أحمد ماهر
ahmedmaher@yahoo.com
Blog Contributor since:
04 June 2013

 More articles 


Arab Times Blogs
غسيل العقول !

ضع السياسه والدين جانبآ هنا، وركز في النفسيه، هناك ضروري قصوي لدراسه ظاهره غسيل العقول التي يشهدها اعتصام رابعه العداويه، لو قعدنا مئه عام نتحاور مع هؤلاء المعتصمين فلن ننجح في تغيير عقولهم، بسبب بسيط، لأنهم بلا عقول، لقد سلموها تمامآ "غسيل ومكوه" لقاده الجماعه . إن طريقه تربيه جماعه الإخوان لأعضائها طرق شريره ومنحطه إنسانيآ فهي تسلب تمامآ عقل ووعي العضو الأخواني مهما كان نبيهآ أو آبله وتحتله كليه بحيث تحركه بالريموت كنترول . هذه جريمه أخلاقيه وضيعه لابد من وضع حد لها . ولكنها لا تحتاج إلي تدخل أمني ولا حوار سياسي ولا أحتواء إجتماعي بل تحتاج بسرعه وبقوه إلي علاج نفسي جماعي . ويأتي السؤال المشروع 

 ما دليلك علي هذا ؟

أنت شخصيآ تمتلك بدل الدليل عشره لما تسمعه من الإخوان وما تراه من إنكار للحقيقه وتصديق لخزعبلات وكذب فاجر بلا تردد، ولكن دعني أتجول معك في يوميات كتبها صحفي نابه هو الأستاذ "هيثم التابعي" عن معايشته لأعتصام رابعه وهي ملاحظات وصفها بأنها غير صحفيه مثلآ يقول منطقه رابعه العداويه إنها لم تعد مقرآ عاديآ لأعتصام أنصار رئيس معزول، المنطقه برمتها أصبحت قطاعآ كاملآ مثل قطاع غزه بالتمام . الفارق هنا أن قطاع رابعه العداويه يحاصر نفسه بنفسه، ويعزل نفسه عن مصر، يعزل نفسه عن العالم . لكن ملاحظه مهمه آخري تضاف إلي غسيل الدماغ "حاله الخوف والذعر من ملاحقات الأمن، وهو ما لم تفلح أيمانات المسلمين كلها تهدئتهم منها .. الأمر تعدي السياسه بمراحل 

 عوده مرسي لم تعد المحرك الرئيسي لأي شئ يحدث في رابعه . المسأله أصبحت مسأله خوف عميق من عوده بطش الأمن، بعضهم يقول أنا أدافع عن حقي في الصلاه في المسجد، وآخر يقول لو خرجنا الأمن سيعتقلنا . هكذا يخاف بعض المعتصمين علي حقه في الصلاه في المسجد، فقد أفهموه أن الحكومه ستمنع الصلاه في المساجد، إلي هذا الحد غسيل الدماغ، وذعر أمن الدوله السابق ! لكن ننتقل إلي جرح آخر تفتحه ملاحظه جديده هي "أزمه الهويه والدفاع عن الدين والشرعيه" وكل ما هو إسلامي، خلق نوعآ من أسطوره الشهاده في رابعه، الكل يبحث عن شهاده، الكل يتحدث عن زملاء استشهدوا _ استشعر دومآ أن كل من يحدثني عن الشهاده في رابعه صادق آمين، اتذكر أنس طالب الإعداديه الذي قال ; تركت أصحابي يلعبوا كوره وجيت علشان استشهد ! الكل يبحث عن ذلك بإيمان عميق من وجهه نظره .. هناك فيديو شهير لشاب في اعتصام رابعه يرفع لافته (النصر أو الشهاده) يقول ; لا حل ثالث وسطيآ "إما عوده مرسي ونصره ديني وإما الشهاده" .. هل عرفتم إلي أي حد غسيل المخ ؟! .. "الناس في رابعه العدويه، ليسوا مخطوفين ذهنيآ كما قالت وزاره الداخليه في بيانها، الناس في رابعه الآن "مخطوفين دينيآ".. المنصه خطفتهم دينيآ، كانوا في البدايه مخطوفين ذهنيآ ومعلوماتيآ .. الآن مخطوفين دينيآ

هذا بالضبط الذي يمكن لا قدر الله أن يحول فض الاعتصام إلي العنف والدم، لأن شحن المعتصمين _ وغسيل دماغهم فاق أي احتمال .. حتي أن الدوله تبدو عاجزه وفاشله وهي تري ماذا تفعله جماعه بأعضائها من مواطني البلد هي ساكته متفرجه ! يكفي لغسيل الدماغ أن الكل في رابعه يقولون أنهم "ملايين" .. (ملايين بتأيدنا يا بيه) ، الميدان ده فيه 6 مليون .. (6 مليون يا بيه) .. محتاج أكثر من كده لتشعر أن جماعه الإخوان إلي جانب إنها خطر أمني وقومي فهي خطر علي نفسي علي مصر ؟!







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز