عادل جارحى
adelegarhi@hotmail.com
Blog Contributor since:
14 January 2009

كاتب عربي من مصر

 More articles 


Arab Times Blogs
يا شباب مصر لا تبرحوا الميادين وحتى إسقاط المنظمة السرية الإستبدادية المتسلطة

سلميا.. لا تبرحوا الساحة حتى تتحقق كل مطالبكم بعدما سالت دمائكم دفاعا عن الحرية والديمقراطية, مطالبكم من الديمقراطية وتبادل السلطة وحق المرأة فى أعتلاء أعلى المناصب فى مصر, أنهم يريدون الألتفاف عليكم, لا تثقوا فى من كان يعمل معهم, كونوا على حذر لمن يندس منهم بينكم للتخريب.. تذكروا وتحققوا من قال قبل 25 يناير أنهم إذا صعدوا الى السلطة سوف يلغون إتفاقية السلام!! اليوم نفس القائل قال أنهم يحترمون أتفاقية السلام وكل الأتفاقيات الدولية, بل يبعثون لقتال أشقائهم المسلمون فى سوريا حماية لأمن إسرائيل التى وصفها ريئسهم إستنادا لمرجعيتهم وعقيدتهم بأحفاد القردة والخنازير!! وهذا نوع من التلاعب والإستخفاف بعقولكم.

 ياشباب الثورة لا تبرحوا الساحة وحتى تتحقق مطالب الشعب المصرى مسلمين بكل طوائفهم ومذاهبهم ومسيحيين .. هل لاحظتم أنه لا فتنة طائفية بينكم؟؟ أنتم تعرفون أسمائهم عملاء السلفية الوهابية التى تمولهم جهات أجنبية أصبحت معلومة للجميع بالداخل والخارج فى ترويج وبث الفتنة بين المسلم والمسيحى حتى يظل الشعب فى إحتقان وتنازع وتقاتل.

أيها الشباب الثوار لا تبرحوا الساحة وحتى تتأكدوا عن يقين أنه لا ضابط ولا مخبر يرفع يده عليك بعد اليوم, لن يستطيع أهانة أو قتل مواطن مثل خالد سعيد وغيره الذين كانوا الشرارة الأولى للثورة, لن يستطيع الأمن تلفيق التهم للأبرياء والمعارضين.

طالبوا بفتح المعتقلات وأطلاق السجناء السياسيين, فلا يوجد ما يسمى سجين سياسى فى كل بلاد العالم المتحضر الديمقراطى, السجين السياسى فى النظم الديكتاتورية المتخلفة فقط.

لقد ولدتكم أمهاتكم أحرارا ومن حق كل مواطن أن ينادى بسقوط الرئيس أو الملك دون خوف كما هو فى العالم الديمقراطى.

أيها الشباب الثوار لا تبرحوا الساحة, أنهمهم يتحاورون ويتحايلون ويخططون على أطفاء شعلة ثورتكم على الديكتاتورية والظلم, أنهم يتحاورون اليوم فى كيفية قهركم وهزيمتكم والسيطرة على مقدرات مصر وحريتها وكرامتها, لذلك يوزعون الوظائف بينهم فى كل المواقع وكل ربوع مصر وهى الديكتاتورية الفاشية بعينها.. من كانوا جماعة محظورة معتقلة بالأمس, لولا ثورتكم العظيمة.. إذا خدعوكم سوف يعيدون الوطن الى ما قبل 25 يناير, سوف يطاردونكم وينكلون بكم عندما يستردون قوتهم, سوف يتهمونكم بالتحريض على العصيان والتخريب وتعكير السلم العام كما كان قبل 25 يناير, رغم أنكم تحرضون على الديمقراطية والحرية والقضاء على الفساد.

سارعوا فى تكوين حزب جديد وليكن حزب ثورة 25 ينايرأو حزب 25 يناير لقيادة مصر المستقبل.

يا شباب مصر الثوار لا تبرحوا الساحة وحتى تتحقق مطالب الشعب.. كفاءة الفرص للجميع فى دولة مدنية ديمقراطية لا فساد ولا ظلم فيها بعد اليوم.

نطالب الشعب المصرى جميعا بالخروج لإسقاط منظمة المتسلطين السرية وعلى رأسهم الوالى الفقيه مرشدهم ونائبه.

المفروض إعتقالهم ومحاكمتهم على كل من سقطوا قتلى والمعتقلين وعلى الإنهيار الذى لحق بمؤسسات مصر... هذا الذنب الذى مهدت له الإدارة الأمريكية والموساد ليضرب هو وإخوانه وسلفيوه الوحدة الوطنية, ويضع مستقبل مصر ونيلها على المحك ويعملون على توريط الجيش المصرى.. وكل تحركاتهم وأفعالهم هو صراع وقتال أعداء إسرائيل!!.. يتحدون مطالب الشعب, عملاء الوهابية السلفية يروجون ويطلقون أفواه الفتنة, يضربون مصر وشعبها فى مقتل.

الخروج 30 يونيو, شبابا نساء ورجال لإستئصال هذا المرض قبل أن يقضى علينا وعلى مصر... لن نتركها أبدا لعملاء قالوا طز فى مصر واللى جابوا مصر, هذه عقيدتهم ونهضتهم ومنهجهم.. شعب مصر قام بثورة على الفساد, قام بثورة وتضحيات عظيمة جسيمة من أجل حياة ديمقراطية وحرية وكرامة.. نطالب الشعب المصرى بالخروج دفاعا عن العزة والكرامة وإنقاذ مصر من براثن منظمة سرية فاشية متسلطة.. يا أحفاد قدماء الأمجاد والعلم, مصر تنتظركم فى يوم الخلاص وإعادة مصرعلى طريق الحرية الديمقراطية العدالة الإجتماعية.. وتحيا مصر عزيزة عظيمة غالية.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز