نصار جرادة
palmal_2008@hotmail.com
Blog Contributor since:
13 September 2011

كاتب من فلسطين

 More articles 


Arab Times Blogs
لا أهلا ولا سهلا

كنت ولا زلت وسأظل كمواطن عربي مقهور ومثقل بهموم شعبه وأمته - ولا ازاود في ذلك على أحد – على قناعة تامة بأن كل الزيارات الاستعراضية التي قام أو سيقوم بها قادة - سياسيون أو دينيون - مطعون في انتمائهم العروبي أو الإسلامي لغزة في هذا الوقت المشبوه ؛ هي زيارات لتعزيز شرعية الوهم القائم بغزة ، وهم تحرر غزة و وهم سلخها عن الوطن أو اختزال الوطن بها !! ، وهم شرعية كانت و بانت و صارت اكسبير !! .

 وهي زيارات لتكريس الانقسام لأنها تخدم طرف على حساب طرف آخر و تؤدي لتعميق معاناة الشعب الفلسطيني و لن تغير من الواقع الحياتي المزري لأهل غزة في قليل أو كثير ولن تفك حصار الشعب أو تخلصه من قيوده ، لهذا لا أهلا ولا سهلا ولا مرحبا ببوق الفتنة ومفتى الناتو شيخ بلاط حمد بن غوريون ولا بالوفد المرافق له من علماء السوء !!

وكذا لا أهلا ولا سهلا ولا مرحبا باردوغان ، دجال بني عثمان ، و والي انقره الناتوي والحليف المخلص لأعداء الأمة العربية في زيارته المرتقبة لغزة . لا أهلا ولا سهلا بعرابي الشرق الأوسط الجديد الذي تحاول أمريكا جاهدة رسم معالمه بمعاونة أزلامها وعملائها وخدامها المخلصين في المنطقة ، بما يحقق غاياتها ومصالحها وأمن إسرائيل ، ودون أدنى اعتبار لمصالح شعوبنا وأمتنا التي قدر الله لها أن تعاني من سطوة الجلادين والمرتهنين و العملاء وان ترزح في الذل والهوان !! وهي زيارات يكلف تأمينها الكثير وتأتي في الغالب على حساب المواطنين المسحوقين بغزة ، و إن اشتملت على مساعدات فذلك للاستهلاك الإعلامي فقط والتخدير ، فلن يصل من المساعدات التي قد يحملها أو يعد بها القوم أي فلس لمواطن مستقل محتاج بغزة !!

وقد سبق وخبرنا وخبر الشعب مصير قوافل المساعدات التي أتت لغزة بالعشرات ، حيث كان مصير ما تحمله ( مجهولا !! ) أو البيع في محلات السوبرماركت الكبرى والمولات الفخمة ، فلا يدجل أحد علينا ويحاول أن يقنعنا عبر إعلامه المرتهن الفاسد وجرائده الصفراء بجدوى الزيارة وبحلول بركة الزائرين المقدسين !!







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز