رسمي السرابي
alsarabi742@hotmail.com
Blog Contributor since:
10 March 2009

كاتب وشاعر وقصصي من خربة الشركس – حيفا - فلسطين مقيم في الولايات المتحدة ، حاصل على درجة الماجستير في الإدارة والإشراف التربوي . شغل وظيفة رئيس قسم الإشراف التربوي في مديرية التربية بنابلس ، ومحاضر غير متفرغ في جامعة القدس المفتوحة بنابلس وسلفيت

 More articles 


Arab Times Blogs
أخطــاء شــائعـة | 37

الـخطأ : يُوشَك أن يحصل فراق .

الصواب : يُوشِك أن يحصل فراق .

 الوشيك : السريع . أمر وشيك : سريع . قال بعضهم : يوشِك أن يكون كذا وكذا، ويوشِك الأمر أن يكون ، ولا يقال أُوشِكُ ولا يُوشَك . وَشْكُ البين : سرعة الفراق . وُشْك الفراق ووِشكه ووَشكانُه ووُشكانه : سرعته . يوشُك وَشْكًا ، أي سرُع ، وخرج وَشيكًا أي سريعًا . وقد أَوْشَك فلان يوشِك إيشكًا ، أي أسرع السير . وقد يأتي يُوشِكُ مستعملا بعدها الاسم والأكثر أن يكون الذي بعدها أن والفعل . والعامة تقول يُوشَك بفتح الشين ، وهي لغة رديئة . ( لسان العرب مجلد 6 ص 4844 ) .  وقد يتبادر إلى ذهن الكثيرين أنَّ معنى " أوشك الامر أن يحدث " قرب حدوثه " والصواب سرُع حدوثه  والخلاصة أنّه يعتبر من الخطأ القول : يوشَك  بفتح الشين والصواب ضمها : وشُكَ يوشُك أو كسرها يُوشِكُ . فالصواب أن يقال : يُوشِك أن يحصل فراق .

 

 

الـخطأ : عاش حُقبة من الدهر .

الصواب :عاش حِقبة من الدهر .

 

       الحِقْبة من الدهر : مدة لا وقت لها . والحِقبة ، بالكسر : السَّنَة ؛ والجمع حِقَبٌ وحُقوب . والحُقْب والحُقُب : ثمانون سنة ، وقيل أكثر من ذلك ؛ وجمع الحُقْب حِقاب . وقال الفراء في قوله تعالى [ِنَّ جَهَنَّمَ كَانَتْ مِرْصَادًا (21) لِلطَّاغِينَ مَآَبًا (22)لابِثِينَ فِيهَا أَحْقَابًا ](23) سورة النبأ . قال : الحُقْب ثمانون سنة ، والسنة ثلثمائة وستون يوما، اليوم منها ألف سنة من عدد الدنيا . والحُقبة : سكون الريح . (لسان العرب مجلد2 ص 938) . ويستدل من هذا أن كلمة " حُقبة " بضم الحاء لا تعني مدة من الزمن وإنما تعني سكون الريح ، واعتمادا على ذلك كما جاء في المثال فالصواب كسر الحاء فيقال : عاش حِقْبة من الدهر .

 

الــخطـأ : بَهِت وجه الصبي .

الصواب : شَحَب وجه الصبي .

 

     بهَت الرجل يبهته بهْتًا وبهَتًا وبُهتانًا ، فهو بهَّات أي قال عليه ما لم يفعله ، فهو مبهوت . وبهَته بهْتًا : أخذه بغتةً . قال الله تعالى :[ بَلْ تَأْتِيهِمْ بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ رَدَّهَا وَلَا هُمْ يُنْظَرُونَ ] (40) سورة الأنبياء . وقال الزجَّاج في قوله تعالى  : [بَلْ تَأْتِيهِمْ بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ رَدَّهَا وَلَا هُمْ يُنْظَرُونَ ] (40) سورة الأنبياء . قال تحيِّرهم حين تفجؤهم بغتةَ . وباهته : استقبله بأمر يقذفه به ، وهو منه بريء . وبهَت فلان فلانًا إذا كَذَب عليه . وفي قوله تعالى : [ أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَاجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رَبِّهِ أَنْ آَتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِي وَأُمِيتُ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللَّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (258)  ] سورة البقرة . تأويله : انقطع وسكت متحيرا عنها . وبَهِت الرجل : إذا دَهِش وتحيَّر . ( لسان العرب مجلد 1 ص 367 ) . وبالرجوع إلى القاموس المحيط ص 148 لم ترد كلمة  " بهت " بمعنى " شحب " . أما المعجم الوسيط فقد جاء في ص 72 : بهِته الشيءُ : بهْتًا : أدهشه وحيَّره . بهِت الرجل : أُخِذ بالحجة ، فشحَب لونه ، ومن المحدث : بَهِت اللونُ : ضعُف وشَحَب ، يقولون : ثوب باهت ولون باهت . ونرى أنه من المستحسن استخدام " شَحَب " بدلا من " بهت " فيقال : شَحَب وجه الصبي .

 

الـخطأ : انكدر عيشُ فلان .

الصواب : كدُر عيشُ فلان .

 

      الكدَرُ : نقيض الصفاء . والكُدْرة من الألوان : ما نحا نحو السواد والغُبرة ، قال بعضهم : الكُدْرة في اللون خاصة ، والكُدورة في الماء والعيش ، ويقال : كدُر عيش فلان ، وتكدَّرت معيشته . ويقال : كَدِر الماء ، وكدُر ، ولا يقال كَدَر إلا في الصَّب . يقال : كدَر الشيءَ يكْدُرُه كدْرًا إذا صبَّه . انكدر يعدو : أسرع بعض الإسراع . وانكدر عليهم القوم إذا جاءوا أرسالا حتى ينصبوا عليهم . وانكدرت النجوم : تناثرت . قال تعالى : [إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ (1) وَإِذَا النُّجُومُ انْكَدَرَتْ (2) ] سورة التكوير . ( لسان العرب مجلد 5 ص 3834 )  ويستدل مما ورد أن استعمال الفعل " انكدر " يأتي بعدة معان ليس منها معنى نقيض الصفاء ، والفعل الذي يستعمل للدلالة على عدم الصفاء هو " كدُر " لذلك فالصواب أن يقال : كدُر عيش فلان .

 

الـخطأ : وقع في حِيرَة .

الصواب : وقع في حَيْرِة .

 

        حار بصره "يحار حَيْرة وحَيْرًا وحَيَرًا وحَيَرانًا . وتحيَّر واسْتحار إذا نظر إلى الشيء فعشِيَ بصره . وحار واستحار : لم يهتد لسبيله . وحار يَحار حَيْرة فهو حَيْران ، أي تحَيَّر في أمره . وهو حائر وحَيْران : تائه ، والأنثى حَيْرى . وحار في أمره يحار : لم يدر وجه الصواب فهو حَيْران وقيل : الحائر المكان المطمئن يجتمع فيه الماء فَيتحيَّر لا يخرج منه . ( تاج العروس ج 11 ص 115 /116) . وجاء في قوله تعالى : قُلْ أَنَدْعُو مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لا يَنْفَعُنَا وَلا يَضُرُّنَا وَنُرَدُّ عَلَى أَعْقَابِنَا بَعْدَ إِذْ هَدَانَا اللَّهُ كَالَّذِي اسْتَهْوَتْهُ الشَّيَاطِينُ فِي الأَرْضِ حَيْرَانَ لَهُ أَصْحَابٌ يَدْعُونَهُ إِلَى الْهُدَى ائْتِنَا قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَى وَأُمِرْنَا لِنُسْلِمَ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ (71) سورة الأنعام . تحيَّر في المكان الماء: اجتمع . وتحيَّر الماء في الغيم : اجتمع . وتحيَّر السحاب : لم يتجه جهة . ( لسان العرب مجلد 2 ص 1067) . من الخطأ أن يقال "حِيرة " بكسر الحاء والصواب فتحها فيقال : وقع في حَيْرِة .

 

المراجع :-

 

1 - تاج العروس ، محمد مرتضى الحسيني الزبيدي ، تحقيق الترزي وحجازي وغيرهما ، مطبعة  حكومة الكويت  2000

2 - القاموس المحيط ، مجدالدين الفيروزآبادي ، حقق بإشراف محمد نعيم العرقسوسي ، مؤسسة الرسالة – بيروت ، الطبعة الثامنة 2005

3 - لسان العرب ، ابن منظور ، تحقيق عبدالله علي الكبير ورفاقه ، دار المعارف  1980 .

4 - المعجم الوسيط ، د. ابراهيم أنيس ورفاقه، دار إحياء التراث العربي ، دار الشروق الدولية  طبعة  4 ، 2004 م







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز