مياح غانم العنزي
mayahghanim6@hotmail.com
Blog Contributor since:
07 December 2010

كاتب عربي من الكويت

 More articles 


Arab Times Blogs
حين يريدون يحلوها

           الدول الكبرى هي التي تقود العالم وحسب إلتقاء مصالحها ،هي لا تحارب بعضها بل تجلس لتتقاسم الغنائم التي نهبتها من احتلالات او مساومات او سرقات الدول الاضعف ،لنذهب أعزائي القراء في جولة بالتاريخ المعاصر وما جاوره ،ولأن الاماكن التي تتعلق بموضوعنا كثيره سنختصر جولتنا بزيارة ما هو اشد دلاله واقوى اقناع هذا من ناحيه ،وكثرة الزيارات ربما تخلط عليكم بعض الامور او تشعرون بالتعب من ناحية اخرى ، للتذكير موضوعنا هو ان ما يقال عن الشرعيه الدوليه والالتزام بالمواثيق العالميه وغيرها من الاسطوانات التي باتت آذاننا ما ان تسمع عنوان الاسطوانه تعرف الباقي حتى نهايته ،هو مجرد كذبة كبرى وخدعة لم تعد تنتمي لمجموعات الخدع لسقوط ورقة التوت عنها الامر الذي بانت فيه عورتها للقاصي والداني

انظروا الى يوغسلافيا كيف إلتقى الروس والامريكان على ارضها ولم يتحاربا بل صورا للعالم ذلك لقد تقاسموها وحلوها ،أنظروا لجورجيا كيف إلتقى الروس والامريكان على ارضها حيث كانت للامريكان قاعده عسكريه هناك حين اجتاحت روسيا البلد لكنهم حلوها ،أنظروا لأزمة كوريا الشماليه مع الجنوبيه وامريكا حيث كادت فوهات المدافع ان تتلامس لكنهم حلوها،حين تنصتت امريكا على قادة المانيا وفرنسا واغلب الدول الغربيه حلوها – تخيل ان دوله عربيه تنصتت عليهم بالطبع سيطبق عليها كل قوانين الارض والسماء ،وأخيرا انظروا للقرم وشرق اوكرانيا كيف ابتلعتهما روسيا، الناتو واوروبا وامريكا – طبعا العرب خارج قوس – إكتفوا بالتلويح بالعقوبات في الوقت الذي تسحق وتلتهم فيه القوات الروسيه اوكرانيا لكنهم اليوم وعند كتابة هذه السطور شاهدت تصريح وزير خارجيه روسيا قال انهم حلوها حيث توصلوا لاتفاق ينفذ على ثلاث مراحل من ضمنه ان روسيا تنزع سلاح المتمردين ،والآن لنغير طريقة جولتنا اعزائي القراء ، سوريا احتلت لبنان تركوها فتره وحين التقت مصالحهم حلوها واجبروا دمشق على الانسحاب لكن بالمقابل لم يطلبوا من بريطانيا الانسحاب من اسكتلندا وطبعا تعرفون السبب ، السودان قضموا منها الجنوب ليكون دولة حيث مصالحهم وعلى رأسهم تل ابيب لكن زعيم التبت الدالاي لاما ينوح وينوح لسنين ولم يحلوها بالرغم من انهما نفس الاقاليم ونفس المطالب ،بن غازي الليبيه حين التقت مصالحهم حموها من القذافي وحلوها بالمقابل حمص واخواتها تركوها لهذه اللحظه لحين التقاء مصالحهم واخيرا وليس اخرا الكويت في غضون ايام من احتلال صدام حرروها لكن فلسطين وبالرغم من القرارات الدوليه التي تلزم اسرائيل الانسحاب من فلسطين منذ عشرات السنين تركوها ، والآن تفضلوا بالنزول انتهت الجوله ، نأمل انكم استفدتم منها 







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز