم يكن كذلك مع ياسر عرفات رحمه الله فقد كانت العمليه اكثر دقه وتم تنفيذها وتم القضاء عليه ، وقد اتضح الامر جليا حين عرضت قناة الجزيره تقريرها الخاص بموت عرفات ، اما الامه الاسلاميه والتي اخرجت العالم من الظلمات الى النور وقادته لفتره ليست بالقليله ، كانت قويه متماسكه ذات تخطيط وحنكه ، تسير على خطى ثابته فحققت الانجاز تلو الاخر وتربعت على عرش قيادة غالبيه من يعيش على سطع المعموره ، حطمت امبراطوريات واقتحمت قلاع واقتلعت اسوار ظن اهلها انها تحميهم ، إلا ان هذه الأمه الآن اتضح جليا انها حقنت بمادة او مواد ما انهكتها واضعفتها واصبح حالها لا يسر صديقا ويفرح كل من ضمر لها العداء ، فهل تنجح في الحصول على الترياق لتستعيد عافيتها ؟ ام تموت كما انتهت حياة ياسر عرفات ؟

لقد رآى الجميع صحة المرحوم ياسر عرفات تتهاوى بسرعه ولم يحركوا ساكنا ، والآن ويبدو انه ذات الماده هي سبب تهاوي عافية الامه الاسلاميه بسرعه ملحوظه ، حين تجول بنظرك لامتنا الاسلاميه إن لم تجد المكان يغرق في الدماء والنار ،سيكون مليئا بالمؤامرات والخيانات وان استبشرت خيرا في عدم وجود الاولى او الثانيه فما عليك إلا التحديق تحت الطاوله لينتكس استبشارك حزنا 

لقد انعم الله على الامه الاسلاميه بما يحصنها من كل امراض الحقن او الطعن وهو القرآن الكريم الذي هو كلام الله المنزه وتاج الدساتير ،إلا ان الامه لم تتعاطى هذا العلاج بالشكل الذي وصفه الله عز وجل ، وبدأ كل يفسر الوصفه حسب اهوائه وآرائه فضاعت فائدة العلاج بهذه الطريقه ، نرى ان كلام الله هو الترياق الذي سيشفي الامه مما حقنت به لكننا نحزن ان الامه لا ترى ذلك ، مما سيؤدى بها الى ما انتهى اليه ياسر عرفات رحمه الله 







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز