عبدالوهاب القطب
awqutub@msn.com
Blog Contributor since:
04 November 2010

كاتب وشاعر عربي من فلسطين
مقيم في الولايات المتحدة

 More articles 


Arab Times Blogs
فتوى وبراءة

 

يا شيخ
افرك كفيك ولا تحزن
واضحك في عُبّك إن أمكن
فأوباما المتحرك كالدمية
بأصابع صهيونية
قرر أن يشحن
أسلحة الموت الأمريكية
كمساعدة إنسانية
للشعب السوري المنكوب
ويوافيكم بالكم المطلوب
أو لم تطلب هذا منذ زمن؟
*
يا شام
كاد فؤادي أن يسكت
من هول المنظر في حطلة
والطفل الشاخص لا يفهم ما يجري له
يا شيخ الموزة والقرد
وجيفارا المظلومين
يا حَجّاج المهبل والنهد
والشعر الملوي على القد
أفتيت كثيرا جدا فتمهل
وأظن بأنك تخرُصُ أو تهجُرْ
عشرات الآلاف انقتلوا وانجرحوا
ما زلت تتوق لآلاف أكثر
قد آن لمثلك ان يُسحل
وعليه فورا أن يُحجر

*

اني افتي
بصفتي
سنيٌّ بقواه العقلية
لم يلمسه فيروس السلفية
أو حمّى الشيخِ ابنِ تيميّة
ضد القتل على اي هوية
أو قتل الأطفال بإسم الحرية
أو حرق الاشجار
وهي تسبح لله تعالى
في الارض سهولا وتلالا
حملت ثمرا أم لم تحمل

*

إني أفتي
من غير شهادات فقهية
كالسلف الصالح
ما دخلوا جامعة أو كلية
أهدر
دمَ صَنّاع الفتنة هذا
هذا الشيطان الأكبر
المدعو عبدالرحمن القرضاوي
القابع بجزيرته كالدجال الاعور
الداعي لبلادي يأجوج ومأجوج
في هذا الوقت المأساوي
دمه في عنقي
هل فيكم يا ناس بطل؟
ماذا يا شرفاء به يُنظر؟
*
الوضع خطير جدا يا إخوة
والقادم أخطر
ثوار الناتو يُعطوْنَ مُخدر
عند القتل كما فعلوا
من قبل بتل الزعتر
*
أفتى المتصابي الوهابي
تلك ضرورات
وهي تبيح المحظورات
يا شيخ المهبل والفتنة واللذات
يا من تنحر أطفالا
هديا للعزى واللات
أي ضرورات يا أفّاق
في قلع القلب كقلع نواة الدُّرّاق
*

وأمام العدسة
يُؤكل كالكبسة
أي ضرورات
في الدين تبيح
ذبح الطفل الْ ما أكمل خمسة
*

هل قلتم الله اكبر
واُهِلَّ بهذا الطفل لغير الله
للناتو واسرائيل وأعداء الاسلام
*


هذا وهابيٌّ مجرم
يمعن في الاجرام
وجهادي من نسل جهنم
ما هو من نسل السلف الصالح
والسلف الصالح منهم بُرَآء
ما أحقركم .. ما أغلظكم
أين السنة من هذا الذبح العشوائي
يا أتباع أبي بكر الصديق
ما أبعدكم عنه
وما أكذبكم
*

وأبو بكر رضي الله تعالى عنه
ما قطّع شجرة
أو هدّم صومعة
أو آذى الطفل أو الشيخ أو المرأة
 
*

يا ربِّ ألا فاشهد
أني أبرأ مما فعل السلفيون
هل منكم يا مستمعين
مَن يبرأ مثلي ويُدين
هل فيكم من يستنكر
هذا المشهد؟

 

 







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز