محيى الدين غريب
mgharib@mail.dk
Blog Contributor since:
18 July 2009

مهندس وكاتب مصرى مقيم فى الدنمارك منذ 1970

له6 كتب، آخرها بالعربية " المحاكمة " يناير 2016

المنسق العام لتجمع الجالية المصرية فى الدنمارك



نائب رئيس المجلس الإستشارى للمصريين فى أوروبا


منسق حزب الدستور المصرى عن الدنمارك

 More articles 


Arab Times Blogs
التجربة الدنماركية و 30/6

أصبح من المؤكد أن الصراع الدائر فى مصر هو صراع بين مصر الدولة الحديثة ومصر دولة الخلافة وتطبيق الشريعة.

وأصبح من المؤكد من خلال التطورات فى الفترة الأخيرة أن المصرى هو وسطيا ومعتدلا فى آماله وطموحاته، حتى أن شعارات ثورته  لم تتضمن أى إشارة للأديان، بل كانت عدالة وحرية وكرامة.

وإذا صح وأن هناك رغبة من أكثر من 15 مليون مصرى فى سحب الثقة من الرئيس فإنه لايبقى للرئيس إلا أن ينسحب ليعطى فرصة لآخرين فى تحقيق أهداف الثورة بطريقة ترضى جميع الفصائل فى مصر.

 

وليس صحيحا ما يردده مؤيدو الرئيس مرسى بضرورة بقائه 3 سنوات دفاعا عن الشرعية. فالشرعية تسقط  فى أى وقت إذا لم يحقق الرئيس مطالب الشعب وإذا عرض بلاده إلى المخاطر الاقتصادية والسياسية التى ترزح تحتها الحياة فى مصر حاليا. ففى البلاد الديمقراطية تسحب الثقة من رئيس الدولة وتسقط الحكومات تحت إصرار الشعوب بصرف النظر عن المدد الباقية، وعلى سبيل المثال فلقد سقط الرئيس وحكومته فى الدنمارك 11 مرة بعد مدد أقل من 11 شهر لأسباب دستورية مختلفة.

Anker Jorgensen هو أشهر وأقوى رؤساء الدنمارك والذى كان رئيس الدولة لأكثر من ثمانية أعوام عن الحزب الاشتراكى الديمقراطى، أعاد تشكيل الحكومة 4 مرات أثنائها، ورفض العيش فى القصر الرئاسى وحكم الدنمارك من شقته المتواضعة جدا. هذا الرئيس تنازل عن الحكم طواعية  فى عام 1973 عندما أشتدت المعارضة، ومرة أخرى عام 1982  ودون طلب أجراء انتخابات تنازل أيضا طواعية لرئيس المعارضة Poul Schluter.

 

مظاهرة يوم 30/6 الاحتجاجية هى أمتداد لمظاهرات ثورة 25 يناير، وربما سيكون يوما هاما فى تاريخ مصر الحديثة إذا ما روعى سلمية هذا اليوم وتجنب المندسين من أعداء الثورة وتجنب الفوضى.

المظاهرات ليست لأقصاء النظام بقدر ما هى لاحراجه للانسحاب طواعية بطريقة سلمية بناءا على رغبة الأغلبية من الشعب.

 

لكن الذى يمكن أن يفسد يوم 30/6 ويحيله إلى فوضى ومواجهات دامية هم المندسون من أنصار النظام السابق، الذين سيتعمدون إستفزاز الأخوان حتى يتدخل الجيش وتفشل الثورة.

تدخل الجيش فى السياسة مرفوض وسيكون هو أسوأ ما يحدث لمصر.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز