وهابي رشيد
wahabi.rachid@gmail.com
Blog Contributor since:
11 October 2010

كاتب من المغرب

 More articles 


Arab Times Blogs
وزير منتدب ومحاسبة الهولدينغ الملكي

شخصياً الإهتمام بمستقبل بلدي نابع من تفاؤل بعهده الجديد،الذي شرع الأبواب لمناقشة وطرح كل القضايا والأخطاء المتراكمة مما جعل ترتيبنا داخل البلدان المتخلفة خلال السنوات الماضية له ثمن، لكن تفاؤلي مبني على تشاؤم له ارتباط بالتأخر للقيام بالإصلاحات العملية، أما على الأمد البعيد فانا متفائل كثيرا لأننا سنتخطى حتماً ما نحن عليه اليوم. السيد محمد الوفا،وزير منتدب لدى الحكومة المغربية،له خرجات بهلوانية ميزته على جميع أقرانه وخصوصاً لما كان وزيراً للتربية، اليوم كشفت إحدى الصحف المغربية كون الرجل أصدر تعليماته إلى مديرة صندوق المقاصة للضغط على شركات عمومية وأخرى تابعة للهولدينغ الملكي باعتباره المستفيد الأول من دعم الصندوق. ولمن لا يعرف صندوق المقاصة فهو مؤسسة حكومية مغربية (صندوق الدعم الاجتماعي) ذات صفة معنوية واستقلالية مالية وظيفته الأساسية تكمن في دعم المواد الأولية المسوقة في المغرب، وخصوصا المحروقات النفطية والغازية والسكر، إضافة إلى دعم أثمنه بعض المنتجات الموجهة للاستهلاك في الأقاليم الجنوبية للمغرب

إن خرجات هذا الوزير دائماً تتسم بروح الدعابة لكن هذه المرة اتسمت بالروح الانتقامية حيت أمر بمحاسبة مؤسسات عمومية كبرى من حجم المكتب الشريف للفوسفاط -ocp- وشركة وزير الفلاحة السيد أخنوش المالك الرسمي-لإفريقيا غاز -والشركة الفرنسية للحليب المملوكة للفرنسيين وأخيرا شركة -كوسيمارالمملوكة للهولدينغ ـ الملكي. وحتى نتمكن من فهم من أعطى الدور الأخضر لمبتدع الخرجات الترفيهية هل هو رئيسه المباشر لكون حقيبة الشؤون العامة والحكامة هي تابعة فعلياً لرئيس الحكومة،أم هي خرجة كما خرج السيد الوزير المنتدب عن طاعة الأمين العام لحزب الإستقلال، أم هي خرجة لصالح رؤساء هذه الشركات الكبرى لكون الوزير المنتدب تكلم عن اختلالات كبرى وصادمة، وفق ما ورد في التقرير، وهل سيتوصل الوزير عن ما يثبت من وثائق مبرهنة للدعم المحصل عليه، وإذا كان فعلاً صندوق المقاصة لا يتوفر على مصلحة للمراقبة الخارجية للتأكد من مدى صحة التصريحات التي تقدمها الشركات المستفيدة

رسالة موجهة إلى الوزير المنتدب كيف أخرجت هذا الموضوع إلى النقاش والشعب المغربي ما يزال يعيش فجوة كبيرة بينه وبين الحكام والحكومة والتي بادرت إلى التحرك ،فكيف يسكت عن ملفات صغيرة ويمكن حلها في أقرب وقت وسيعم الخير البلاد بل نفعها أكبر من هذه المشكلة التي تريد من وراءها إلهاء الشعب المغربي بكونك تريد أن تبدأ الحساب مع الملك والمكتب الشريف للفوسفاط ، ورئيس بلدية مدينة ما فتئ الجميع يتكلم عنه بكونه شفط مليارات وحكم إبتدائيا واستئنافيا بخمس سنوات ومازال إلى اليوم حرا طليقاً، بل رمال هذه المدينة استبيحت في زمانه بسرقة ما يزيد عن 200 شاحنة يومياً بثمن 1000 درهم للشاحنة وتباع بالدار البيضاء ب6700 درهم للشاحنة وحتى اليوم،أين أنتم من هذا الإصلاح، وتتكلم لنا عن محاسبة شركات الملك يا له من هراء

 ياسيادة الوزير المنتدب يجب بدء إيجاد مناخ الحرية،فبدونها لا يمكننا فعل شيء بل لا نستطيع فعل أي شيء، إن هناك المئات من المغاربة هائمون على وجوههم يسبحون في أرض الله حيت يناقشون وعطاءاتهم تمنح للغير ليس لقلة المال بل لعدم وجود الحرية في بلدي الحبيب فهؤلاء أولى بإدخالهم قبل إدخال مال الحرام المهرب، يا وزير ما أدرى بما تهتمون سوى فتح باب المهاترات. لابد من الحرية حتى تعم البيوت، والجامعات

 في بلدي الحرية لا تعاش بل يتشدق بها بعضهم في الخطابات وفي إخراج بعد الفرقعات من هذا النوع الذي يراد به تضليل الأكثرية، حتى الجنين في بلدي يخرج إلى الدنيا محروم من حريته ولا نتحدث عن فترة قبل الولادة وهذه نتركها للدول المتقدمة، والحرية معطى أساس في الحياة، وهنا ألوم المظلوم لا الظالم لكونه لا ردة فعل لديه، فلما كانت لنا حرية وصلنا إلى الإستقلال بدون عدة ولا عتاد، وهم اليوم ينتظرون وعود الاستقلال و وعود الأحزاب السياسية وكلهم أظهروا وبالملموس أن همهم ليس سوى الوصول إلى سدة الحكم بل الخلود فيه، إن الموضوع المطروح اليوم من الوزير المنتدب له شبكات اخطبوطية أكبر من حكومتكم الموقرة من طرف سكان البوادي و القرى، كما لهم اخطبوط مخابراتي وإعلامي ومالي، إنهم هم المتحكمون في المناصب العليا ويسيطرون سيطرة كاملة، وحكومتكم بدورها يا سيادة الوزير مسخرة بدورها لهم ولخدمتهم اما بشكل مباشر أو عن طريق دول عظمى، إننا نشتغل ضد أنفسنا ومعهم، وكثير من الوزراء والنواب والمستشارين وأصحاب الشركات يهرولون للتفاوض معهم وكسب مودتهم فلا داعي في نظري من الضحك على ضعفاء العقول بفتح ملف محاسبة شركات الملك وترك الآلاف الشركات بل أتحمل مسؤولية في ما اكتب أن 99 في المائة من الشركات في المغرب تعمل ضد التيار المغربي بمعنى الصالح العام والجميع يراوغ ويشفط لصالحه يا وزير بارك علينا من تقشاب مدينة مراكش،إنني موجود داخل المغرب وأعرفه أكثر منك يا سعادة الوزير.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز