د. حسن عبد المقصود
dr.maksoud@yahoo.com
Blog Contributor since:
24 February 2010

كاتب واكاديمي من مصر
كلية التربية
جامعة عين شمس

 More articles 


Arab Times Blogs
مصر بين فشل الحكومة وجعجعة المعارضة

مازلنا نتخبط في حياتنا، ولا نرى خطوات إصلاحية تدفعنا إلى احترام الحكومة بدرجة مناسبة، فالحكومة أثبتت فشلا ذريعا منذ تشكيلها وحتى هذه اللحظات، وليس لدينا توقع لأن تتحول في لحظة ما إلى نجاح معين. ليس لدى الحكومة مشروع واضح تحاول تنفيذه، وعلى الأقل لم تطرح الحكومة مشروعا إصلاحيا للبلاد في فترة زمنية معينة، ولم تضع خطة ما من الخطط الاستراتيجية طويلة المدى ولا قصيرة المدى، ولم تقم الحكومة بحل المشكلات التي يعاني منها المواطن يوميا، ولم تطرح شيئا يمكن أن يحسب لها في ميزان النقد والمحاسبة الحكومية الصحيحة أمام الشعب يوما ما.

 بالطبع هناك من مبررات الفشل ما لا يتوقف عنده عقل، فسنجد من يسبح بحمد الحكومة ويثبت أنها جاءت بعد خراب البلد، ومن ثم فهي غير قادرة على استيعاب حد الفساد السابق ومحاولة تحويل الواقع إلى إصلاح مرتقب... وأن المعارضة والفلول لا يتركون للحكومة فرصة العمل والإصلاح، و... و... وأشياء كثيرة جدا,,, فمبررات الفشل لا تنتهي.

في المقابل اتخذت المعارضة من فشل الحكومة الذريع طريقها للتنديد بها وبيان فشلها بين الحين والحين وفي كل موقف تفشل فيه الحكومة. ولم تطرح المعارضة شيئا يمكن أن يحسب لها إلا إظهار فشل الحكومة وفشل النظام الحاكم، وبيان عدم قدرته على إدارة البلاد في ظل الظروف الراهنة، لكنها مجرد جعجعات لا يمكن الركون إليها في إدارة البلاد. أكثرت المعارضة من جعجعاتها ولم تقدم بديلا يمكن أن يطرح في مقابل فشل الحكومة؛ الأمر الذي يجعل المواطن المصري لا يكترث بهذه الجعجعة، فهي كلام في كلام، الهدف منها بيان فشل الحكومة، والدعاية الشخصية للمعارضة، وليس من وراء ذلك مصلحة لمصر.

المواطن العادي يدرك تماما فشل الحكومة وكان في مخيلته أن تقوم المعارضة بطرح برنامج إصلاحي تتبناه وتسعى إلى تحقيقه مصحوبا بخطة زمنية واضحة المعالم ومحددة الأوقات؛ فيكون أمام المواطن أن يقف مع المعارضة بناء على خطة ووعي أو يقف مع الحكومة بناء على فشل تأكد منه. لكن الحكومة لم تقدم غير الفشل، والمعارضة لم تقدم غير بيان هذا الفشل

 وأين مصلحة مصر في كل هذا؟ حكومة فاشلة، ومعارضة تقوم على إظهار عيوب الخصم فقط، ومواطن يقف ينتظر ما يسفر عنه الصراع بين مجموع الفاشلين. هل يرتجى خير من وراء ذلك؟ أ.د. حسن محمد عبد المقصود كلية التربية- جامعة عين شمس







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز