د.يحيى أبوزكريا
abouzakaria10@gmail.com
Blog Contributor since:
08 March 2010

كاتب عربي من الجزائر

 More articles 


Arab Times Blogs
نداء إلى الشعب الجزائري العملاق

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته 

  لقد كنتم و كانت الجزائر على الدوام كعبة الأحرار و أرض المقاومين و الشرفاء و جغرافيا الكرامة و العزة و الشموخ والرفعة , و قد نجح أجدادكم أيها الجزائريون في دكدكة خيشوم فرنسا و طردوا الإستعمار الفرنسي صاغرا ذليلا من الجزائر , و قد أقسم الجنرال ديغول أن يحطم بلادكم الثائرة و المقدسة

حاولت الإستخبارات الفرنسية و الأمريكية و الإسرائيلية جركم إلى فتنة عرفتم أوراها في عشريات الدماء و الإرهاب , و ها هو برنارد هنري ليفي إبن الموساد المدللّ وقائد الشارع العربي اليوم يتمنى وصول الربيع الصهيوني إلى الجزائر , و أثبت الشعب الجزائري بوعيه و فطرته و حسه الوطني الجزائري الكبير أنه لا يمكن أن يكون بيدقا في أجندات الإستكبار العالمي و الإرادات الغربية التي تهدف إلى تمزيق الجزائر , و عندما خابت مشاريعهم ها هم يجربون إشعال فتنة طائفية في مدينة التاريخ و الحضارة والوطنية الجزائرية غرداية عبر صب النار على الخلاف المذهبي بين المالكية و الإباضية , و قد رسمت الخطة في تل أبيب عبر أدوات جزائرية تابعة للمخابرات الفرنسية و الموساد وتقيم في فرنسا , و هذا المشروع التدميري لن يمر و لن ينجح إن شاء الله

لقد كانت بلاد ميزاب على الدوام منبعا للوطنية و الأصالة و الحضارة و الإسلام المعتدل , و قد أنجبت هذه البلاد آلاف العلماء الربانيين الذين أججوا الثورة الجزائرية المقدسة ضد الإستعمار الفرنسي .. فيا أبناء البيوض و أطفيش و العلماء الأجلاء , صونوا وحدة بلادكم , و أطفئوا النار التي يعمل العقل الصهيو أمريكي على إشعالها في أرض المليون و النصف مليون شهيد

أستحلفكم بدماء الشهداء و بكرامة الجزائر و قدسيتها فوّتوا هذا المشروع الفتنوي على الراغبين في تدمير الجزائر .. أستحلفكم بالمقدسات , بكرامة الجزائر التي سحقت الإستعمار , لقد كنا كجزائريين دوما متحدين موحدين , ندكدك خيشوم من يدنو من الجزائر , و أقسمنا بالدماء أن تحيا الجزائر .. الله الله في الجزائر , الله الله في الجزائر , الجزائر التي بناها الميزابيون وكانت الدولة الرستمية بتاهرت الدولة التي أسسها الأباضيون أعظم دولة في تاريخ الجزائر. بنيت على العدل واتصف خلفاؤها بالنزاهة الراشدية، ودام حكمها قرنا ونصف قرن من 144 هـ وحتى 296 هـ

ألم يقل الكاتب الفرنسي شاتينيون أن سر قوة الحركة الوطنية الجزائرية في وحدتها، فأصدر تعليماته بإثارة النزعة البربرية للتفريق بين العرب والبربر، وتدمير الوحدة الوطنية، ومن القرارة تصدى الشيخ بيوض لهذه النزعة ، وخير من عبر عن ذالك الشاعر الأباضي الميزابي الأمازيغي المناضل الكبير عيسى حمو النوري في قصيدة نشرها في البصائر سنة 1951 حفظت منها أربعة أبيات لا زالت راسخة في الذاكرة يقول: من رائعات الشرق بيوض الذي نسل الشمال وأنجبت ميزابُ والعبقرية من سلالة نبتـــة إن أُرجعت لأصولها الأعشاب ودم العروبة في العروق مراجل تغلي وتومض تحتها الأنساب أكذب بما قال المدمر ضلــة إن المدمر ساحر كـــذاب ومن ميزاب شاعر الثورة الجزائرية مفدي زكريا كاتب النشيد الوطني الجزائري أباضي مزابي، والشاعر صالح الخرفي أباضي مزابي وهو قومي عربي. فيا أيها الميزابيون أرجموا مشروع برنارد هنري ليفي في الجزائر و على الدولة الجزائرية أن تبادر فورا إلى تحقيق كل الأشقاء الأجلاء في غرداية و جوارها لتبقى غرادية الحصن الحصين للوحدة الوطنية و قدسية التراب الجزائري







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز