ناصر الشريف
hjameel@hotmail.com
Blog Contributor since:
19 May 2013

 More articles 


Arab Times Blogs
يقولون شرُ البلية ما يُضحك

لم أتمالك نفسي من كتم أنفاس ضحكه إنفجرت غصباً حينما قرأتُ خبراً على العاجل مضمونه !!!
(مجلس الشعب السوري يُطالب نظيره "الكونغرس" الأمريكي بعدم التصويت على الضربه الحتميه للنظام") والله هذه ليست نُكته بل هي مما تفتقت عليه قريحة النظام حينما سمعوا لأول مره بأن الكونغرس يعني مجلس الشعب .

 وذكّروا الزعيم المتفاجئ (إنه عِنا متله) وأحسن منه كمان وكل أعضاء مجلس شعبنا الموقرّ عباقره أمثال (البرلماني أحمد شلاش) والذي لم يستبعد  أن يقوم جيش بشار الأسد باسترجاع الأندلس، خلال حديثه مع إحدى المحطات التلفزيونية، وأضاف شلاش من كيسه : "طالما نحنا تحت قيادة الرئيس بشار الأسد، نحنا رايحين لآخر ماعمر الله، وما نستبعد بوجود رجال الله أن نسترجع "الأندلس"، لك إيه إيه الأندلس ما غيرها هاي اللي في أوروبا
 طبعاً هذه النوعيه من الشبيحه الرقيق لا يصلحون إلا للتصفيق .

إذا تجاوزنا عن التشابه المُضحك بين أعضاء الكونغرس الذين يُشرعون القوانين وبين أعضاء مجلس الشعب الذين مُهمتهم فقط تكميل الديكور والتصفيق المُلتهب وأن يقولوا له مُعلقات شعريه من طراز( الوطن العربي قليل عليك .. أنت لازم تحكم العالم كُلّو ...! .)
 ولا داعي للسؤال عن غيابهم وسُباتهم طوال السنتين الماضيتين والتي أباد فيها النظام أجيالاً وأجيال ، ومحق مُدناً وقُرى وأحرق زرعاً وضرعاً ، ونبتت مُخيمات المُهجرين كالفطر داخل سوريه وخارجها ، ولماذا لا يجتمعون إلا "حين الطلب" ليقولوا للسيد الرئيس (خرطوش فردك) فهذا حديثٌ لم يعد ذي شجون ولم تعد تُثير فينا أية مشاعر بعد أن تبلدت أحاسيسنا وغاض الدمع في المآقي .

ولكني هذه المره سأتحدث عن" المُقاومه والمُمانعه "
وما لفت نظري هو غياب صوت الوطنيه والحماسه عند المقاومين وطُغيان نبرة التوسل والمسكنه والذُلّ والهوان في خطابهم الموجه خارج الوطن ! ولكن لما كُل هذا الخوف ، أليست هذه فُرصه لا تعوض لمُثلث المقاومه والمُمانعه لقتال الشيطان الأكبر وربيبته إسرائيل الصهيونيه ، وياريت كمان إستهداف منظومة "العُربان والبعران الإنبطاحيين العُملاء " لماذا لا تبث إذاعات وفضائيات المومانعه وحلفائهم وهي بالمئات ولا حسد أغاني حماسيه من طراز
 يا أهلاً بالمعارك
يا بخت مين يشارك
بنارها نستبارك
و نطلع منصورين
ملايين الشعب تدق الكعب
تقول : كلنا جاهزين
أوما يُشبهها مثلاً ؟ أنا أظُنها فُرصه العُمر ولن تتكرر لهذا النظام وحُلفاءه ، ليثبتوا فعلاً بأن شعاراتهم قول وفعل ، ولكن عبث فالج لا تعالج هم يكذبون ويعرفون بأننا نعرف بأنهم يعرفون بأنهم يكذبون ولكنهم مُكرهاً أخاك لا بطل !

بالأمس طالعتنا مستشارة الرئيس بشارالأسد "بسينه شعبان" بتصريح أكثر إضحاكاً وإمتاعاً في مسرح الكوميديا السوداء التي يُصر نظام بعث الجريمه على أن يتحفنا بها وكأن الذي يجري اليوم في سوريه ليس غير ملهاه لا دماء ولا دمار ولا أرواح تُزهق فيها ولا ملايين المُهجرين والمُشردين فيها
ولكن النظام يُصر على أن يأخذ دور المُهرج في هذا الاستعراض وفي محاولات بائسه لتبرئة النظام من جريمة الكيماوي قالت المستشارة السياسية والإعلامية شعبان أن النظام لم يرتكب مجزرة الكيماوي في الغوطة الشرقية لدمشق، وقالت إن "الحكومة السورية ليست مسؤولة عن هذه الهجمات التي راح ضحيتها 1400 شخص، بل المعارضة هي المسؤوله وهي أي المعارضه قامت بخطف الأطفال والرجال من قرى اللاذقية وأحضرتهم إلى الغوطة، وقامت بوضعهم في مكان واحد واستخدمت ضدهم الأسلحة الكيماوية"، مشيرة بشكل واضح إلى أن ضحايا المجزرة هم من الطائفة العلوية لانتمائهم إلى قرى اللاذقية العلوية.
وفات هذه المستشاره أن تُفسر وتبرر لنا سبب إبتهاج جماعة الساحل وتوزيع الحلوى إبتهاجاً بمقتل أولادهم !!!

ما علينا
اليوم خبرين يستحقان التوقف عندهما .
الأول من بغداد  عن مصدر مقرب من رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قوله إن 'الرئيس السوري بشار الأسد وافق على فكرة التنحي عن السلطة بشروط، إلا أن ذلك قوبل برفض من قبل واشنطن'. وفي التفاصيل أن الشروط من بينها وضع آليات معينة لتسهيل تسليم السلطة من خلال انتخابات سريعة، وضمان عدم ملاحقته قضائيًا في المحكمة الجنائية الدولية، وتأمين خروج آمن له ولعائلته ومقربين منه إلى دولة أخرى'.

وسبب الرفض أن واشنطن ليست في وارد تقديم ضمانات قد ترفضها المُعارضه ...

الخبر الثاني وهي ما سربه ضابط مُنشق عن ما يمكن أن يكون الخُطه (ب) للهروب من دمشق في حال تم إستهداف مقرات الرئاسه والقصور الرئاسيه ، حيث تم إعداد الخُطه بالتعاون وبتقسيم الأدوار والأسد يقيم، بين 3 مزارع في منطقة يعفور قرب الحدود اللبنانية، حيث تم إعداد مروحيه من طراز جازيل بخمسة مقاعد ليستقلها الأسد مع عائلته ، وقد روعي في خُطة الهروب أن تطير المروحيه داخل الأراضي اللبنانيه بعلم وتنسيق مع حزب الله لأقرب مسافه ممكنه من طرطوس حيث سيلجأ للقاعده الروسيه هناك والتي لن يطالها القصف حسب ما يقولون .
أي أن الأمور أقرب ما تكون ألى النهايه ، ولا عزاء للتشبيح
...







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز