صالح صالح
arabicpress.news@gmail.com
Blog Contributor since:
22 May 2013

https://twitter.com/wikoleaks

 More articles 


Arab Times Blogs
هل تم إبادة سرايا إسرائية و أمريكية و أردنية في سوريا

 

لعبة الكيماوي و أسلحة الدمار الشامل هي لعبة غربية قذرة يتم اللجوء إليها في حالة الزنقة. عندما يتعلق الموضوع عن إحصاء خسائر غربية فيجب اللجوء الى الصحف الغربية التي تتطرق لهذه الأمور في ما الصحافة العربية تتجاهل الأمر لإنه مخجل لهم أن الصهاينة و أمريكا و صهاينة الأردن الهواشم يدربون أحرار و نصار سوريا و يجتازون أمامهم الدفاعات السورية.

الأمر الذي بدت بشائره تلوح هو أن الجيش السوري أباد وحدات خاصة  إسرائية و أمريكية و أردنية مصحوبة بآلاف المرتزقة الآحرار. دخلت الكتيبة الأولى و تمت إبادتها بالكامل، كانوا يريدون إقتحام أسوار دمشق، و لأن الخسائر الغربية كانت كبيرة تم ضرب الغوطة بصاروخين كيماوي، على الأرجح أنه صناعة إسرائيلية و تنفيذ إسرائيلي، و هذا لا ينفي أن تكون سرايا أحفاد الرسول أو من تبقى منهم من قام بهذا العمل القذر، على مبدأ مضاجعة الذات.

الزنقة الغربية زامنتها عصبية سعودية إسرائيلية لتفجير لبنان و تنفيس وضعهم الصعب. حيث تولت جماعات بندر تنفيذ تفجير في مناطق بيروت الشيعية و واكبها الموساد بتفجير مسجدين في طرابلس للسنة. و الحصيلة مجازر بالجملة، لكن الساعق كان الوعي اللبناني بإستثناء السلف من موزعي الحلوى عند تفجيرة بندر، هؤلاء السلف يملكون عقول تعود إلى ما قبل السلف، صدروا أحكامهم و نادوا بالثأر من الشيعة. و هذا ما يشجح شذاذ مخابرات التفجير من تسخين الوضع.

أما في ما خص بندر بن سلطان، فيقول المثل الشامي عنه: حمَّلوا عنزة، ظرط. معناه أنه كلف بملف سوريا و العراق و لبنان و حشر أنفه في ملف مصر. يعني في ملف الحوثيين حمل بندر عنزة فظرط، فكيف إذا حمل القطيع بأكمله؟

بالعودة إلى سوريا، فإن مطالبة الجيش الأمريكي بضوء أخضر من مربي الكلاب في البيت الأبيض الشيخ أبو حسين أوباما ليس إلا دليل إضافي لخسائر أمريكية في سوريا. هذا الجيش الذي كان دائما يعاند هكذا قرار بعد علقة العراق الساخنة، أصبح يطالب رئيسه بالتدخل.

أقتبس من معلقة طرفة:
ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلاً         ويأتيك بالأخبار من لم تزود
ويأتيك بالأخبار من لم تبع له         بتاتاً ولم تضرب له وقت موعد

يعني ماذا ستحمله لنا الأيام بعد أن تم تدميس قوات أمريكية و إسرائيلية و أردنية كالفول على الطريقة الشامية؟
هل سيتم الزج بقوات إضافية ليتم تدميسها أيضاً؟
بعض إقتباسات الصحف تشير الى نذر تهور أمريكي جديد مصحوب بدعم فرنسي إسرائيلي كامل. على سبيل المثال:
مادورو يتهم الولايات المتحدة بالسعي لبدء حرب عالمية وتقسيم سوريا
ايران تحذر اميركا من "عواقب وخيمة" بحال تجاوزت الخطوط الحمر في سوريا
لو فيغارو تغير لهجتها تجاه سوريا و تشن شبه حملة على اليسار الفرنسي لأنها تشم رائحة فابيس العفنة و هو يتوعد جر الجيش الفرنسي الى مذبحة.
الواضح و المعادلة هي التالية، إما تستمر دولة سوريا بإبادة الشذاذ و اللصوص الدوليين، كما يحصل الآن أو تحصل حرب ميني عالمية يجرب فيها الغرب فعلا أول إستعمال للسلاح الكيميائي من قبل الجيش السوري، و ستكون الحصيلة مدمرة على إسرائيل. المعادلة هي: أي تدخل غربي مباشر على سوريا يساوي كيماوي على إسرائيل و البادي أظلم. أما الجنود الغربية التي تهرس على الأراضي السورية فيشملها قرار تدميس الجيش الحر، لكن تطور الأمر الى صواريخ كروز و توماهوك و طائرات، فهذا يعني إنتقال الطاهي السوري لتدميس إسرائيل.
و صحة و عافية.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز