عادل جارحى
adelegarhi@hotmail.com
Blog Contributor since:
14 January 2009

كاتب عربي من مصر

 More articles 


Arab Times Blogs
النفاق والتليس والكذب والخداع فى أجل معانيه!!؟؟

أكيد سوف تعلمون من هو الكاتب؟؟

النفاق والتليس والكذب والخداع فى أجل معانيه!!؟؟ هذه مقطتفات من هذا الكاتب السلفى الإخوانى..

إقتباس:

بين قائل بحق رئيس الجمهورية فى ان يعلن الطوارئ لمواجهة ظرف معين ولمدة محددة!!

سمعت من أحد القيادات السياسية انه تلقى بلاغا من مصدر له معرفة بعناصر من تلك الميليشيات ذكر فيه أن أحدهم قال فى مجلس له إنه مكلف بقتل خمسة أشخاص فى المظاهرات التى ستخرج ابتداء من اليوم!!

إلا أن تسامحها مع البلطجية يبدو أمرا محيرا وباعثا على الدهشة!!

بعض المحافظين الذين عينوا أخيرا لم يمكنوا من تسلم وظائفهم إلا حين تفاهموا مع مديرى الأمن من محافظاتهم، على صرف البلطجية الذين يأتمرون بأمرهم!!؟؟.. أنتهى الإقتباس.

 التشكيك فى ظباط البوليس والشرطة وكل وزارة الداخلية,  أى يدعى أن وزارة الداخلية هى التى تشرف على البلطجية وتعمل بهم؟؟!!

التشكيك فى القضاء والقضاة؟؟!!

التشكيك فى كل شىء عدى الإخوان والسلفية بل الدفاع المستميت عنهم وإختلاق وإبتداع الكذب والخداع لمحاولة طرح إنطباع يختلف عن ذلك , لكنه أصبح مكشوف وسقطت عنه حتى ورقة التوت..

من الذى هدد بحرق مصر أيها المنافق؟؟

 من الذى قال من فوق المنصة, سنسحقهم,  أيها المنافق؟؟

من قال من يقترب من الإتحادية فهو ذاهب الى القبر أيها المنافق؟؟

 من قال سوف نمشى فوق جثثهم واليوم يصفهم بأهل لوط, أيها المنافق؟؟

أنها قيادات الجماعات الإسلامية وعناصر إخوانية أيها المنافق!!..

فى النهاية لا أحب إستخدام هذه الكلمة, لكن.. أتحدى وأتحدى لو أن أى شخص من حركات تمرد أو ستة إبريل أو أى من الحركات الثورية, أتحدى لو ضبط أى منهم يحمل أى أنواع من الأسلحة أو العصى والحجارة أو مواد حارقة, ولن توجد إلا مع الجماعات الإسلامية وجماعات إخوانية والبلطجية وأولاد الشوارع المندسون وسط تجمعات المتظاهرين.. لم نسمع كلمة واحدة أو تصريح من هذه الحركات والمعارضة وجبهة الإنقاذ أن تلفظ بكلمة, سوف نحرقهم وسوف نسحقهم وسوف نقاتلهم ولهم النار ولنا الجنة!! هذه الوقاحة صدرت فقط من الجماعات الإسلامية والإخوان التى تنتمى أليها, وبعض الفلول والبلطجية... وإذا تلفظ أى من هذه الحركات وجبهة الإنقاذ والمعارضة بكلمة تهديد أو حرق أو سحق أو قتل, أتمنى أن تنشر ومصدر قائلها بالتحديد.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز