مايك ماوحي ملوحي
mallouhi_m@yahoo.com
Blog Contributor since:
20 April 2011

 More articles 


Arab Times Blogs
رسالة من العبد الفقير لله مايك إلى اوبامـــــــــــــــــــــــــــــــــــا

إلى سيادة الرئيس أوباما .
زعيم بلدنا الديمقراطي الخُر .
تحية و بعد ............
من مواطن سوري أمريكي
يؤمن بأن الضمير هو الله قبل أن يؤمن بالقيّم الديمقراطية لدستورنا الأمريكي الأخلاقي الحُر .
..........
في طلب توجهت به لوزارة الداخلية السورية من أجل تغيير  السجل المدني  للمطرانين المخطوفين .
بولس يازجي
و
يوحنا ابراهيم .
إلى
يوحنا ابراهيم شاليط  كوهين .
و
بولس يازجي مائير كاهان .
..........................
و بعد  رشوات باهظة للموظفين  الحرامية و المسؤولين الخونة هناك , 
تمت و بعون البرطيل تعالى الموافقة على تغيير  سجلهم  المدني .
و الآن اسمهم الشرعي الرسمي ,
يوحنا ابراهيم شاليط كوهين  و  بولس يازجي مائير كاهان .
هذه القضيةاستوفت الآن كل الشروط الإنسانية لحلها .
و لا أعتقد بأنه بقيت أي مشكلة أو عقبة لأطلاق رسل السلام  الودعاء و فك أسرهم .
لا سيما أن الدول و الجهات المتورطة في خطفهم تقبع تحت طيز حكومتكم الموقرة و أجهزتها الأمنية ذات الصلة و دعمها الفاتل و غير القاتل لتلك العصابات .
و الدليل الدامغ على ذلك 
هو زيارة مسؤولينا المجرمين  ( جون مكين )  و غيره  ...
إلى مأجوريهم من العصابات  في شمال سورية حيث يوجد رجال ديننا المخطوفين .
و  راهباتنا و أخواتنا و أطفالنا من معلولا  في أماكن أخرى من القرى المسيح الذي (تؤمن يه ) ...
و إذ  ابلغكم يا سيادة الرئيس بخبر تغيير أسماء و مواصفات حمائم سلامنا من اللون الأسود إلى اللون الأبيض مع غصن زيتون من مفاعل ( ديمونا ) الإنساني ,
فأنني سأعمم مواصفات التغيير و الأسماء الجديدة للأطفال و الراهبات أيضاً على كل المحافل الدولية
و أروقة الأمم المتحدة ممثلة برئيسها الدمية ( البان كي مون )  الذي جفت دموعه على الجندي المسلح القاتل ( جلعاد شاليط ) 
و لم يرمش له و لا لأممه المأجورة التي تُباع و تُشترى بالدولار الصهيوني جفن على أطفال المسيح ...
و إن أطلب من سيادتكم  بالتحديد يا سيدي الرئيس أن ( تأمروا ) بفك أسر هؤلاء الأطفال و الرهبان الملائكة ,
فذلك لسببين :
أولاً :::: لأنني و كل العالم يعرف بأنك تجلس على كرسي القرار لأكبر  و أقوى دولة ديمقراطية في العالم ( ع أساس ) .
ثانياً :::: و لأنني أعتقد أنك رجل مسيحي و  تؤمن بتعاليم المسيح في المحبة و السلام و المساعدة و الإنسانية  .
لذلك أطلب منك يا سيادة الرئيس أن تأمر بفك أسر رجال ديننا و أطفالنا و رهباننا .
لأنك قادر على فعل ذلك إذا أردت
و لأن الدول المجرمة التي تأمر و أمرت باختطافهم .
هي دول قابعة تحت سيطرتك و محكومة من  قبل حكومتك
و تؤتمر بأوامرك و تحت حماية أمريكا .
و لسنا بحاجة لدليل أن لنتأكد بأن المملكة السعودية المجرمة و مشخات قطر و الخليج الأرهابي تستطيع أن تعيش في مخيطها لولا حمايتنا الامريكية .
و ليس هذا و حسب .
بل أطلب اليك أن تأمر بوقف حمامات الدم و  ذبح الأطفال  أياً كانوا في سورية .
هل ترى مناظر ذبح الأطفال و نهش القلوب كما قال لك ( بوتين )  .
كيف تستطيع النوم يا سيدي الرئيس مع تلك المناظر الوحشية الاآدمية من قبل أصدقاؤونا السعوديين و الخليجيين .
ألم يخطر ببالك إنهم قد يأتون بالدبح لأطفالنا في أمريكا يوماً .
................................
إن علاقاتنا و حمايتنا لهؤلاء الوحوش و لأي سبب كان من الأسباب سواء كانت استراتيجية أو اقتصادية جلبت إلينا عداء معظم شعوب العالم .
أرجو أن تأمر بوقف  دعم العصابات و المذابح و لو كان متأخراً .
فأن تأتي متأخراً أفضل أن لا تأتي أبداً .
......................................................
من سوري أمريكي يؤمن بالسلام و الكلمة لحل النزاعات و مستعد للموت دفاعاً على حدود أمريكا و عن شعبها إن تعرضنا لغزو .
و لا يؤمن بغزو الدول و البلدان الأخرى تحت أي سبب أو حجة إن كانت مصالح اقتصادية  أو منفعة شخصية لمجموعة من العائلات المتسلطة على أمريكا و مقدرات الشعب الأمريكي .







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز