احمد الغريب
choyoung17@yahoo.com
Blog Contributor since:
30 March 2010

 More articles 


Arab Times Blogs
اغتراب الاخوان ما بين التمكين والتسكين

كما بدء الدرس سريعا انتهى بصوره اسرع وانقضت اسطوره الاخوان المسلمون فى مصر ولكن الشىء الذى يجبر المتابع للاحداث ان يتوقف له طويلا سؤالا يحير الاذهان لماذا بقى مبارك ثلاثون عاما وتنحى بصوره اشبه بالكريمه وبقى الاخوان سنه واحده واجبروا على الاعتزال بصوره مهينه ولا اجد اجابه الا من منطلق واحد الا وهو الاغتراب

 فمنذ ان قام حسن البنا باءرساء قواعد تلك الجماعه اللعينه وهم يشعرون بالاغتراب فى داخل البيت المصرى ويشعرون انهم مختلفين شكلا وموضوعا عن كل اطياف الشعب المصرى الذى هو ديار كفر والحاد من وجهه نظرهم الغير كريمه لا شك ان الاستعمار هو من اقام الحدود بين الدول العربيه وقسمهم لتصبح تلك مصر وتلك الكويت وتلك وتلك ولكن تكفل ابناء العرب ليقيموا حدودا نفسيه قبل حدود الفيزا والتاشيرات فنحن مختلفون حقيقه وعند تلك النقطه لا بد لنا من الانطلاق مصر هى من اهم اقطار الشرق الاوسط والاخوان سرطان فى جسدها الشريف تم بتره بالرغم من بقاياه العفنه التى لا تزال مترسبه فى بعض العقول ولكن الاخوان المغتربين لا يزالون يشعرون بالاغتراب فى هذا الوطن لذا لاحت لهم الفرصه ليحولوا اغترابهم فى مصر من مجرد التسكين اى ان مصر مجرد سكن لهم يغيروه بكل بساطه ولا يعيروه اهتماما لانه ببساطه ليس من املاكهم

 واذكر مقوله احدهم عندما قامت ثوره 30 يونيو وطلبت منها ان تتبرع لصندوق مساعده مصر 306306 فردت معى جنيه ونصف هل يكفى هذا المبلغال عظيم لقاده الانقلاب حتى يتركوا لنا سكننا؟ واضح من اللغه الاستهزائيه التى قالتها انها لا تعير اهتماما بالوطن فهى تعتبره سكنا مؤجرا لا وطن دائما عندما قبضوا على مقاليد الحكم فى مصر ارتفع سقف اغترابهم عن ارض مصر فهم اصبجوا سادتها المبجلين بدون ان يشعروا بذره انتماء فاصبحوا مثل اسرائيل تماما (يملكون ما لا يستحقون) بل اذداد طغيانهم وتجبرهم وارادوا ان يكونوا مثل المماليك فى مصر قديما عبيدا جائوا من اشتات الارض ليملكوا مصر ويستعبدوا اهلها عندما جاء الشعب فى ثورته المجيده 30 يونيو واصر على خلعهم تعاملوا معهم بمنطق العدو الصهيونى تماما فهم لا يملكون الارض والوطن ولا ينتمون اليها ولكنهم حكامها وسادتها وشعب مصر خدمهم وجيشها درعهم وشرطتها هى اداه التهذيب لكل مارق من هذا الشعب فاعملوا القتل والتقتيل فى المصريين البسطاء بدعوى الجهاد بالرغم من ان اسرائيل لا تبعد كثيرا فيا للعجب من اخوان صهيون بدئوا فى ارض مصر باحلام التمكين لانهم لا يملكون الا التسكين فقط وعندما جاء لهم التمكين ارادوا ان يكون شعب مصر باكمله فى زنزانه التسكين فخلعهم الشعب ورماهم الى مزبله التاريخ واليوم يعودوا ليحلموا بالتسكين ولكن هيهات







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز