احمد الغريب
choyoung17@yahoo.com
Blog Contributor since:
30 March 2010

 More articles 


Arab Times Blogs
نداء غرناطه

مما لا شك فيه ان مقالى السابق كان مبتورا للغايه ولم اتمكن من اكماله والحق يقال اننى لم اقصد التعرض لبنى اميه من قريب ولا بعيد بحسناتهم وسيئاتهم ايضاوكنت اريد التحدث عن اولئك القابعين على سده الحكم فى مصر المحروسه اخوان الشيطان الااننى لاحظت من تعليقات البعض تجنى كبير على بنى اميه وعلى ما اعتقد انهم من غلاه المذهب الشيعى الذى يتحمسون لمقوله اهل البيت وهم لا يدرورن عما يتحدثون فمع تسليمنا بان بنى اميه اغتصبوا الخلافه من على بن ابى طالب كرم الله وجهه وايضا كانوا السبب المباشر فى مقتل سيد شباب الجنه الحسين بن على واجبار اخيه الحسين على التنازل عن الخلافه

 الا ان بنى اميه لهم بصمات فى نشر الاسلام لا ينكرها الا جاحد ويا ساده الخلافه ليست حكرا على ال البيت فعندما تولوا فى مصر واقانوا الخلافه الفاطميه كانت وبالا على مصر وايضا تحالفوا مع صليبى الشرق ضد نور الدين محمود فابى الله الا ان يرسل لهم صلاح الدين الايوبى الذى عدل كفه الميزان وجعل الجامع الازهر مناره لنشر المذهب السنى بعدما اقاموه خصيصا لنشر التشيع قى مصر اذا كان بنى اميه اخطئوا فى البدايات الا ان اسلافهم خدموا الاسلام ولنا فى الاندلس عظات وعبر فلم ترى الاندلس عصرا ازهى ولا اقوى من عصر الخليفه الاموى عبدالرحمن الداخل

وعندما انكسرت الخلافه الامويه فى الاندلس ظهر ملوك الطوائف الذى هددهم القشتاليين مرارا وتكرارا حتى اتى يوسف بن تاشفين السلفى ودحر الجميع بثلاثه الاف مقاتل فقط ان طارق بن زياد دخل الاندلس بسبع الاف مقاتل وانضم اليه خمس اخرين اى اثنى عشر مقاتل فى مقابل ما لا يقل عن مائه الف مقاتل من جنود لذريق ملك القوط ودحرهم والى طنجه فى معركه وادى لكه الا يعد هذا نصرا لبنى اميه ؟ بالرغم من عظمه الخلافه العباسيه الا انجازاتها لا تقارن بخلافه بنى اميه من حيث الانجازات فلنكن منصفين ونعترف ان هناك من بنى اميه من خدموا الاسلام كثيرا بكل تفانى وايضا هناك من عاثوا فى الارض فسادا مثلهم مثل كل الدول والامم منذ قيام الساعه وفى النهايه بالرغم من خيانه بعض امراء بنى الاحمر الا ان هناك البعض منهم حافظوا على مملكه غرناطه مائتى عام بعد سقوط كل الممالك ولم يجدوا من يلبى نداء غرناطه عندما استغاثت







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز