عبدالوهاب القطب
awqutub@msn.com
Blog Contributor since:
04 November 2010

كاتب وشاعر عربي من فلسطين
مقيم في الولايات المتحدة

 More articles 


Arab Times Blogs
أراك عصي الدمع .. ترجمة

 

الشعر ـ أبو فراس الحمداني

الترجمة ـ عبدالوهاب القطب

أراك عصي الدمع شيمتك الصبر

أما للهوى نهي عليك ولا أمر؟

you seem steadily strong holding back the tears

doesn't her love have any effect on you?

بلى أنا مشتاق وعندي لوعة

ولكن مثلي لا يذاع له سر

oh yes indeed I miss her , with a burning desire  but for someone like me, it is best to keep it inside.

إذا الليل أضواني بسطت يد الهوى

وأذللت دمعا من خلائقه الكبر

but when the night takes its toll on me,I break down with tears which once were defiant and proud.

تكاد تضيء النار بين جوانحي

هي أذكتها الصبابة والفكر

as the existing inferno of her love in me

is intensified and fed by the thoughts and emotions

معللتي بالوصل والموت دونه

إذا مت ظمآنا فلا نزل القطر

O thou art playing me with a promise to be with me

of which my demise is closer than seeing you,

so be it,perish all the waters if I die of thirst

وفيت وفي بعض الوفاء مذلة

لإنسانة في الحي شيمتها الغدر

for I stayed faithful though sometimes degrading

to a woman whose betrayal was a part of her character

تسائلني من أنت وهي عليمة

وهل لفتى مثلي على حاله نكر

asking me,and she knows, what I meant to her

As if a stand-out like me needs introduction

فقلت كما شاءت وشاء لها الهوى

قتيلك قالت أيهم فهمو كثر

yet to satisfy her wish and because of my love

I said, I am your slain lover, she said
which one are you? they're many.

وقالت لقد أزرى بك الدهـر بعدنـا

فقلت معاذ الله بل أنت لا الدهر

She added,times have but ruined you

I said how dare you say that?it was you not the times.

وقلبت أمـري لا أرى لـي راحـة

إذا البين أنساني ألـح بـي الهجـر

I left contemplating my lot with no comfort insight,for if being far away made me forget,the thought of her deserting me kept bringing her back.

 



ملاحظة

الشعر لا يُترجم ولكنها محاولة متواضعة لإبراز جمال الابيات بلغة أخرى

 







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز