عادل جارحى
adelegarhi@hotmail.com
Blog Contributor since:
14 January 2009

كاتب عربي من مصر

 More articles 


Arab Times Blogs
خواطر.. ما بين النفاق والتلون والعمالة

هناك فرق بين العميل والجاسوس

العميل.. هو شخص يستخدم كأداة لصالح جماعة أو شركة أو دولة, مثلا لنشر الإشاعات, التحريض على التظاهر والإضراب, دس السموم داخل حوار أو أطروحات أو مقالات, تزييف الحقائق للوصول الى أو تحقيق أهداف تخدم جماعة أو نظام أو دولة أجنبية, وغالبا ما تكون شخصية فنية أو إعلامية أو صاحبة نفوذ أو رجل أعمال أو سياسى أو ناشط سياسى, ويؤدى هذه المهمة إما من منطلق عقائدى أو مقابل مادى أو الحصول على منصب.

الجاسوس هو شخص يتم إختياره بعناية وتدريبه وإعداده للحصول على معلومات سرية عسكرية أو إقتصادية وسياسية أو إغتيال شخصيات.. والجاسوس قد يكون من الموطن الأصلى أو من الدولة نفسها, مثلا جاسوس سورى أو فلسطينى أو مصرى يتجسس لحساب دولة أخرى.. أو قد يكون جاسوس إسرائيلى مثلا, تم إستبدال هويته للتجسس على دولة أخرى.

الجاسوس قد يكون شخصية عامة أو معروفة يتم فبركة الشهادات العلمية لها, أو ترويج دعاية بتقنيات خفية للحصول على معلوات سرية عسكرية أو من رئاسة أو حكومة دولة أو دس سموم لإغتيال شخصيات.. مثلا على العطفى (دكتوراه مفبركة) نجح الموساد فى إعداده حتى وصل الى ساق جمال عبد الناصر, أضافة الى معلومات عسكرية غاية السرية, كتبت عنها مقالة قديمة (جمال عبد الناصر كيف رحل).. أيضا مثل إلى كوهين اليهودى المصرى الذى تم تجنيده فى مصر وتم إعتقاله ثم خرج ورحل الى إسرائيل ومنها الى الأرجنتين ثم العودة الى إسرائيل بعد إعداده وتمهيد الطريق الى دمشق, فجنده الموساد بعد تبديل هويته الى كامل أمين ثابت, مسلم الديانة وقصته معلومة للجميع بعدما وصل الى دمشق وحتى إكتشاف حقيقته.

سليم العوا

أشعر بالحرج أن أقول أنه ليس مصرى الأصل, لأنى مصرى عروبى الهوى وكلنا نعلم أن سوريا ومصر كانت دولة واحدة يحكمها رئيس واحد.. منح جده الجنسية المصرية ورغم ذلك كان مرشحا فى الإنتخابات الرئاسية التى منحوها للعميل محمد مرسى.

كان أحد كبار القوادين والسماسرة السياسيين وقد أثبتت الأيام ذلك ودوره معلوم مابين قطر ولندن وإسطنبول.

محمود سعد المتلون

محمود سعد وتامر أمين وخيرى رمضان ثلاثى أضواء ماسبيرو, هم تلاميذ موافى أكبر قوادين مبارك السياسيين!!.

محمود سعد الذى أكل ولحس على كل الموائد, صوت لمرسى وللإخوان فى الإنتخابات, بعدما عاش مطبلاتى لنظام مبارك وكان يتقاضى تسعة ملايين جنيه سنويا من ماسبيرو, قفز من سفينة نظام مبارك وإندس بين الثوار كلاما فقط لأن حجمه أكبر من فرس النهر, فهو وأمثاله مثل كمال الشاذلى والإخوان سببا فى أزمة اللحوم!!.

لو أفترضنا جنونا  عودة الإخوان كإفتراض مستحيل.. سوف تجدون المتلون العميل محمود سعد وربما تامر أمين مازالوا على مقاعدهم يطبلون للإخوان والسلفية!!.. أما خيرى رمضان أصبح رجل محترم مشهود له وتحسب له مواقفه المحددة.

طونى خليفة

فى حواراته ومناوراته تجد %99 حقائق, لكن داخله يدس ال %1 القاتلة!! إبحث فى حواره ومناظراته عن صراع الجينرالات الذى حاول أن يجد شقاق بين السيسى وعنان ودور الإخوان!!. ينتقى ضيوف محاوراته ومناظراته لغرض فى نفس الموساد!! طونى خليفى عميل لبنانى بإمتياز.

عمرو سمبل

أحد عملاء الثورة المضادة لثورة 25 يناير كواجهة لترويج الأكاذيب والإشاعات والوثائق المفبركة ضد كل رموزها وحركاتها بلا إستثناء.

طاهر رحيم

أحد عملاء الثورة المضادة لثورة 25 يناير, صورة من عمرو سنمبل المؤيد لأكبر حقبة فساد خلال ثلاثة عقود هم أحد أدواتها.

رفيق حبيب

المسيحى الذى كان يقود حملة الترويج للإخوان والسلفية وكان نائب رئيس حزب الإخوان الحرية والعدالة!! وظل يكتب فترة طويلة مقالات ترويج للإخوان بالمصريون تمهيدا للمهمة!! عميل وربما جاسوس بإمتياز.

جمال جبريل

أشك فى حصولة على دكتوراه حقيقية!! تم تصعيدة الى لجنة مرسى ثم مستشار لمرسى رغم أنه كان ليبراليا معروفا فى جامعة حلوان!!.. هو الآن فى قطر, يذكرنى بعلى العطفى مع الفارق أن على العطفى كان يعلم ماذا يفعل ويقدم, أما جبريل يقدم دون أن يعلم!!.

علاء صادق

شاذ عقليا, يتراقص مع الموجة, هذا العميل هرب أيضا الى قطر.

علاء عبد الفتاح

هذا الشخص مختل عقليا وعلى النيابة إيداعه بمستشفى الأمراض العقلية لأن لا هدف له إلا خالف تعرف بأى شكل ووسيلة وهو عار على الثورة وشبابها.. أما إذا كان سليم القوى العقلية, إذاً هو عميل لجهات أجنبية.

أحمد ماهر

قصته أصبحت معلومة للجميع, أحد عملاء المخابرات الأمريكية, دسوه داخل صفوف النشطاء والحركات حتى سقطت أقنعتهم.

محمد عادل

نسخة من أحمد ماهر فى العمالة والخسة والندالة.

عمرو حمزاوى

عميل مندس, يكفى ما قالت عنه زوجته الألمانية أنه شخص لا يعمل إلا لنفسه ومصالحه فقط, أى النفاق والإنتهازية مبدأه.

أيمن نور

دكتوراه مشكوك فيها, قيل عنه الكثير فهو عميل بلا شك وإدانته فى عملية التزوير التى سجن بسببها كانت صحيحة وحقيقة, أما القصص التى كان يبتدعها من حين لآخر كانت أكاذيب مفتعلة, وظهر دوره الحقيقى فى العمالة وأعتقد أن أفعاله وأعماله كانت سببا فى طلب زوجته للطلاق تجنبا لفضائحه, والآن أصبح طريدا بين بيروت وربما الدوحة.

محمد محسوب

بعد موافقة أمن الدولة, تم الموافقة على تعيينه عميدا لكلية حقوق المنوفية إبان حقبة الفساد.. أيضا حاصل على الدكتوراه من مكتب الإرشاد فى التلون والنفاق, لذلك تقدم الصفوف وكان مستشار مرسى فى النفاق مثل جمال جبريل وسيف عبد الفتاح وباكينام الشرقاوى!!!.. كتبت عنه مقالة فى كيفية خداع الدولة فى إنتاج وإخراج قصة الواحد وسبعين مليار المهربة التى إعتنقها من العرابة كاثرين أشتون والحيزبونة آن باترسون, فخرج المتلون المنافق بالسفر والأقامة والتسويق على حساب الدولة فى سويسرا ولندن وأسبانيا فى مهمة وهمية كلفت الدولة الملايين.. هو الآن مع فريق الهاربين الى قطر يبثون أكاذيبهم ونفاقهم وعمالتهم. 

إبن الوز عوام!! عبد الرحمن يوسف القرضاوى نموذجا

أبوه عميل خائن ينفذ دوره فى المخطط الصهيوأمريكى.. المتلون المنافق العميل ورث العمالة عن أبيه, فماذا نتوقع؟؟ يبدو أنه لم يستمع أو يقرأ أقوال وشهادة زوجة أبيه, لكنه الشبل إبن القطراوى.

عبد المنعم أبو الفتوح رئيس الحزب الوهمى, مصر الضعيفة

قضى حياته منافقا متلونا عميلا للإخوان حتى اليوم بعدما سقطت كل أقنعته.

أما ريهام فهى متخصصة فى مداعبة مبارك أبونا!! ثم مداعبة الإخوان!! والدعارة أنواع, فهى تمارس دعارة النفاق وركوب كل الأمواج!!.

عبد الناصر سلامة رئيس تحرير الأهرام عميل الإخوان

ما هى أسباب رحلته لإسرائيل سنة أربعة وتسعين؟؟.

أما محمود سعد فهو إنسان لأيم خبيث متلون حويط يلعب دائما خارج الخط يعرف كيف يأتى من الطرفين!! يشطح الى الزبالة والعشوائيات ثم يعود وهكذا يفعل تامر أمين, وهم تلاميذ صفوت الشريف (موافى).

توفيق عكاشة

كان يقبل يد صفوت الشريف!! فهو ظاهرة وهمية وكلهم يعملون بخسة ضد الثورة التى أطاحت بهم وبرجال أعمالهم وحواشيهم.. أيضا ملايين الدولارات أصبحت تلعب دورا هاما.. إبحث عن من هم أصحاب القنوات مثل النهار والمحور وغيرها!! يتراقصون على كل الحبال, واللعب على المتوازى يحتاج لبارين!! وفى كل قناة سوف تجد أحد العملاء يلتبس عليك بأشكال مدروسة.

توفيق عكاشة يروج أن عنده أسرار خطيرة لا يعلمها جهاز الأمن الوطنى ولا المخابرات العسكرية ولا أحد غيره!! يهذى بكلمات ويطنطن بالطابور الخامس, وهو فى مقدمة كل الطوابير, يجمع عنواين ويخرج منها إفتكاسات.. هو وأمثاله يعملون على إسقاط وتنحية ثورة الخامس والعشرون من يناير, تماما كما يفعل الإخوان على إسقاط وتشويه ثورة الثلاثون من يونيو.. أيضا منح الفريق عبد الفتاح السيسى رتبة مشير!!.

شاهد وأستمع الى توفيق كوارع, قبل ثورة يناير وبعدها وباقى الشلة فى نفس السيرك!!. أما هجومه على الإخوان والسلفية ليس من منطلق مصالح مصر, لكن دفاعا عن النظام الفاسد وأملا فى عودة أتباعه.

http://www.youtube.com/watch?v=INzlFe97bz0

عمرو عمار

لم يترك أى شخص أو رمز, كاتب أو ناشط سياسى أو حركة مثل كفاية ورموزها رجالا ونسائا, وكل من مهدوا وخرجوا فى ثورة يناير لإسقاط نظام فاسد, لم يترك أى من كل هؤلاء حتى ثورة يناير نفسها, يتهمهم ويتهمها بالعمالة والتخابر والخيانة!!. عمرو عمار ليس عميل تم تجهيزه وإعداده وإخراجه هو وكتابه فى فن التشكيك وكيفية ترويجه فى حوارات متكررة فى الكثير من القنوات, وكل ما كتبه أو تحدث عنه ليس بجديد, ومعلوم ويعلمه أى قارىء, لكنه عميل محترف تم إعداده بعناية, يطرح لك حقائق معروفة للجميع ويدس فيها السموم وهو أساسا أحد عملاء النظام الفاسد, ينفذ دوره فى حلقة من المخطط الصهيوأمريكى, أثق أن الإعلامى اللامع أحمد موسى جلس يستمع الى عميل صهيونى أصفر يخلط الحابل بالنابل يخلط بين الشرفاء والعملاء والجواسيس لنشر وترويج البلبلة والتشكيك معتقدا أنه يعطى إنطباع عام أن نظام مبارك كان ضحية كل هؤلاء وثورة 25 يناير, أتاح له أحمد موسى الفرصة ليكشفه أمام الشعب, وكل ما قاله وما كتب عنه ينطبق مع نفس هراء وإفتكاسات ما يردده العملاء طاهر رحيم وعمرو سنبل, والتاريخ سوف يكشف كل هؤلاء العملاء الخونة.

ثورة 30 يونيو كانت أحد العوامل لسقوط الأقنعة وكشف العملاء وأيضا كانت فرصة لتصدير زبالة مصر الى قطر, من الذى يحمى هؤلاء ويؤمن لهم معيشتهم وأسفارهم مابين قطر وإسطنبول؟

يجب سحب الجنسية المصرية من هؤلاء العملاء.. إسرائيل سوف تكون ملاذهم الأخير لما قدموه من خدمات!! وعندما تتغير الأوضاع فى قطر, سوف تمنحهم إسرائيل اللجوء السياسى.

الإخوان والسلفية لهم قبلتان.. قبلة البيت الأبيض, وقبلة النفاق ونكاح الجهاد.

إنتظر حزب الظلام على إتخاذ القرار إما بالموافقة على التصويت بنعم للدستور الجديد أو الإمتناع, وبعد عدة أيام جاء القرار لهم من البيت الأبيض بالموافقة, بل بالترويج لنعم, رغم أن عدم موافقتهم لن يكون لها أدنى تأثير وبالتالى أدركوا ذلك وحتى لا ينكشف حجمهم الحقيقى.

فى محاولة جديدة من الإدارة الأمريكية وتعاون الثعلب البريطانى, بعد فشل الخطة الأولى التى دمرتها ثورة 30 يونيو.. يمهدون الطرق للسلفية الجدد, فلا تجد قناة أو صحيفة مصرية يوميا إلا وهناك إشارة الى حزب النور أو الظلام!! ولا تسمع عن أى أحزاب أخرى, رغم أن حزب الوفد العريق أكبر وأعظم حجما, إلا أن أحدا لا يسمع عنه بأى إشارة.

كل ما يدار من خلافات وهجوم بين السلفية والإخوان هو مجرد خداع ونفاق فى توزيع الأدوار!! فكلاهما لا يؤمن بالوطنية والوطن, لا يؤمنون بعلم مصر ولا نشيدها الوطنى.. السلفيون ينسحبون ولا يقفون لتحية سلام الدولة, كذلك الإخوان ولا يفعلون إلا نفاقا وتقية, وقد كشفت قنوات فضائية أن هناك أكثر من أربعمائة







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز