اسمر اسمر
zibra-zaa@hotmail.com
Blog Contributor since:
05 February 2013

 More articles 


Arab Times Blogs
الجنة والوهم والعدم و قلة العقل

الانسان العادي يميل الى العيش دائما حياة طبيعية ومستقرة ولطالما كان الدين والايمان هو الملاذ والملجأ الآمن لكل انسان . وعلى مر الازمان كانت الصراعات والحروب تقوم من اجل الثروات وسيطرة القوي على الضعيف ومن اجل الاستمرارية . وكان الناس يحاربون من اجل بلدانهم اوالدفاع عنها او من اجل استعمار الاخرين . ولكن الطامة الكبرى في هذا المشرق العربي اذ اصبح العرب امم متناثرة واصبح الكثير الكثير من المسلمين جماعة من المتخلفين يتبعون الجهلة وناشري الخرافات والخزعبلات والدياثة من اصحاب اللحى الطويلة والعيون العوراء.

فكل امم العالم تتقاتل من اجل منفعة مادية من اجل استمرارية حياة وازدهار وتطور شعوبهم الى الامام اما المسلمون فقد اصبحوا حفنة من الجهلة واصبحوا يتبعون ويعبدون الوهم والعدم ويتخيّلون انهم يعبدون الله سبحانه البعيد كل البعد عن هؤولاء المتخلفين . وهؤولاء الموهومين قد وصل بهم الامر الى قتل انفسهم لقتل الاخرين ليحصلوا بعد مماتهم على الحور العين والولدان المخلدون والدخول الى الجنة!!!!

وعن اي جنة يتكلمون؟ فغالبية هؤولاء, ذو امراض نفسية وضعاف في العقل وان ادنى غسيل دماغ لعقلهم سوف يسري بهم من دون اي حاجز ويتم تلقينهم " الدين والافيون" و وعدهم بالحصول على تلك الجنة لينفذوا امرا انتحاريا . واذا كانت الجنة والحور العين والولدان المخلدون تكون من نصيب "المؤمن المنتحر" ! واذا كان هذا صحيحا , لماذا لا يحصل الدجال الذي يغسل دماغ البشر بتلك الخرافات ويدخل نفسه الى تلك الجنة وتوابعها ويسبق الاخرين للحصول على ذاك الشرف؟ العالم يضحك على هؤولاء المنتحرين والقاتلين وليذهبوا الى الجحيم فإنهم لن يرجعوا ابدا وليذهبوا الى الجنة التي وعدوا بها وبالولدان المخلدون والحور العين ويا ليت احدهم يأتي من بعد مماته ويخبرنا بما حصل معه بتلك الجنة وستجدون الوهم والعدم وقلة العقل.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز