الموساوي موس ولد لولاد
elcorcas@yahoo.com.mx
Blog Contributor since:
10 May 2011

 More articles 


Arab Times Blogs
معذرة أيها الاستعمار الصليبي أيامك افضل من ايامنا هذه في الحكم الإسلامي

كان الاستعمار الصليبي صاحب حضارة راقية و فضل كبير على الكثير من التجمعات القبلية في بلاد الشناقطة القديمة ، بما في ذلك ارض تيرس الكبرى و الساقية الحمراء ،لكن المشكل الذي وقع هو ان اهل الساحل(الصحراويين) و خصوصا الركيبات منهم قد تم تخضير عقولهم و شل قدراتهم العقلية و الذهنية و الدفع بهم الى حمل لواء المقاومة ضد الإستعمار الصليبي في الصحراء و موريتانيا و الجزائر و شاركة خيولهم و فرسانهم في معارك مقاومة في أقصى نقطة ببلاد الريف شمال المغرب ، لكن كل هذه التضحيات التى يحتفظ لهم بها اليوم الإستعمار الصليبي في ارشيفاته السياسية هي محل تجاهل و نكران و محاربة و محو من ذاكرة الاجيال في جميع مناهج و سياسات دولنا الوطنية المستقلة التى ضحو بالإمس من أجلها -اعتقادا منهم انهم يدافعون عن كرامتهم و شرفهم ..في الوقت الذي كانو يمهدون لقيام دول دكتاتوريات و قمعية رهيبة و متسلطة ،كان اول ما فعلته بعد حصولها على الإستقلال هو التخلص منهم ،بإقامة مقابر جماعية في كل مكان و زمان خصيصا لهم و تم نحرهم بالمئات بلا شفقة و دفنهم جماعيا بدون رحمة ..ثم التنكيل بنسائهم و أطفالهم في أقذر اوصاف التصرفات و الانتهاكات. عندما رحل الاستعمار الصليبي الحضاري عن بلاد الركيبات ظنَّ هؤلاي القوم بأن مع رحيله تكون الإرض التى حابو من اجلها مهياً للدخول في عهد الحرية، والديمقراطية، والرخاء الاقتصادي، والانفتاح الاجتماعي والثقافي.

وإن الاستعمار في الماضي، كان سبباً في كتم ومصادرة الحريات، وانتشار الطغيان والاستبداد. وإن الديمقراطية السياسية لم ترَ النور نتيجة لسيطرة الاستعمار....لكن العكس كان هو الصحيح ، ففي ظل الدول الوطنية المستقلة تم إعدام خيرة الزعماء السياسيين و المقاومين من شعب الركيبات ،و في افضل الحالات تم رميهم لعقود من الزمن في غياهب السجون. وضاع شباب الركيبات بسبب الجوع والتخلف والجهل، فجل الدول المستقلة تمنعهم من الولوج الى الجامعات ،باستثناء شباب بعض العائلات الركيبية التى تم تهجيرهم الى الشمال( المغرب المستقل )حينها ،حيث منحهم النظام الملكي كل حقوق التمدرس بالمجان مثل جميع المغاربة وهو النظام العربي الوحيد الذي لا يمارس الاقصاء القبلي او العنصري.لكن هؤلاي الشبان الركيبات ظلت تسكن الساقية الحمراء في قلوبهم الشي الذي دفعم الى تاسيس جبهة البوليساريو لتحرير ارضهم الى هنا كنا نتحدث عن سبب رحيل الحضارة الصليبية الراقية عن بلاد الركيبات و بداية سقوطهم تحت هيمنة الدول الوطنية العربية الشمولية .

 بعد رحيل الحضارة الصليبية بسنوات..التى كنا نسميها بالإستعمار - ثم حصول دولنا الوطنية على كامل سيادتها (...)من خلال اسطورة أستقلالنا الوطني ، بدا هذا الوطن المستقل و مواطينيه يشهد خلال تلك الفترة تدهوراً حضارياً كبيراً في كافة مناحي الحياة.اصيب خلالها المثقفين الذين كانو بالأمس يطبلون لرحيل ما كانو يسمونه الإستعمار الصليبي بفاجعة كبيرة بعد ان عمت المجاعة و الإمراض ،ووقعت خيبة أمل مفزعة في نفوس اهل الضمائر الحية عندما رأوا الاستعمار الصيبي الحضاري يرحـل عن الوطن، وتتولّى الدولة الوطنيـة الدكتاتورية الدموية زمام امورهم، ليعيشو الحياة السياسية في الوطن إلى درجات أحطّ بكثير مما كانت عليه أيام الاستعمار، وتُصادَر حرياتهم بطريقة أبشع مما كـانت عليه أيام الاستعمار.وانتشر الفساد السياسي والإداري والاجتماعي بشكـل أكبر مما كان عليه أيام الاستعمار، وجاع الناس أكثر من جوعهم أيام الاستعمار، وارتفعت نِسب الأميّة اكثر مما كانت عليه أيام الاستعمار. واذا كان الاستعمار الصليبي في الماضي، قد بنى المدارس والمستشفيات والطرق، وشجع الزراعة، وفتح البنوك، ونظَّم الحياة الاقتصادية والإدارية في الدولة.

رغم أن الناس كانوا غير مرتاحين لمثل هذه القوانين والتنظيمات. وكانت معظم هذه الخطوات غير مرحب بها بالنسبة لهم و يعتبرونها لصالح الاستعمار وضماناً لأهدافه السياسية والاقتصادية. و اذا كان هذا الإستعمار الصليبي قد جلب لنا ثقافة القوانين و حارب ثقافة السيف التى كانت تحكم ثقافتنا و اذا كان هذا الإستعمار الصليبي قد قام بتنظيم مجتمعنا عسكريا وسياسيا واقتصاديا. وما زالت كثير من النظم الإدارية المعمول بها الى شمس اليوم في دولنا الوطنيه من النظم التي وضعها ،فإن الدول الوطنية المستقلة قد قامت ببناء المئات من المقابر الجماعية و مئات السجون و تدمير المدن و قتل الناس و ترهيبهم و مصادرة حقوقهم و ممتلاكاتهم .....الخ من انجازات الدول العربية المستقلة اليوم ، بدأنا نسمع ان هناك ضمن شباب الدول العربية الوطنية من يحن الى ايام الاستعمار الصليبي و يتمنى رؤيته يعود من جديد، ...

لقد كان الإستعمار الصليبي ينتج و يقسَّم الرغيف الوطني بينه وبين أبناء الوطن بشكل عادل ،بينما الدول المستقلة تأكل الرغيف الوطني كله، ويتحرم أبناء الوطن منه وتتركهم في الجوع، ولا تسمح لهم بفتح نوافذ الحرية حتى لا ينكشف أمرها و يسقط القناع الوطني من على وجهها .لقد كان الإستعمار الصليبي يُعمِّر، ويستثمر، ويُفيد، ويستفيد منه الوطن و المواطن . بينما الدول الوطنية المستقلة لم تستطيع السير الى الإمام ووضعها ايام الاستعمار الصليبي افضل بكثير من وضعها الحالي !

---تنوير

بصيفتي مواطن من الصحراء و من منطقة تيرس المجاهدة على وجه التحديد و كفرد من قبائل شعب الركيبات الذي حمل لواء المقاومة ضدكم أيها الفرنسيون و الأسبان في كل دول المغرب العربي تقريبا ، يشرفني ان نعتذر لكم عن كل المعارك التى تم خوضها ضدكم الركيبات في تيرس أو في الساقية و الحمراء بصيفتى حفيد زعيم المقاومة الحقيقة ضدكم في الصحراء الغربية و هو الوالي ولد بابا حمو الذي سقط سنة 1958 في راس الخنفرة شمال الساقية الحمراء خلال حملة" ايكيفيون " الشهيرة .و نسجل للتاريخ ان حضارتكم تستحق مني كل الاحترام و التقدير و حتى التكريم. x







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز