الطلحاوي نجيب
talhaoui.najib@hotmail.com
Blog Contributor since:
05 January 2008

كاتب عربي من المغرب

 More articles 


Arab Times Blogs
قوات الاحتـلال المـصريــة

      مـا يحدث في مصر في هـذه الأيـام من مداهمــات للقيادات الإخـوانية و الشرفـاء علــى البلد يذكـرنــا في كل يوم بتلك الحمــلات الصهيونيــة التـي تباشرهــا أثنـاء عمليات الاحتلال و التوغـل، تذكرنـا بالأسلوب الصهيونـي في تعـامله مـع المقاومين ، فكـمـا احتلت اسرائيل وطنـا فلسطينيا بمقتضى القـوة و الغطرســة فإن الطغـاة المتجبرون في سوريـا و مصر يحتـلون الآن شعوبـا و أوطـانـا بهمجيتهــم و وحشيتهم التي فاقت كــل الخيالات،ففي سوريـا احتـلَّ بشار شارون المجـرم وطنـا كـان أهلهــا يتطلعون لوضع حــد للطـائفية و العشائرية و الاستبدادية فمـارسَ فيهـا شتـى ألـوان التدمير و التقتيل و الإبادات الجمـاعية و استخدم لأجلهــا أسلـحة كيماوية لكي يبيد أهلهـا فيبقـى هــو واقفا علـى جمـاجم الأطفال و النساء و الشيوخ راكعـا لبني صهيون حارسـا لهـا، و فـي مصر ينقلب العسكـر الطغـاة علــى نــظام منتخـب قعدهُ الشعب بأصواتــه الحــرة و بنـاه بأدوات ديموقراطية حديثة و يحتـل المتغطرسون الوطـن بكـاملـه أسيرا تحت قبضتــه يعيدون عجـلات الصهينــة و الأمركــة بإشراف دولـي و مباركـة من الأقزام الإقطـاعيين الخليجيين .

  

         لا يقل احتـلال الجبابرة عن احتلال الصهـاينـة جرمـا ، فهمـا شكـلان متطابقـان من حيث الاتجاه و الهدف، اتجـاه العسكـر لفتـح الباب أمـام الصهيونية الدولية لتـلاحق المقاومين و تُجفف منـابعهم علــى أرض مصر و فلسطين و هدف تثبيت الكيان الصهيونــي و ضمـان استقرار في آخـر المطـاف بأياد مصرية بحتـة، هـي حرب بالوكـالـة تربـح فيهـا إسرائيل معركتهـا عن بعـد دونمــا قطرة دم يديرهــا عمـلاء بالداخـل حريصين علــى مـلاحقـة الفرسـان و توفير الأمـان للأمريكـان في المنطـقة. الهـدف صـارَ واضحـا و مكشوفـا بعـد مهـازل محـاكمـات صوريـة لأعـوان بني صهيون ، فبيت القصيـد في عمليات احتلال شبيحــة مصــر الوطن و الشعب هــو ضرب المقاومـة الحقيقيــة التــي تمتـد من غـزة الأبيـة إلــى كـل الحركــات الإسلامية الرافضـة للتبعية و الإذلال،هـذا القوس المقاوم الحقيقي هـو الذي يـؤرق الاستخبارات الأمريكية و الصهيونية و يدفعـه لمحـاربـة هـذا العقـل الثائـر ، فبعـد أن سقطت أوهـام اعتبار "حزب الله" و إيران كيانـات مُقاوِمـة و أثبت الواقع نِفـاق الكثير من شعـاراتهـم و ازدواجيـة معـاييرهـم و مشاركـاتهم بالعتـاد و العدة في ذبـح النـاس في سوريـا الثورة و مواقفهـم المخزيــة من الانقلاب المصــري صــارت الآن الأمـور مكشوفـة للجميع و لــم يعـد النـاس البسطـاء يثقون في العمـامـات السوداء و لا في العمامـات البيضاء في مصر . صـارَ الجـلادون أوضح من أن يغيب عـن عقل الإنـسان البسيط المتـابع للأحداث الجِسـام .

 

       إن مـا يحدث في سوريـا و مصر من احتـلال حقيقي يجعلنــا نـرى أن جيل الحركـات الإسلامية الصـاعدة يجب أن تفهــم عقليات الجيوش الأعرابيــة كيف تتصرف إزاء كـل مـا هو سلمي و ديموقراطي، ففي سوريـا ظلت الثورة شهـورا لم تنــزح عن خطهــا السلمــي حتــى تحوّل الجيش العَفلقــي الظالـم إلــى جيش صهيونــي باقتدار ينـافس بني صهيون في إبادة العُزل و يسفـح الصغير قبل الكبير فكـان لزامـا علــى كل غيور و علـى شرف أهلـه أن يحمـل السلاح و يطـالب به لصد الوحشية الصهيونية البشاريـة، و فــي مصـر بعد الانقلاب تجلت السلمـية في أبهــى حًلـلهـا و شاهـد العـالم كيف يرابـط الإسلاميون الوطنيون في النهضة و رابعـة يحملون قلوبـا مشعـة بالايمـان،شاهـد العـالم مسيراتهم كيف تطوف علـى الكنـائس بسلاسل بشرية لتمنـع أي انزياح أو غضب قد تفرضـه سخونـة الأوضاع ، شاهـد العـالم و قارنَ بين متمردين صهـاينـة أحرقوا البلد بغوغـائيتهم و ضجيجهـم البئيس و بين مؤمنين آمنـوا بالخيار السلمـي كمبدأ ثابت ، و مــع كــل الأمثلـة التـي قدمتهـا المعـارضة المصريـة و السوريــة في أخـلاقية النضال و المقاومـة الشريفـة إلا أن منطـق عقل العسكر الذي يشتغـل تحت أمـر بني صهيون لا يفهـم إلا لغــة سفك الدمــاء الطـاهرة فلاحظنـا كيف جن جنونــه و أُصيبَ بهيستيريا الصرع يُحـاربُ شعبـا بالدبابات و القنـابل المحـرمة و العصابات الشبيحية و البلطجيـة و يستعمـل أعلــى أشكـال الهمجية التتارية و أحط ألـوان الوحشيـة . يجب علــى كــل المخلصين من القيادات الصـاعدة أن تعـي بأن منطق اشتغـال العسكـر لازالَ هو نفســه منطــق تفكير الجيوش المستبدة عبر التـاريخ ، هـو نفســه عقليات جنود فرعـون و هـامـان و الحجاج و طغاة العـالم لا يحيدون عنهم طرفا و لا يبغون عنهم حِــولا .

 

          لـقد اتضحت المهـزلـة و صـارَ البسيط و اللبيب يفهـم الآن أسباب كـل تلـك الحمـلات من الاعتقالات في صفوف القيادات، و اتضح للحركـات التــي انخدعـت بألاعيب سحرة فرعـون (العسكـر) كيف أنهـا كـانت تمثل في الحقيقة قطع شطرنـج وُضحت خصيصـا لتأثيث المشهـد الدمـوي و تبرير كـل العمـليات الإجرامية، فحزبا مصرالقوية (الضعيفة) الضعيفـة و حزب النور (الظلام) لم يكونـا في الواقع إلا كراكيزا مُبتـذلــة و ألعوبـة وقحـة كـانت تستهـدف بالأساس التغطيـة علــى جريمـة الانقلاب، و بـابا الأزهـر و علي جمعـة لـم يكونـا إلا أحذيــة في أرجـل العسكـر يجمعـون فيهـا أوساخهم و قذاراتهم النتنـة كمـا هـو حسون في سوريـا و كمـا هم علمـاء السلـطة في أي بلاد من العـالم الإسلامــي .

 

        إن مـا يحدث الآن من انهـيار شـامـل في الوضع المصري و السوري ليس إلا آثـارا للاحتـلال الهمجـي و ليس إلا نتيجـة محـاولـة سرقــة وطن حــر يطمـح أهـلهـا العيش بكرامـة و ستـظل المقـاومــة باقيــة مـا بقي الاحتـلال الجـاثم علــى صدور الشرفـار الأحـرار .قال تعـالــى  (وَلاَ تَرْكَنُواْ إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُم مِّن دُونِ اللّهِ مِنْ أَوْلِيَاء ثُمَّ لاَ تُنصَرُونَ )صدق الله العظيم.   







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز