صالح صالح
arabicpress.news@gmail.com
Blog Contributor since:
22 May 2013

https://twitter.com/wikoleaks

 More articles 


Arab Times Blogs
سألوني عن رأيي في الرئيس السوري بشار الأسد فقلت لهم

لم ينتظر قدوم النصر حتى يبدأ، ولم ينتظر قدوم الكفر حتى يصبأ

بمعنى، هذا الرجل لا ينتظر التحولات الإقليمية و الأحلاف و الكفة الرابحة و الخاسرة، ليبدأ بإتخاذ المواقف و نقل البندقية من كتف إلى كتف.
راهن على جواد خاسر حسابياً في حرب تموز على لبنان، ففاز. للذين لا يعلمون شيئ عن هذه الحرب فهي من أعنف معارك التاريخ، حيث ألقت إسرائيل أضعاف الذخيرة التي إستخدمتها في جميع حروبها مع العرب، و ذلك في ثلاثين يوم فقط. في هذه الحرب تهجر مليون إنسان في عشرة أيام. شارك في هذه الحرب جميع المحور المقاتل في سوريا الآن. كان عديد مقاتلي حزب الله لا يتجاوز 4000 مقاتل، كان عملاء أمريكا في لبنان يطعنون المقاومة في الظهر على عينك يا تاجر، يعني إنتصار حزب الله كان عدم في علم الإحتمالات، و عَرضَ سعد الدين الحريري على السيد نصرالله، تسليم نفسه و سيحاكم محاكمة عادلة، و بدأ تأهيل السجون لإستيعاب مقاتلي هذا الحزب.

هذا الرجل كان قائدا في هذه الحرب، الجسر البري الذي قدمه لأشراف لبنان كان سبب هذا النصر العظيم. لقد أثلج الأمة بالصواريخ السورية المنشأ التي أمطرت إسرائيل، لولا صواريخ الكورنيت الآتية من سوريا لكانت إحتلت إسرائيل لبنان. لولا الجيش السوري المرابض على الحدود بعقيدته و راداراته، و دعمه الإستراتيجي لما كان النصر. أما أن يقال أن الشعب السوري هو من إحتضن المقاومة فهذا بحاجة لتعديل، و الأصح: الشعب السوري الوطني هو الذي إحتضنها. لو كان سعود الفيصل أو عبدالله حسين غولدا مائير حاكم سوريا، كانت هذه النتيجة؟

أما في ما خص: ولم ينتظر قدوم الكفر حتى يصبأ
أتت جحافل الكفر الى العراق، و إستقبلتها صاحبة أطهر أرضْ وأنجس عِرضْ من أمراء سعود، لتنقض على العراق، تحالفت الماسونية و الوهابية في غزو العراق، و كان واضحاً أن سوريا هي التالي إن لم تدخل الى حضيرة النعاج، و بدأ حصار سوريا من الشرق و الغرب و كل درب، و القيادة السورية صامدة،  داعمة للمقاومة العراقية حتى النصر. عرضوا على الأسد تسليم رأس حزب الله و فك الحلف مع إيران و تنصيبه في المقابل ملك ملوك الحضيرة العربية، لكنه رفض، لإن حامل الأمانة لا يبيعها لأول مشتري.
عندما يقف مسؤل سوري يتكلم، ننحني له أمام الفصاحة و العلم، و الكفاءة، و عندما يأتي حكام الأعراب للكلام، ما لنا لا حظْ و لا نِصِيْب بكسر النون. أعطونا قيادتكم يا أهل سوريا، و خذوا حكامنا و نفطهم. هاتوا أهل العلم و الفصاحة و خذوا عبيد الناتو و الوقاحة.

لأنني أعلم الجواب الآتي،
من أتباع الفكر الواطي،
 إذْ سيأتي غلمان و مستلحقات آل سعود ليتهمونني بالصفوية و التشبيح و العمالة لعدوهم الفارسي و تهجمي على حليفهم الصهيوني الماسوني، لذا هذا جوابي سلف:
 بقيادة سوريا أفخر يا نعاج، لإنها صدّرت لكم علمائها و أساتذتها، لتعليمكم بعد تبهيمكم، فأرسلتوا لها جهالكم و بهائمكم المتفجرة، لتدمير حضارة تدمر.
إن البلد الذي بناها سلميان بأمر الإله و بايدي الشياطين، ستبقى غصة في عين الشيطان الواحدة، و سيبني هذا الشيطان ما دمر, يا شياطين الكفر و النحر.

بات الثِقل على الظهرِ لا يُحتَمَلْ
تلك كلِمةُ حقٍِ في هذا الْرَجُلْ







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز