اسمر اسمر
zibra-zaa@hotmail.com
Blog Contributor since:
05 February 2013

 More articles 


Arab Times Blogs
مخيمات الارهاب والغدر

لقد غيروا العالم العربي وقد بثوا الفرقة بين الشعوب ودمروا سوريا بإرهابييّهم ولن يحلو لهم عيش بأن يروا لبنان بلدا متطورا مزدهرا منتجا للنفط والغاز مستقلا , وشعبه غنيا ولا يتسكع بين الدول من اجل فرصة للعمل . الجماعات المتطرفة والارهابية تبين ان غالبيتهم من الفلسطنيين والسوريين ويتخذون المخيمات الفلسطينية مأوى لهم ولمشاريعهم. لم يكن الفلسطينيون يوما لاجئين في لبنان وقد اصبحت المخيمات الفلسطينية بما تحويه , بؤرا للارهاب والقتل والنشل والدعارة ومرتعا ومخبأ لشذاذ الآفاق ومدارس للارهاب وملاذا آمنا للسلفيين والوهابيين وللارهاب العالمي. وقد استضافت تلك المخيمات كل حثالة وزبالة العالم من عرب انتهاءا بالقوقازيين وقد عانى الشعب اللبناني الامرّين من تلك المخيمات الارهابية وقد انضم الى تلك الحثالة الكثير من السوريين الارهابيين بالاضافة الى بعض اللبنانيين من اصحاب الفكر الاسود و النفوس الجائعة والضعيفة وفعل كل الموبقات من اجل حفنة من الدولارات او من اجل لقاء في الجنة. ولم يعد خافيا على احد بان اصبحت لتلك الجماعات الارهابية القابعة في المخيمات تغطية سياسية من بعض السياسيين من المرتزقة والعملاء لدول الرمال العربي والغربي وبتمويل من تلك الدول ومن اصحاب المصالح والمجهولي الاصل والنسب وقد يكون اخر الدواء الكي. ومخيم نهر البارد ليس ببعيد فباقي المخيمات ربما ياتي دورها بالتدمير فوق رؤوس ساكنيها حتى لا يعود هناك مأوى للارهاب وبؤرا للخارجين عن القانون







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز