عطية زاهدة
attiyah_zahdeh@hotmail.com
Blog Contributor since:
04 October 2013

كاتب من فلسطين

 More articles 


Arab Times Blogs
المسيح الروبوت قد أنقذ عيسى بن مريم من القتل صلباً

"المسيح الروبوت" قد أنقذ عيسى بن مريم من القتل صلباً

 

 بعد أن علم المسيح، عليه السلام، أنه قد أصبح مطلوباً للمحاكمة وأن الحكم بالقتل صلباً في انتظاره، فقد هيّاَ لنفسه تمثالاً من الطين له هيئتُه نفسُها، ويحتوي في داخله على أصباغٍ حمراءَ مما كان الحواريّون يحسنون تجهيزه، أي إن عيسى بن مريم قد صنع عن نفسه صورةً جسديّةً في تمثالٍ طينيٍّ يماثله مَظهراً، وكان هذا التمثال بإذن الله تعالى مهيّأً كأنه جسم حيٌّ، وكان أيضاً مهيّأً كمثل جهاز استقبال وإرسال معاً، ويشغله المسيح نفسه كمُرسل ومستقبل بالتحكم عن بعد، أي إن التمثال كان بمثابة "مسيح روبوت" يشغله المسيح نفسه، كأنه هو المسيح نفسه حركاتٍ وكلاماً، ويشغّله من خلال التحكم به عن بعد remote control، وذلك بإذن من الله تعالى في آية من آياته.

 حسناً، أذِنَ اللهُ تعالى للتمثالِ الطينيِّ أن يكون ممثلاً للمسيح ملقياً عليه حياة صوريّةً fake، كأنه نسخة طبق الأصل عن المسيح، كأنه توأمه المماثل المطابق، أي إن عيسى بن مريم، عليهما السلام، قد صنع بإذن الله تعالى وبقدرته تعالى - صنع  المسيح الروبوت Robot Christ الذي يشتغل كأنه المسيح عيسى بن مريم نفسه، وذلك من خلال تحكم المسيح نفسه به عن بعد  remote control. صنعه من غير إعلام الحواريّين بأمره، وبخاصةٍ "يهوذا الاسخريوطي".

 جاء جنود بيلاطُس البُنطي، حاكم القدس الروماني يومئذ، ومعهم مَنْ معهم من اليهود أعداء عيسى بن مريم، عليهما السلام، وفيهم "يهوذا الإسخريوطي" ليدلهم على مكان المسيح، فاعتقلوا "المسيح الروبوت"، وكان المسيح الحق يتابعهم بالتحكم عن بُعد مستقبلاً كل ما يجري مع "المسيح الروبوت" استقبالاً فوريّاً مع تحكّمه التام بكل حركاته واستجاباته، ومرسلاً له كل ما يريده من الكلام حسب ما يُجريه معه الجنود من حديث، فينقل "المسيح الروبوت" كلامه بصوته المعهود. ووقف "المسيح الروبوت" في المحكمة وهم لا يدرون أنه "مسيح صوريٌّ " sham Christ متواصل مع  المسيح الحقيقي True Christ  اتصالاً حيّاً ومباشراً، ومُشَغّلُ من قبله بسيطرة كاملة.

 وانتهت المحكمة الظالمة الغاشمة بإصدار حكم الصلب في حق المتهم، فاقتادوا "المسيح الروبوت" إلى ساحة الصلب فصلبوه، وكان المسيح الحقيقي المتنكر المتخفّي يشاهد ويراقب كل ما يجري ويتحادث معهم من خلاله. وبعدما أنزلوا "المسيح الروبوت" المصلوب ودفنوه، بعدها ظهر المسيح الحقيقي للناس من غير تنكُّرٍ، ظهر لهم بدمه وشحمه ليعرفوا أن الصلب قد كان لتمثالٍ له جعله يُظهر لهم بإذن الله تعالى أنه هو؛ ولِيبيّنَ لهم أن اللهَ سبحانه قد أنجاه من قتلهم في آيةٍ من آياته، وأنه بشرٌ كسائر الناس، روحاً وجسداً، ولا يملك لنفسه نفعاً ولا ضرّاً، ثم جاءته رحمة الله بالرفع إلى السماء مخيّبةً مساعيَهم التي تجددت في معاودة اعتقاله وقتله.

 (وفي الجزء الثاني من المقال نكون مع الأدلة من القرآن الكريم إن شاء الله تعالى)

 







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز