سفيان الخزرجي
sufyan1@hotmail.co.uk
Blog Contributor since:
18 September 2010

كاتب وصحفي ومصور عراقي محترف مقيم في السويد

 More articles 


Arab Times Blogs
موكب زنادقة الكرخ

يعد ظهور المواكب الحسينية من قبل الطوائف غير الاسلامية تحولا نوعيا في ممارسة الشعائر الحسينية، فبعد ان كانت تلك الشعائر مختصة بطائفة معينة من الاسلام وليس كل الطوائف الاسلامية فانها اصبحت تمارس من قبل طوائف لا تؤمن بالاسلام اصلا

 فهل سنعتبر هذا التحول حالة صحية تصب في صالح الفكر الاسلامي والحسيني بالذات، أم انه حالة سلبية تجعل من الشعائر الحسينية مجرد احتفالات لا تمت للفكر الاسلامي بصلة؟ وان ما يثير التساؤل حين تجول المواكب الحسينية في الشوارع حاملة صلبانا كبيرة، اهو دعاية للفكر الاسلامي ام دعاية للفكر المسيحي؟ وهل كان اخواننا المسيحيون اكثر دهاء وحكمة حين رفعوا الصلبان بين صفوف المسلمين؟

 اني اخشى ان تتحول المواكب الحسينية الى مسيرات حزبية تذكرنا بمواكب البعث التي تحشد كل ابناء الشعب بشيبه وشبانه واطفاله ونسائه تحت شعار انت بعثي وان لم تنتم. واخشى ان تحتمي الطوائف الدينية غير الاسلامية بهذه المشاركات خوفا من بطش الحركات الاسلامية المتطرفة. وقد يقول احدهم ان مشاركة الاديان الاخرى في المناسبات الدينية الاسلامية هو دليل على توحد الصف العراقي، ولكن بالمقابل هل شارك المسلمون في الاحتفالات الدينية للمسيحيين والمندائيين وبقية الطوائف غير الاسلامية؟

 ام على العكس ان تلك الاقليات قد تعرضت للذبح ومنع ممارسة حياتهم العادية بحجة تعارضها مع الشريعة الاسلامية؟ اني اهيب بالملحدين والزنادقة بالمشاركة في المواكب الحسينية حفاظا على ارواحهم، ولا بأس ان يطوفوا شوارع بغداد حاملين صور ماركس ولينين ومارلين مونرو تحت لافتة: موكب زنادقة الكرخ.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز