وهابي رشيد
wahabi.rachid@gmail.com
Blog Contributor since:
11 October 2010

كاتب من المغرب

 More articles 


Arab Times Blogs
زكريا حبيبي الناطق بإسم الجزائر

عرفا عند الشعبين الجزائري والمغربي أنت يا زكريا حبيبي تنتمي إلى قشدة المجتمع، وبهذه المناسبة لنعمل جميعا على طرح تساؤلات لمحاولة معرفة الإستراتيجية المتبعة لصناعة أمثالك من النخب سواء بالجزائر أو المغرب

أولا فجميع الآليات التي بدأت تستعملها تدل أنك من أبناء النخبة التي لها صلاحية الكلام، ومازال عودك رطبا وتتحدى الرئيس بوتفليقة من داخل الجزائر فهذه من الظواهر الخفية التي تقود نحو الفوق، فمن يصل إلى هذا المستوى من الكتابة إما أن يشهد له داخل بلده بالحنكة والتجربة والمشاركة في الأعمال الاجتماعية، السياسية، والحزبية وإما أن تدلل العقبات في وجهه ويعرف مسبقا أين توضع المتاريس التي يجب أن تحترم والامتثال لها واجب على كل ساكنة الدولة لا فرق بين عربي وعجمي إلا من رخص لهم المرور الاجتماعي أو بالأحرى من عبدت لهم الطريق لجعل الناس يظنون أنهم يحسنون التسلق إلى الأعلى، وسجنك كما تكلمت عنه ليس سوى لدر الغبار عن الأعين.

فاليوم نحن في حاجة إلى من يعمل على تفكيك الأبنية الخفية التي تسلكها وليس من سبيل لهذه العملية إلا بالسؤال والتعرية، ولولا تدخلك في ما لا يعنيك وإقحامك للقصر الملكي وهذا والله لا علم لأمثالك بما يدور ويجري داخله فنحن المغاربة المحسوبين على أبناء الشعب الذين نحتوا مقامهم في الصخر ونتحدى من ينعتنا في ربوع هذه المملكة العزيزة والتي نحن الشعب المغربي لنا الفضل في المحافظة عليها وليس أمثالك من يصدقهم المبتدأ في علم الاجتماع

أنت اليوم وأقولها لك مسبقا تحاول أن تحصل على مكانة داخل الهرم السياسي الجزائري وهذا ليس عيبا بل أشجع طموحك، ولكن عليك التأني وطرح أسئلة في كتاباتك لا أن تتبنى أطروحات إنفصالية لن تعمل إلا على تلطيخ صورتك أمام السياسيين والعاملين بحقل علم الاجتماع لكونك تطلق الكلام على عوانه، لكن كيفما كان الحال سأعمل بتزويدك ببعض المعلومات عسى أن تنفعك إذا أردت مستقبلا توجيه الاتهام إلى أي كان والله الموفق

أولا من شروط قبول أي شخص داخل المنظومة النخبة المتحكمة في رقاب العباد لابد من شرط أن يكون الشخص يتميز بكريزما وتعتبر من بين الدعامات الأساسية التي تحتسب وخصوصا عندما يتم الركون إليها في أطار التحول السريع، وقد أشرت في بعض مقالاتك إلى كريزما المرحوم الحسن الثاني، وهي تساعد كثيرا لمسك بزمام أمور الشعب التابع كالشعبين الجزائري والمغربي وجعلهم بعيدين كل البعد عن دوائر الانشغال، ويجب أن لا تستبعد الشعوب الأخرى وعلى رأسها أمريكا والاتحاد السوفياتي فالجميع في الهم سواء، والنخب تركز على المال والسلطة والجاه وحتى الشهرة، مثال كما قرأت في إحدى مقالاتك كونك حصلت على أرض وعمرك 22 سنة، شخصيا لم أحصل على أرض بعرق جبيني حتى سن الأربعين واشتغلت بأكبر الشركات الدولية بمراكز مهمة، المهم شخصيا لا دخل لي بك فأنا أعتبرك كأخ واعلم جيدا أنك ستقبل كلامي لكوننا ننتمي لنفس الموقع الذي نطمح من خلاله العمل على فضح والجهر بالقول بما نستطيع إليه سبيلا

المهم تعتبر النخبة داخل كل بلد هي الأقوى وسؤالي هو هل هذه النخبة الجزائرية لا تعلم أن 70 في المائة من الشباب الجزائري يتعاطون المخدرات والحبوب المهلوسة كما جاء في مقالك، وما دليلك عن تورط القصر، وما صلة العلاقة بين البارونات وبين المخزن الذي تعنى به دائما القصر وما علاقة الملك محمد السادس كما ذكرت في مقالك وهذه الأسماء التي ذكرت والتي تعمل على تلطيخ سمعة المغاربة الشرفاء النزهاء وملكهم، شخصيا وأنت الجزائري المظلوم داخل بلده والمتحدي لرئيسه بوتفليقة، أقول لك من هذا المنبر كونك إبن المجاهد جمال الدين حبيبي رحمه الله البرلماني والمترأس للمجموعة البرلمانية للثلث الرئاسي، ليست هناك أي مؤامرات داخل القصر والقصر لعلمك يوجه عن بعد، بكل شفافية ويحترم إختصاصاته وحتى تعلم أن القصر بعيد كل البعد عما تقوله فعلى السلطات الجزائرية غلق الحدود على تجار المخدرات لا على الشعوب التي لا ذنب لها سوى استغلالها سياسيا

زكريا حبيبي تكلمت عن المؤسسة العسكرية ودورها تعبيد الطريق لمروجي المخدرات شخصيا لا أستطيع الاتهام ولا النفي الى أن يثبت العكس، لكن أنا متفق معك كون المؤسسة العسكرية يمكنها منع ترويج المخدرات وهي مهمة ليست بالصعبة لكن كن متأكدا على أنه ستصبح الجزائر والمغرب مستنقع دم لا ربيع عربي أعرف ما أقول مع تحمل المسؤولية، على العموم فالعسكر له كلمة في تحديد ملامح النسق العام مع العمل على توجيه السياسات، ولم يستطع أي حزب سياسي أن يقلص من امكانياتها  بل الجميع يخر راكعا، ولا داعي لأن نتكلم عن صراعات الأحزاب السياسية القديمة مع المؤسسة العسكرية، فبعد الانقلابات التي شهدها المغرب أصبح هاجس ساكن القصر هو التحكم في آلة العسكر وكان ماكان، واليوم الذي لا يعرفه الكثيرين هو كون ملك المغرب محمد السادس كان دائما هو العمود الفقري للجيش وهو وليا للعهد وهذه تجربة لا مثيل لها، فلبلوغ المستوى الذي عليه المؤسسة العسكرية كان لابد ولازما انجاز عمل إدماجي بدقة عالية وسرعة فائقة وهذا ليس بالسهل وهنا تتجلى قوة القصر وأصعب مرحلة كانت بعد الاستقلال والغرور الذي ركب عقل من لم يقبل عملية الإدماج من .. جيش التحرير والبقية طويلة، يعرفها جنرالات الجزائر أكثر من غيرهم لكونهم كانوا مبهورين بالقصر، والمؤسسة محاطة بكثير من الأسرار فكيف أمكنك معرفة ما يدور داخلها يا زكريا ربما تبنيت الفكر الانفصالي، وأعداء المغرب ملكا وشعبا أو ربما ما يقوله ويدعيه الضابط مصطفى أديب وما صرح به لجريدة ـ لوموند الفرنسية ـ والذي أصدره الصحفي جون بيير تيكوا بعنوان ضباط مغاربة يفضحون تفشي الرشوة في مؤسسة الجيش، كما هو الشأن لإبراهيم جالطي وجمال الزعيم حيث قاما باحتجاز ضباط مطالبين بتسهيل لقائهما بالملك سنة 2002 موضحين توريط مسؤولين عسكريين في التهريب ونهب ميزانية العسكر وقد نشر هذا بالصحف المغربية

لا تنسى أننا اليوم سواء بالجزائر أو المغرب فالنخبة العسكرية هي من تعمل على المساهمة في صياغة القرارات فالعمل على قراءة واقعية حتى تلعب الدور الأساسي في قمع التظاهرات وحماية السيادة الوطنية وانتقل الثقل العسكري الى السياسة الرياضية، والعمل الاجتماعي والمؤسسات العسكرية في العالم العربي تشارك في الحكم والسياسة ولو بموقعها المؤثر واستعراض القوة مازال مؤثرا في كثير من المواقف والجيش يصرح دائما أنه لن يبقى مكثوف الأيدي في حالة تعرض البلاد لأي تهديد ولو كان من حزب سياسي خصوصا الاسلاميين ولنا في مصر أحسن مثال وفي المغرب لا مشكل عندنا مع الجيش فالجميع مغاربة ويمثلوننا أحسن تمثيل وأخيرا أقول لك واعتبرها نصيحة كن ابن من شئت واكتسب أدبا يكفيك عن ذكر أبيك رحمه الله في كل مقال فله وآباءنا  المسلمين الرحمة والمغفرة، وقبل توجيه أي كلام لابد من التحقيق وما ضاع حق ورائه كاتب

 







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز