علي الدر
ali.aldur1979@yahoo.ca
Blog Contributor since:
24 December 2013



Arab Times Blogs
السنة والشيعة ضد الصهينة والارهاب

من خبث او غباء الاعلام انه في الدول التي فيها اغلبية شيعية يقولون الشيعة يحاربون الارهاب وفي الدول التي اغلبيتها سنية يقال الشعب الفلاني ضد الارهاب ولا احد يقول الحقيقة وهي ان السنة والشيعة المساكين نصرهم الله الاثنين يحاربون الارهاب ومحاولات تغيير الدين الاسلامي ..

 نعم تغيير الدين الاسلامي والاستعاضة عنه بنسخة صهيونية كعب احبارية سعودية استكبارية ممضية بختم كل كلعون وزنديق من ال روثشيلد وروكفلر الى ال سعود وثاني وخليفة. قبل فترة سمعت عدة تصاريح اخترت ثلاثة منها لاثبت هذه النظرية الاول للعميد مسعود الجزائري قائد في الجيش الايراني قال ان حملة الارهاب لتشويه الاسلام قام بها الغرب لانه يرى ان الاسلام ينتشر عنده ولذلك كان من اللازم ايجاد حل، طيب، تصريح جيد والاسلام فعلا ينتشر الثاني للمدعو احمد العدوان المقيم في الاردن والذي يعرف نفسه كعالم اسلامي اذ قال مؤخراً ان اليهود لهم حق تاريخي في فلسطين بدليل الاية المباركة (وكذلك اورثناها بني اسرائيل) ياسلام اي كنت وكانت انوارك يا شيخ لِمَ لَمْ تفسي هذه الفسوى ذات الرائحة الكريهة من ايام ٤٨ او ٦٧ او ٧٣ او حرب تموز ٢٠٠٦ وتريحنا من هذا المقلب الوطني. هل وصلنا لهذا المستوى ؟؟

 الظاهر نعم لان القرضاوي والعريفي وياسر الحبيب وغيرهم من المدعومين استخباراتيا لايمكن ان ينتجوا حالة حميدة في أمة محمد بل سيسيرون بنا الى تمزيق بعضنا بعضا ومن الخطأ القول ان هذا عالم سنس بل هو عالم صهيوني فعلماء السنة الاشراف تصدح حناجرهم بمعاداة التكفير مثل الشيخ الجليل بدر الدين حسون وحسن بن فرحان المالكي وعدنان ابراهيم ولكن لانهم ليسوا من علماء البترو-دولار فلا احد يسمع صوتهم وهذا مصداق قول الامام علي (ع) : يغطى عيوب المرء كثرة ماله يصدق فيما قال وهو كذوب ويزرى بعقل المرء قلة ماله يحمقه الاقوام وهو لبيب الخبر الثالث الذي قرأته اليوم هو ان فتاة تونسية اقدمت على الانتحار لان اباها فرض عليها ان تسافر وتجاهد جهاد النكاح، الى رحمة الله ايتها الشهيدة، فدى تراب نعليك آل سعود ومحبيهم ومريديهم وأموالهم بمثلك ومثل تضحيتك ستنهض هذه الامة ان المسلمين اليوم امام مفترق طرق اما ان يتوحدوا - وهنا لانعنى ان يصبح السني شيعيا او العكس- بل الافضل ان يظلوا على مذاهبهم ويوسعوا صدورهم لاخوانهم فمن هنا تبدأ الحضارة من جديد وان لم يفعلوا ذلك فان دينهم سيستبدل بدين ارهاب ونكاح محارم وستار اكاديمي وهىئة امر بالمعروف واخوان ونهضة ونصرة وداعش وهذا ليس كلاما بدون دليل وما تخريب الاضرحة ونبش القبور في سوريا الا غيض من فيض وما تهديم البيت الذي ولد فيه رسول الله والعديد من الاثار الاسلامية في ارض الحجاز الا دليل اخر فخطتهم تبدأ بمسح تاريخنا والا هل يصدق عاقل ان مايعرف بمدائن عاد في السعودية يتم المحافظة عليها اكثر من بيت الرسول وبيوت امهات المؤمنين ؟؟؟!!!

 او ان نصب الشيطان الذي ترمى عليه الجمرات قد وضع في عرفة الآن ؟؟ يريدون ان يحيوا امر الشياطين والرذيلة والفساد وهتك الاعراض وسفك الدماء ولكن "يريدون ليطفئوا نور الله بافواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون"، وفي آية اخرى " يريدون ان يطفئوا نور الله بافواههم ويأبى الله الا ان يتم نوره ولو كره الكافرون" نعم ولو كره الكافرون اي رغما عن انف آل سعود وآل خليفة وآل ثاني وآل روثشيلد وآل روكفلر وآل بوش وآل هولاند وساركوزي وغيرهم رغم ان كل من اتحدث اليه يرى ان المهمة مستحيلة مشن امبوسبل ولايلام جيلنا اذ ان اولاد الزنا قد أمروا علينا طغاتهم لفترة طويلة ليقتلوا هذه الروح ولكن نحن لدينا الحل بان لانتخذ هذا القرآن مهجورا وان نصدق ماوعدنا الله وان ننهض ونتحد ونعيد تصدير نورنا للعالم نور البصريات للحسن ابن الهيثم ونور الطب لابن سينا ونور الكيمياء لابن حيان وغيرهم والامر ليس بمستحيل، صعب بعض الشئ ويتطلب الكثير من الصبر وقوة الارادة وصلابة الايمان ولكن نحن عائدون سنة وشيعة عائدون لن تخطفوا ديننا منا بل نحن من سيفقأ عين الفتنة ومن قبلها اعينكم







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز