د. منى احمد الخطيب
muna_mhd@hotmail.com
Blog Contributor since:
09 June 2011

 More articles 


Arab Times Blogs
25 اسير منتيهة مدة محكوميتهم مقابل القدس والضفة

 

 

لا ادري هل هي التفاهة ام الخيانة ام الجهل ام كل ذلك هو ما  تتصف به القيادة الفلسطينية في الضفة الغربية , حيث المبادرة الامريكية لحلحلة الموضوع الفلسطيني الذي نزل علينا بالبراشوت الامريكي رغم عدم وجود اي طلب او ضغط فلسطيني بهذا الاتجاه , ولكن بطريقة فجائية يطير الينا كيري على جناح السرعة لينقل لنا الخبر السار ان المحادثات قد بدأت والمهلة هي 9 اشهر دون التوضيح ان المهلة هي للفلسطينيين ليتنازلوا عن القدس والشرف الفلسطيني ام لاسرائيل لتقبل بالقدس كاملة الا من ابو ديس بالاضافة للاعتراف الشرعي بالمستوطنات.

 

25 اسير فلسطيني سيتم اطلاق سراحهم وهم اما منتهية مدة محكوميتهم ام انهم معتقلون بدون سبب فيما يسمى التوقيف الاداري او ان اسرائيل تريد التخلص منهم ولكن مقابل ثمن من الفلسطينيين تجعل من عباس نجما في سماء الشعب الفلسطيني ينظر اليه انه اطلق سراح سجناء بجهده الخاص بدون شاليط جديد , والمضحك المبكي ان اسرائيل هي من سيختار هؤلاء ! وهل تختار اسرائيل مروان البرغوثي مثلا !!؟ بالتاكيد ستختار من انتهت مدة محكوميته الا من ايام قليلة او مريض سيموت بعد ايام نتيجة التعذيب والمرض , فاسرائيل هي من ستختار وليست السلطة الفلسطينية او منظمة التحرير كما يحلو للبعض تسميتها مع انها الغائب الاكبر عن الساحة الفلسطينية حيث

اصبحت هذه المنظمة لا تمثل الا عباس وعبد ربه ومن هو على شاكلتهم من المتواطئين والبائعين , وخاصة عريقات الذي مارس الجنس مع وزيرة الخارجية الاسرائيلية وتم تهديدة بحالة الانكار بعرض الشريط على يوتيوب مما جعله يتوسل لاسرائيل ويحلف اغلظ الايمان انه سيلبي كل مطالبهم , وقد شاهده العالم كله مطأطئ الراس في المؤتمر الصحفي مع لفني حيث الخزي والعار يلف راسه ووجهه.

 

هل هؤلاء هم اولياء القضية الفلسطينية ؟ وهل يقبل الشعب الفلسطيني ان يمثله البائع المتجول ؟ يبيع القدس وحق العودة ودماء مليوني شهيد روت ارض فلسطين ولبنان والاردن ومصر دفاعا عن فلسطين وشعبها ؟ !! هؤلاء الشرذمة السياسية لا يمثلون لا فلسطيني الداخل ولا الخارج ولا يمثلون الا انفسهم فقط وجيوبهم , ولو اجريت انتخابات جديدة كما عام 2006 لفازت حماس او غير حماس بالاغلبية الساحقة ولوقعت فتح ومنظمتها في الحضيض , فلا وجود لشيء اسمه منظمة التحرير الا ك علامة تجارية محفوظة الحقوق والطبع لاصحابها في قيادة  السلطة, فهذه السلطة تريد ان تتنازل ليس عن فلسطين وقدسها ودماء شهدائها , بل تريد التنازل حتى عن حق الاجيال القادمة بالحرية وتقرير المصير ’ والثمن هو ابقاء ما تيسر من الضفة الغربية ك بقرة حلوب لهم ولاحبائهم والفاسدين والمطبلين والمرتزقة معهم, والشيء بالشيء يذكر , فعندما تنازل الهالك عرفات عن فلسطين وقبل بغزة وجزء من الضفة الغربية بالاضافة لابوديس على اساس انها القدس , راينا الطبالين والزمارين والمنافقين من حوله كما هو اليوم , فالايام دول والاستسلام سجال.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز