Blog Contributor since:

 More articles 


Arab Times Blogs
لماذا لا يرسل تجار الدين أبنائهم وبناتهم للجهاد في سوريا؟

لماذا لا يشكل تجار الدين كتيبة من أبنائهم للجهاد في سوريا؟ أو كتيبة من بناتهم من أجل جهاد النكاح؟ أغلب هؤلاء متزوج من إمرأتين على ذمته هذا غير الذي طلقهم وقد يكون لدى الواحد فيهم ثلاثة من الأبناء الذكور وإثنتين من البنات الإناث. محمد حسان مثلا عنده زوجتان وأبو إسحاق الحويني عنده أربعة زوجات وهلم جرا. فإن كان هناك متوسط ٢٥٠ تاجر دين وقعوا بيانا للجهاد في سوريا على الرغم من أنني قرأت قبل ذالك أن هناك ٥٠٠ تاجر دين قاموا بذالك, فيكون متوسط عدد الأبناء ٧٥٠ ومتوسط عدد البنات ٥٠٠

 هذا العدد يكفي لتشكيل كتيبة صغيرة أو فصيل صغير قد يطلق عليه إسم كتيبة أبناء تجار الدين أو كتيبة العفيفات الطاهرات. فلماذا لا يرسل الشيوخ أبنائهم للجهاد في سوريا أو بناتهم لجهاد النكاح بدلا من أن يضحكوا على أبناء الفقراء والمساكين والسذج ويرسلوهم إلى المحرقة في سوريا؟ لماذا ليس هناك دعوة للجهاد في فلسطين وحشد الرجال والأموال والسلاح من أجل المسجد الأقصى؟ لماذا لم تكن هناك دعوات للجهاد في أندونيسيا؟ ألم تكن تتعرض لمؤامرة وقد تم فصل جزء منها وهو الذي أصبح يعرف بتيمور الشرقية؟ لماذا لم تكن هناك دعوة للجهاد في السودان؟ ألم يتعرض لمؤامرة وتم سلخ جنوبه عن شماله والآن الدور على دارفور؟ ماذا عن بورما حيث يذبح ويقتل الآلاف من المسلمين من قبل ميليشيات بوذية متطرفة؟ ماذا عن الجهاد في اليمن حيث هناك مطالبات بتقسيم اليمن مرة أخرى إلى شمالي وجنوبي؟ طبعا كله ببركات تلك المعتوهة توكل خرفان وأمثالها من دعاة تقسيم الأوطان والفوضى الأمريكي الخلاقة؟ ينتظرون الإذن من أمريكا ولأن أمريكا كانت تطبخ تقسيم تلك البلدان على نار هادئة فهي لم تأذن لهم بذالك

 حيث أن تلك البلدان تختلف ظروفها عن سوريا فسوريا لا يوجد فيها إضطهاد الطائفة المسيحية كما في أندونيسيا والسودان والآن الدور قادم على مصر بخصوص موضوع تقسيمها طائفيا. وسوريا لا يوجد فيها حكم متأسلم وصل للكرسي بمباركة أمريكية لكي يخلق ظروف تقسيم البلد عن طريق إضطهاد الأقليات ودفعهم للمطالبة بوطن مستقل وحماية دولية. المشروع الأمريكي في سوريا تعرض للفشل الذريع ورغم كل السلاح والأموال والرجال الذي ذهبوا سوريا بإذن أمريكي ودعم لوجيستي أمريكي فإن تنظيم القاعدة الأمريكي فشل حتى الآن في الإحتفاظ بمدينة واحدة بشكل كامل والسيطرة عليها والبقاء فيها وتحطمت أوكارهم في بابا عمرو في حمص وكذالك في القسير في حمص خلال مدة قياسية وبأقل الإمكانيات والخسائر من قبل الجيش العربي السوري. لا تنخدعوا بقرار أمريكا والإتحاد الأوروبي بتسليح المعارضة فهم يسلحونها منذ اليوم الأول حتى أنهم جلبوا لهم دبابات من ليبيا وأسلحة مضادة للمدرعات من إسرائيل. هم يحاولون رفع الروح المعنوية المنهارة لأتباعهم في الداخل السوري بتلك القرارت وآخرها القرار المضحك الذي تم إتخاذه في مصر بإعلان الجهاد في سوريا وهو مثل قرار تسليح المعارضة نسخة كربونية من قرارات سابقة تم إتخاذها في ظروف لم تسمح لها بأخذ حيز إعلامي فيتم الآن إعادة إستنساخها لعل وعسى يحصل منها فائدة. على فكرة ألم تسمعوا بأن هناك ٥٠٠ تاجر دين وقعوا بيانا بالجهاد في سوريا منذ أكثر من سنة ونصف؟ بعضهم قد عاد إلى رشده ويدعو لحقن دماء المسلمين وبعضهم مازال مستمرا في غيه وضلاله وسفكه لدماء المسلمين

 الموضوع ليس فقط الجهاد في سوريا بل في العراق وأفغانستان والشيشان وكله في خدمة أمريكا ومصالحها. بل تخيلوا أن أحد تجار الدين من السعودية ممن كانوا يفتون للشباب السعودي بالجهاد في العراق قد قام بالإبلاغ عن إبنه للسلطات المختصة حين علم بذهابة للجهاد هناك وقبضوا عليه على الحدود السعودية العراقية حين كان يحاول العبور إلى العراق. تجار دين..نصابين..أفاكين...كذابين... تحية ثورة فلسطين تحية دماء الشهداء الوطن أو الموت







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز