Blog Contributor since:

 More articles 


Arab Times Blogs
أوهام حماس حول حصار قطاع غزة

هناك كذبة كبيرة كذبتها حماس منذ سنين طويلة أن غزة محاصرة, أنقذوا أطفال قطاع غزة, أنقذوا المرضى, المستشفيات بدون كهرباء, حضانات الخدج بدون كهرباء, النظام المصري(حسني مبارك) يحاصر أهل غزة بأمر اليهود الصهاينة, الأنظمة العربية تتأمر على غزة, النظام العسكري(السيسي) في مصر يحاصر أهل غزة ويمنع عنهم الوقود ويغلق المعابر ويهدم الأنفاق وإلى آخره من تلك الهمروجة التي أصبحت بالنسبة لحركة حماس كالبقرة الحلوب تدر عليهم وعلى قادتهم الملايين من تجارة التهريب التي تمر عبر الأنفاق وكما يقول المثل (قاطعين إيديهم وبيشحدوا عليها) ويستخدمونها كشماعة لكل أخطائهم وفشلهم (الصانع الفاشل يلقي باللوم على أدواته). الحقيقة أن المعابر الشرعية مفتوحة للسفر والإستيراد والتصدير ولكن تلك المعابر محكومة بإتفاقيات تجعل الضرائب التي تجبى عن البضائع التي تمر فيها تحول إلى السلطة الشرعية في رام الله وليس إلى جيوب حماس وقادتهم وكذالك حركة المسافرين. حتى فريضة الحج تتاجر بها حماس وتريد تسفير أعضاء حركتها للحج على حساب الشعب الفلسطيني وتريد فرض أسماء أعضاء حركتها في الكوتا المخصصة لفلسطين وعندما لم توافق وزارة الحج الفلسطينية في رام الله على هاذا الإبتزاز قامت عصابات حماس بمنع أهل غزة من الحج والسفر وكذالك منعت حماس وفودا برلمانية من السفر والمشاركة في إجتماعات برلمانية دولية وعربية حتى الطلاب لم يسلموا من المراهقة السياسية لحركة حماس ومنع الكثير منهم من السفر

 سبب كل ذالك الواقع الذي تحاول حركة حماس فرضه على الشعب الفلسطيني حيث تريد أن تجبرهم على إستخدام الأنفاق فقط حتى لو كانت المعابر الشرعية مفتوحة ومتوفرة وذالك لتعزيز سيطرتها عليهم والتعمد في زيادة معاناتهم مما يزيد من شكاويهم وكل ذالك يصب في مصلحة حركة حماس حتى تتاجر بمعاناتهم ومعاناة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة. حركة حماس مؤلفة من مجموعة من المراهقين السياسيين بعد إستشهاد قادتها الكبار مثل أحمد ياسين, عبد العزيز الرنتيسي ويقودها الآن المراهق إسماعيل هنية وتاجر دين يدعى خالد مشعل. حركة حماس ظنت أن حكم قطاع غزة يشبه لعبة بلاي ستيشن أو نزهة في حديقة عامة وعندما صدموا بحجم المسؤوليات الملقاة على عاتقهم وخصوصا قضية الرواتب التي يعجزون عن دفعها بإنتظام وهي مشكلة لم يوجدوا لها حلا, أصبحوا يبكون كالأطفال ويسوقون لكذبة أن قطاع غزة محاصر وأن سكانه يعانون

 المشكلة الأخرى التي لم يجدوا لها حلا حتى الآن هي مشكلة توفير الوقود لتشغيل محطة الكهرباء والتنقية حيث غرقت شوارع مدن كثيرة في غزة مؤخرا بمياه الصرف الصحي وذالك بعد أن إنتهاء حكم الإخوان المسلمين في مصر وعزل محمد مرسي الإستبن وسجنه حيث قام الجيش المصري بضبط الحدود وهدم أغلب الأنفاق لتشكيها خطرا على الأمن القومي المصري وكذالك مصادرة العشرات من بيارات الوقود المدعوم التي كانت تهرب بشكل غير شرعي لعصابات حماس في قطاع غزة لتبيعه للمواطنين المساكين بالأسعار العالمية

 الشعب المصري عانى من حكم الإخوان المسلمين في مصر حيث أن الأولوية عندهم للأهل والعشيرة فقد كانوا يقومون بإرسال الطحين والوقود إلى الأهل والعشيرة في قطاع غزة وكذالك إسطوانات الغاز مما أدى إلى إنقطاع الكهرباء في مدن مصرية كثيرة ولفترات طويلة وكذالك نقص في مادة الطحين. الإخوان المسلمون في أي بلد في العالم تنظيم ضلالي ظلامي يستلمون أوامرهم من مكتب التنظيم الدولي ولا يعترفون بحدود الأوطان ويتاجرون بفكرة الخلافة الإسلامية التي هي آتية لا محالة ولكن ليس على يد تجار دين وتجار وطن على شاكلة خالد مشعل وإسماعيل هنية وجماعة الإخوان المسلمين في مصر فالمهم الأهل والعشيرة وهم لهم الأولوية في كل شيئ. حصار قطاع غزة هو وهم كبير وكذبة كبيرة تجر بها وتروج لها حركة حماس والتنظيم الدولي للإخوان المسلمين فحماس نفسها هي من تحاصر قطاع غزة وأهل قطاع غزة

ملاحظة: أثناء كتابة هاذا الموضوع فقد قرأت خبرا أن قطاع غزة يغرق بمياه المطر وذالك لعجز البنية التحتية وتهالكها وأن رئيس بلدية غزة قال للمواطنين الذي ذهبوا للشكاية (روحوا بلطوا البحر) وقريبا جدا سوف تقوم عصابات حماس في قطاع غزة بتبليط البحر بعد أن ينتفض ضدهم الشعب الفلسطيني. تحية ثورة فلسطين الوطن أو الموت







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز