Blog Contributor since:

 More articles 


Arab Times Blogs
مقارنة بسيطة وموضوعية بين إقبال الأسعد ومحمد عساف

الإسم: إقبال الأسعد المهنة: أصغر طبيبة في العالم ملاحظة: ٩٩.٩٩٩% من الشعب الفلسطيني لم يسمع بها وأنا شخصيا لم أسمع بها للأسف حيث أنها كانت مغيبة إعلاميا ولم يعلقوا لها يافطات ترحيب في لبنان خصوصا في المخيمات ولم يستنفروا للإحتفال والإحتفاء بها ولا حتى القيادات الفلسطينية في لبنان التي تستنفر كل الإمكانيات لتفويز متسابق فلسطيني في عرب أيدول قام بإهدائها شهادة تقدير ورقية لا قيمة مادية لها ولكن قيمتها المعنوية كبيرة. أولاد محمود عباس لم يسافروا إلى لبنان لتكريمها ودعمها بمنحة دراسية في لبنان أو فلسطين بل تركوا ذالك للرئيس اللبناني وموزة أمير قطر وقناة الجزيرة التي تعودت على سرقة إنجازات الغير ولا أستبعد منحها جنسية قطرية في المستقبل وإبقائها في قطر حيث أن قطر خالية من المواهب ويستوردون حتى الرياضيين. لم تمنح جواز سفر دبلوماسي ولا لقب سفيرة النوايا الجسنة

الإسم: محمد عساف المهنة: مطرب تم تفويزه في برنامج عرب أيدول ملاحظة: جواز سفر دبلوماسي لحتى يا حرام ماتروح عليه ولا حفلة متل ماكان لح بيروح عليه عرب أيدول ولقب سفير نوايا حسنة وإحتفالات داخل وخارج فلسطين بفوزه ولم يبقى حتى خمارة الوطن العربي لم يحتفل السكارى فيها بفوزه. حتى التنظيمات الفلسطينية تتكلم عنه وكأنه صلاح الدين الأيوبي وهو كل إنجازاته أنه تم تفويزه في برنامج عرب أيدول حتى يكون ملهاة للشعب الفلسطيني وحتى يتم إفتتان الشعب به فينسون مايجري على قدم وساق في القدس من عمليات تهويد ملاحظة: فلسطين لم ولن تتحرر بالأغاني ولا حتى بتجار الدين من أمثال حماس أو تجار الوطنية الثورجيين شاربي الويسكي في فنادق خمس نجوم في أصقاع الأرض المختلفة التي يسافرون إليها بحجة القضية الفلسطينية والمفاوضات والوطن السليب. فلسطين يحررها العلم والمعرفة. فلسطين تتحرر عندما يكون هناك نسبة أمية 0% وكل فلسطيني يكون مستواه التعليمي على الأقل ثانوية عامة وكفانا نقول الإحتلال يمنع, الإحتلال يحاصر, الإحتلال يقصف ونرمي كل أخطائنا على الإحتلال ولا نتعلم من دروس التاريخ

 دولة مثل اليابان تم ضربها مرتين بقنابل ذرية وبقيت محتلة من قبل القوات الأمريكية وفيها إلى الآن قواعد عسكرية أمريكية ومع ذالك لم يعرف اليأس طريقا للشعب الياباني فأين كانت اليابان واين أصبحت؟ تصدر السيارات والمعدات الإلكترونية والتكنولوجيا وفيها نظام تعليمي صارم ومنضبط إلى أقصى الحدود أنتج شعبا راقيا ومتحضرا حيث أنه عندما حدث أحد الزلازل في اليابان, قام المتسوقون في المراكز التجارية بإعادة ماكان في أيديهم إلى الرفوف وغادروا بإنتظام وهدوء بدون خلق حالة من الفزع والفوضى والنهب والسرقة كما يحصل في دول أخرى منها أمريكا ودول عربية إذا حصلت فيها كوارث طبيعية اللهم عافينا. هذه المساهمة بالمشاركة مع صفحة الست فضيحة على الفيسبوك. تحية ثورة فلسطين تحية دماء الشهداء الوطن أو الموت







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز