عطية زاهدة
attiyah_zahdeh@hotmail.com
Blog Contributor since:
04 October 2013

كاتب من فلسطين

 More articles 


Arab Times Blogs
أسئلة إلى رشيد صاحب برنامج سؤال جريء

 متنصر من أصل مغربي اسمه "رشيد" يقدم برنامجاً اسم: "سؤال جريء" وذلك في قناة "الحياة"، وقد استمعت إلى حلقة من برنامجه تتعلق بالصلب، فتولدت لدي مجموعة من التساؤلات، ولقد وددت أن تجد لها إجابات جريئة من "رشيد" وزملائه.

 

1-   زعم رشيد المغربي، كسائر النصارى، أن الله قد اتخذ المسيح ابناً وحيداً – 

السؤال الأول: لماذا اتخذ الله المسيح عيسى ولداً ولم يتخذ إبراهيم ولداً( مثلاً)؟

السؤال الثاني: لماذا لم يتخذ الله إلا ابناً واحداً؟

السؤال الثالث: لماذا اتخذ الله ابنه الوحيد من مريم لا من غيرها؟

السؤال الرابع: لماذا اتخذ الله ابنه الوحيد في عصر الرومان لا قبله ولا بعده؟

السؤال الخامس: لماذا لم يتخذ الروحُ القدسُ هو الآخرُ ابناً؟

السؤال السادس: لماذا لم يتخذ الله بنتاً وحيدةً أيضاً؟

السؤال السابع:  هل تظن أن الله سيطمع في قادم الزمان في اتخاذ ولد آخر يغيظ به المسلمين؟

2-  كرر رشيد مراراً أن قول القرآن بصلب الشبيه بعد مرور أكثر من ستة قرون على حادثة الصلب يعني أن الله قد خدع النصارى وغشهم وأضلهم طوال هذه الفترة؛ أي إنه لو كان المصلوب شبيهاً للمسيح حقّاً، لوجب على الله أن يرسل رسولاً قبل تأليف الأناجيل ليبين أن المصلوب كان شبيهاً للمسيح.

والسؤال هنا: لماذا لم يرسل الله ابنه الوحيد من عهد نوح – مثلاً – من أجل أن يُصلب، ومن أجل أن يفتديَ الناس من ذلك التاريخ ويكون كفارة لذنوبهم ومخلصاً لهم –  فلماذا تأخر المسيح هذه العصور الطويلة، وهي آلاف مؤلفة من السنين، وترك الأمم التي عاشت فيها ضالّةً لا تعرف أن لها فادياً مكفراً لخطاياها؟ لماذا غشها المسيح وخدعها وتركها لا تعرف بأمره طوال مدة هي مئات أضعاف الفترة ما بين حادثة الصلب وظهور الإسلام في مكة؟

ولماذا تأخرتم في تبرئة اليهود من دم المسيح ألفيْن من السنين؟ لماذا غششتموهم هذه القرون الطويلة؟

3-   يعتقد المسيحيون أن "المسيح" صُلب فداءً وتكفيراً لخطايا الناس.

السؤال الأول: هل هناك قول للمسيح يحكي أنه صُلب فداءً للمثليّين من سالبهم إلى موجبهم؟

السؤال الثاني: هل هناك قول للمسيح يحكي أنه صُلب فداءً للسحاقيّات وتكفيراً عن سقوطهن؟

السؤال الثالث: هل هناك قول للمسيح يحكي أنه صُلب فداءً للمنتحرين؟

السؤال الرابع: وهل يكون الصلب فداء وكفارة للكافرين بالصلب؟

 هل تعتقد أن المسيح جاء فادياً أيضاً عن محمد بن عبد الله المنكر لصلبه؟

السؤال الخامس: لماذا ضحّى الآب بابنه الوحيد، ولم يضحِّ الولدُ بأبيه الوحيد؟

السؤال السادس: لماذا لم تشترك مريم في التضحية والفداء؟

السؤال السابع: لماذا لم يضحِّ الآب بالروح القدس أيضاً؟

4-   تزعمون أن عشرات من النبوءات في العهد القديم قد تحققت في المسيح وما مر به من الأحداث.

والسؤال هنا: لماذا قد خلا العهد القديم وكذلك العهد الجديد من أيّ نبوءة تحكي أنه سيأتي من بعد الصلب عربي مكي كذاب اسمه محمد يحدث الناس أن المسيح لم يُصلب وأن المصلوب كان شبيهاً له؟ هل ضاق العهدان القديم والجديد عن حمل مثل هذه النبوءة؟

5-   يعتقد النصارى أن المسيح هو ابن الله، أو حتى هو الله، وأنه قام من بين الأموات بعد ثلاثة أيام من قتله صلباً.

السؤال الأول: لماذا لم يُصلب الآب؟ 

السؤال الثاني: لماذا لم يُصلب الروح القدس؟

السؤال الثالث: لماذا لم يُصلب الثلاثة معاً؟ أليٍس لو صُلبَ الثلاثة فداءً لخطايا الناس كان ذلك أكثر دسماً وأعظم زخماً؟

السؤال الرابع: فهل تمَّ صلبُ المسيح من خلال القرعة بين الثلاثة؟

 

6-   تقولون على لسان المسيح: "مَنْ آمن بي وإن مات فسيحيا".

وتذكر أناجيلكم أنه قد صُلب مع المسيح لصان أحدهما آمن بالمسيح وهو مرفوع على الصليب، فلماذا لم يقم هو الآخر من بين الأموات ليكون دلالة على صدق قول المسيح "من آمن بي وإن مات فسيحيا"؟ وكيف نصدق أن المسيح قد صُلبَ فداء لخطايا الناس وهو لم يتسامح مع اللص الآخر المصلوب والذي عيّره ولم يؤمن به، بل وقد بشره بسوء المصير؟

 

فسبحان الله وتعالى عما يصفون.

 







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز