نضال نعيسة
nedalmhmd@yahoo.com
Blog Contributor since:
20 February 2010

كاتب سوري مستقل لا ينتمي لاي حزب او تيار سياسي او ديني

 More articles 


Arab Times Blogs
خواطر خارجة عن القانون والدستور(7): البعث طريقنا...إلى الوهابية

جريمة ثقافية كاملة: إن القول بأن دمشق هي عاصمة البدو المجرمين قاطعي رؤوس البشر من الأمويين هو إساءة بالغة، و أكبر إهانة وتحقير يوجه لهذه المدينة العريقة، وهو تقزيم ومسخ وتزوير وتشويه لتاريخها، وطمس لحقب ناصعة، وتعتيم على مراحل زاهية وبيضاء من عمرها العريق، ناهيك عن أنه محاولة خبيثة لنزع كل ملامح الجمال والعراقة والأصالة عن هذه المدينة، وحصرها بالزناة البدو المتوحشين لصوص الحضارات الذين قطعوا رؤوس أحفاد نبيهم وقاموا بشيها وسبوا نساءه وحفيداته وساقوهن عراة في شوارعها...

تعقيب: لمن يطنطنون بأموية دمشق: "و يزيد" على الشرفة يستعرض أعراض عراياكم.

 ويوزعهن كلحم الضأن, على جيش الردة

................................................................. هذا رأس الثورة (الحسين) يحمل في طيق في قصر يزيد...

يا ملك الثوار (الحسين) تعال بسيفك إن طواويس يزيد تبالغ في التيه

وأنا أوشك أن أغلق باب العمر ورائي

والقلب تموت أمانيه

 (مظفر النواب)....

دمشق عاصمة الحضارة والجمال والتاريخ... وليست عاصمة الجرب البدوي الأموي: من أجمل ما قرأت عنها

كيف صارت سنابل القمح أحلى.....

كيف صارت عيناك بيت السنونو يا دمشق التي تقمصت فيها........

هل أنا السـّروُ أم أنا الشربين؟

أم أنا الفل في أباريق أمي؟

..........أم أنا العشق والسحاب الهتون؟

(نزار قباني)

ضرورة تجريم كل من يقول بأموية سوريا:

نظراً للمذابح والجرائم التي ارتكبها بنو أمية في دمشق راح ضحيتها عشرات الآلاف من الضحايا بمن فيهم أحفاء وحفيدات مؤسس الإسلام، وما قاموا به لا يختلف كثيراً عما يقوم به أحفاد بني أمية من أكلة الأكباد جراد الصحراء اليوم تحت مسمى الثورة الجربانة السورية، ومن يتغنى بإجرام بني أمية كمن يتغنى بإجرام بني "صقار" ممن آكلوا كبد الجندي السوري الشهيد البطل، وغيرهم وقاموا بشيّ رؤوسهم كما فعل سيف الله المبلول بالدماء برأس مالك بن نويرة، ومن يمجد أولئك لا يختلف كثيراً عمن يمجد هؤلاء، فالاثنان مجرمان وقاتلان وآكلا أكباد وقاطعا رؤوس، وسباة زناة، وهذه مسؤولية جنائية كبرى أمام القانون والضمير.....

غسيل الأدمغة وانحطاط القيم والمفاهيم: صارت الخيانة والعمالة والجاسوسية والجرب السياسي والانحطاط والإجرام البدوي والقتل والسادية الوهابية الظلامية والارتماء في حضن آل صهيون ثورة ومعارضة وربيع عربي ولا أعرف ماذا في زمن الوهابية والبترودولار.. من يخدم من؟ لا يختلف الخطاب الإعلامي والدعائي والتربوي والثقافي والإيديولوجي البعثي بشكل عام وبالخطوط العامة وبمضامينه العريضة عن خطاب أية دولة وهابية صحراوية وهابية إسلاموية جاهلة ومتخلفة، والمحاور المتطابقة أكثر من أن تعد وتحصى، والأهداف واحدة، والمقدسات والتابوهات لدى البعثي هي ذاتها لدى الوهابي، والنتيجة، أجيال من الإرهابيين وأشباه المتعلمين والجهلة المتزمتين والمنغلقين على أنفسهم وعلى الآخرين، وكم كان سهلاً وميسراً تجنيد "الأجيال المشبعة بثقافة البعث"، في جماعات التأسلم البدوي الوهابي، ولم يستأهل الأمر "غلوة قهوة" لذلك، وكانت الأرضية العقائدية والإيديولوجية موحدة ومهيئة سلفاً، كان قد هيأها البعث لهؤلاء، في وزارات التربية المتعاقبة للانتقال السريع والسباحة في نفس التيار الظلامي السلفي.... ولا يختلف كثيراً، في هذه الحالة، من يتخرج من المدارس التربوية البعثية...عمن يتخرج من حلقات الذكر الوهابية....فلصوص و"أبطال" التاريخ الدموي واحد هنا وهناك.(في منهاج الثانوي تدرس الوهابية على أنها حركة إصلاحية تهدف للعودة إلى روح الإسلام الصحيح وأصوله...ا

لسؤال كم قبض وزير التربية وحاشيته الوهابية لـ"دحش" هذه الفقرة في أدمغة أطفالنا، وغذا لم يكن قد قبض فهذا دليل قطعي على عشقه وولهه بالوهابية أثابه الله؟) بمناسبة أعياد البعث والرسالة الخالدة: ما حل العرب والمسلمون في أرض وديار إلا وحل فيها الخراب والدمار.

(من مقدمة ابن خلدون).

هذه هي رسالتهم الخالدة: يقود برابرة الصحراء، وتتار العصر، ومغول التاريخ، أعداء الحياة، اليوم، وكما في سالف الزمان منذ 1436، عاماً، "تبع" الرسالة الحاقدة، حرباً بربرية همجية بدوية متوحشة إرهابية دموية تدميرية ضد شعوب العالم، وحضارات ومجتمعات الجوار، ويقومون بتدمير كل ما يقع أمامهم من بنى تحتية ومنشآت ومدارس ومستشفيات وجامعات وقتل الحياة والعيش المشترك ونشر الحقد والكراهية والتطرف والغلو والقيم الصحراوية المنحطة والرثة والشذوذ الأخلاقي واغتصاب الصغيرات، و تماماً، كما فعل سلفهم الصالح من "افاتحين" (الله يفتح قبورهم وأبواب جهنم في وجوههم)، ومن قاطعي رؤوس وسباة وغزاة رضوان الله تعالى عليهم أجمعين... ثم يقوم بعض الأذكياء بتأسيس حزب يبرر ويمجد أفعال هؤلاء البرابرة الزناة ويتغنى برسالتهم القذرة الشنعاء..

بمناسبة أعياد البعث والرسالة الخالدة: انتبهوا منيح وصحصحوا وخليكم معي إن الانتساب للأحزاب التي تقوم على العرق، والإثنية، ورابطة الدم، والقبلية السياسية هو أمر غير شرعي ومحظور قانوناً في الدستور وقانون الأحزاب السوري، وهو عرضة للمساءلة القانونية، ناهيك عن لا أخلاقيته...وهو أمر معيب ومشين ومخجل بكل المقاييس بمناسبة أعياد البعث والرسالة الخالدة: لماذا لا يغيــّر البعث اسمه إلى حزب البعث السوري؟

 أليس بعث القيم السورية الحضارية والمدنية العريقة أشرف وأطهر وأكثر قابلية للحياة من بعث قيم وتراث وحضارة برابرة الصحراء؟ وسأكون أول الممنتسبين له أما بعث حضارة الصحراء فلا وأيم الله... بمناسبة أعياد البعث والرسالة الخالدة: الفرق بين البعث والجماعات الدينو-سياسية هو في الدرجة وليس في النوع، فالنبع واحد هو رسالة الصحراء الحاقدة... بمناسبة أعياد البعث والرسالة الخالدة: البعث حركة سلفية ظلامية ماضوية أصولية عنصرية قبلية تقوم على تقديس العرق العربي وتهدف إلى تكريس قيم وثقافة البداوة والصحراء والتغني والتمجيد بالغزاة البدو مدمري الحضارات وسارقي المدنيات ولصوص التاريخ الكبار وإعادة إنتاج قيم السبي والغزو والسبي والرق والاستعباد وتكريس ومأسسة تلك القيم ونشرها في المجتمعات...... بمناسبة أعياد البعث والرسالة الخالدة: أمتكم "تبع الرسالة الخالدة" طلعت أمة كاملة من الجواسيس والعملاء والقتلة والمجرمين والمرتزقة والأبواق المأجورة وعبيد بني صهيون وموظفي بلاك ووتر وجنود للناتو وحلفاء وملائكة لم تروها من قبل لمشاريع الدولة العبرية...

بمناسبة عيد البعث وثورته تبع الرسالة الحاقدة: أتذكر الآن في هذه اللحظات الخالدة من حضارة البعير كم كذبوا ودجلوا وجلطوا علينا عن أمة العرب التي طلعت أمة ساقطة ومنحطة وسافلة وبلا أخلاق وبلا قيم ، يا "ضيعان العمر الجربان" مع البعث ورسالته...... مسك الختام البعث طريقنا............... إلى الوهابية







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز