صالح صالح
arabicpress.news@gmail.com
Blog Contributor since:
22 May 2013

https://twitter.com/wikoleaks

 More articles 


Arab Times Blogs
اليوم خمر و غداً أمر٬ إحذروا التواجد أمام المصالح الغربية٬ جمعة الناتو

النفير العام و الدعوة عامة، الفرق بين ساعة عالمنا العربي و العالم الغربي أسبوع، من حيث تحديد ساعة الصفر في الحروب و الأزمات الكبرى. و هذا ما أشار إليه مناحين بيعن عندما كانت إسرائيل تمسح الدول العربية في ستة أيام (إسبوع ناقص يوم) عندما يقول العرب تفاجئنا بهذه الحرب، قال لهم لو كنتم تقرأون صحفنا لما كنتم تفاجأتم. ها هي صحف الغرب قد فتحت صفحات البث المباشر من الآن، بينما الصحف العربية تتكلم عن الأداء الجنسي في الفراش.
 عندما تفضلنا و قلنا لكم هناك قوات غربية تقود الجيش السوري الحر من الأردن قالوا أين الدليل، الآن قائد هذا الجيش يصرح بتحديد أهداف للغرب في سوريا ليتم ضربها.
أقول لكم الآن السعودية مولت هذه الضربة، و تم تهيئه الرأي العام الغربي من خلال لعبة الكيماوي، والحرب الغربية الإسرائيلية خلال أيام، على الأرجح فجر الخميس أو الجمعة، لنعطي الناتو و إسرائيل الحق في جمعاتكم و لنسميها "جمعة الناتو".
إسرائيل تجهزت بأقنعة الغاز، و الغرب بدأ تحصين السفارات أوكار المخابرات و اللصوصية الدولية، لذا أنصحكم بعدم الإقتراب من هذه الأوكار.

ما هو الرد القادم؟ للأمانة الرد سيكون مفصل حسب الفعل و الخطط مثل البورصة تتأرجح بين رد إقليمي يطال المستعمرات الغربييه في الخليج الى الجنود الرهائن في لبنان الى تحرير الجليل الى الحرب الكبرى و الأخيرة. و لكن يوجد صعوبة في تحديد النتيجة.

الردود المتوقعة من صفر إلى خمسة:
الرد رقم صفر هو محاربة العدوان بالوسائل الدفاعية المتاحة من دفاعات جوية، هذا الرد يبقى مرشحاً في حال الضربة كانت خفيفة غير موجعة، لا تخل بالتوزان الحاصل على الأرض السورية ألا و هو سيطرة الجيش السوري على كامل الأرض و تحريرها من المجاهدين الدوليين. و هناك إحتمال أن تكون الحرب ثلاثة أيام، الثمن الذي دفعته السعودية. 
و يتصاعد الرد من الدفاع الى المبادرة حسب مقتضى الحال.
1) السفن الغربية في المتوسط، من بارجات و حاملات طائرات و سفن ملاحة.
2) الجنود الغربية في الخليج العربي الأمريكي.
3) شركات النفط و الغاز القطرية و السعودية.
4) إسرائيل
5) شمشون الجبار، و هو هدم الهيكل على الجميع، و رمي كل ما في حوزة سورية من أسلحة دمار شامل في كل الإتجاهات المتاحة.  و دخول حزب الله و إيران الحرب.


 







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز