د. وليد سعيد البياتي
dr-albayati50@hotmail.co.uk
Blog Contributor since:
03 December 2007

اكاديمي عربي من العراق مقيم في لندن
باحث ومحقق في تاريخ الحضارة العربية الاسلامية
باحث في نظرية مصادر التشريع
رئيس ومؤسس الاتحاد الشيعي العالمي

 More articles 


Arab Times Blogs
مَسَاءُ الخَيرِ أيّها الوطَنْ

رَنَّ الهاتفُ في ليلتي وجاءَ الصوتُ في شجنْ

قلت: أهلاً من هناكَ؟

قال: أنا البعيدُ في السكنْ

قلت: مساءُ الخَيرِ أيها الوطنْ

فأشْرَقَت في حَلْقِهِ غصةٌ

وانتابني وَجَعٌ كالزمنْ

قلتُ: عُشرون عاماً وأنت بعيدٌ

  فَكَيفَ حالُكَ يا وطنْ؟

قال: أنا الجميلُ في الخفا

أنا الذبيحٌ بالعلنْ

أنا التاريخُ العَتيقُ

أنا ذاك المكانُ

أنا الزَمنْ

قلت: وعُرسُكَ ما حالها؟

قال: خُطِفَتْ في ضَجيجِ المِحنْ

وأبنائي شردوا

فلا صديقٌ ... ولا نديمٌ لا.. ومنْ؟

قلت: والحاكمون ما حالهم؟

قال: طغاةٌ .. حثالى بقايا عَفَنْ

قلت: ألا من شريفٍ؟

  أو عفيفٍ يرتجى؟

قال: ذاك النزيرُ الحقيرُ الممتحنْ!

وأما الامان؟

 فلا أمانٌ

وقد قلّ فيها المؤتمنْ

عندها قلت: فما الباقي إذنْ؟

قال: لم يبقوا لنا إلا الجراحَ

وهذا العَويلُ وهذا الكَفَنْ!!

قَفلتُ الهاتفَ وأنا في حيرةٍ

فلا نوم يخالجني لا.. ولا الوسنْ

أيكون الذي كلمني ذاك الوطن

؟ ففي اي كتابٍ وفي أي سننْ

ترى من الذبيحُ بيننا؟

أأنا القتيلُ؟؟ أم أنت ياوطن؟؟

المملكة المتحدة – لندن 22 آب 2013م







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز