رسمي السرابي
alsarabi742@hotmail.com
Blog Contributor since:
10 March 2009

كاتب وشاعر وقصصي من خربة الشركس – حيفا - فلسطين مقيم في الولايات المتحدة ، حاصل على درجة الماجستير في الإدارة والإشراف التربوي . شغل وظيفة رئيس قسم الإشراف التربوي في مديرية التربية بنابلس ، ومحاضر غير متفرغ في جامعة القدس المفتوحة بنابلس وسلفيت

 More articles 


Arab Times Blogs
أخطــاء شــائعـة ج 29

الـخطأ : تقييم السلعة عالٍ .

الصواب : تقويم السلعة عالٍ .

   القِيمة ، واحدة القِيَم وهو ثمن الشيء بالتَّقويم وأصله الواو لأنه يقوم مقام الشيء ، يقال : ما له قيمة إذا لم يدم على شيء ولم يثْبُت . وقوَّمتُ السلعة تقويما (تاج العروس ج 33 ص 312) . قَوَّم السلعة : سعرها وثمَّنها . قوَّم المعوج : عدَّله وأزال عوجه . ( المعجم الوسيط ص 767) . ويستدل من هذا أن جذر الكلمة " قَوَم ، قام " أما الجذر قيَمَ فلم يرد في كل من المعاجم التالية : لسان العرب ، تاج العروس ، والقاموس المحيط . ولكن مجمع اللغة العربية بالقاهرة أجاز استخدام : قيَّم الشيء : تقييمًا : قدَّر ثمنه . (المعجم الوسيط ص771) . أي أنه اجاز استخدام الجذر اللغوي " قيَمَ " قبل أجراء الإعلال عليه . وبناءً على ما جاء في المعجم الوسيط فانه يجوز أن يقال : تقويم أو تقييم السلعة عالٍ .

 الـخطأ : إضْربْ به عَـرْضَ الحائط .

الصواب : إضْربْ به عُرْضَ الحائط .

     العَـرْضُ : المتاع ، وكل شيء سوى الدراهم والدنانير . والعَـرْض : خلاف الطول . قال تعالى : [ وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ ](133) سورة آل عمران .  والعَرْض : الجبل ، والجيش العظيم . والعِـرْض : البدن ، والنفس . وما يمدح أو يُذمّ من الإنسان سواء كان في نفسه أو سلفه ، أو من يلزمه أمره . والعِرْض : الحَسَب . الرائحة أيًا كانت . والسحاب العظيم . عُرْضُ الشيء : جانبه وناحيته ، يقال : عُرْض الجبل : سفحه ، وعُـرْض العنق ووجهه : جانبه . العُرُض : يقال : نظر إليه من عُرُض : من جانب .  ويقال : اضْرِبْ به عُـرْضَ الحائط : ارمِ به إلى أي ناحية كانت ، والمراد أهْمِلْه . وعُرْضُ البحر والنهر : وسطه . وعُرْضُ الحديث : معظمه . وهو من عُرْض الناس : من عامتهم . يقال : نظر إليه من عُرُض : من جانب . والعَرَضُ : ما يطرأ ويزول من مرض ونحوه . والعَرَضُ : متاع الدنيا قلَّ أو كثر . قال الله تعالى : [ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِذَا ضَرَبْتُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَتَبَيَّنُوا وَلا تَقُولُوا لِمَنْ أَلْقَى إِلَيْكُمُ السَّلامَ لَسْتَ مُؤْمِنًا تَبْتَغُونَ عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فَعِنْدَ اللَّهِ مَغَانِمُ كَثِيرَةٌ كَذَلِكَ كُنْتُمْ مِنْ قَبْلُ فَمَنَّ اللَّهُ عَلَيْكُمْ فَتَبَيَّنُوا إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا ] (94) سورة النساء . ( المعجم الوسيط ص 594) . لذلك من الخطأ أن نقول اضرب به عَرْض الحائط " فتح العين " والصواب أن يقال : اضربْ به عُـرْض الحائط .

 

الـخطأ : أكَّدَ القاضي على القضية .

الصواب : أكَّدَ القاضي القضية .

      أكد الشيء أكْدًا : وثَّقه وأحكمه وقرره ، فهو أكيد . أكَّده تأكيدًا : أكَده . يقال : قول مؤكَّد ، ويمين مؤكَّدة (المعجم الوسيط ص 22) ونلاحظ أن الفعل أكَد وأكَّد متعد " أكد الشيءَ " ويتعدى إلى مفعوله مباشرة ومن الخطأ تعديته بحرف الجر "على" كما ورد في الجملة الأولى  "أكَّد القاضي على القضية" . والصواب أن يقال : أكَّد القاضي القضيةَ . 

 

 الـخطأ : يتوجب على المرء أن يصون لسانه .

الصواب : يجب على المرء أن يصون لسانه .

       وجَبَ الشيءُ ومضارعه "يجِبُ " وُجوبًا ، ووَجْبًا ، ووجْبة ، وجِبَة : لزم وثبت . وجَبَ سقط إلى الأرض  . ويقال وجَبتْ الإبل : إذا لم تكد تقوم عن مباركها : كأنَّ ذلك من السقوط ، وجب القلب وجيبًا، وجبانًا: خفق واضطرب ورجف . أوجبَ الشيء َ : جعله لازمًا . يقال أوجب له البيع . توجَّب فلانٌ : أكل في اليوم والليلة أكلة واحدة استوجَبَ الشيءَ : استحقه . ( المعجم الوسيط ص 1012 ) . وجَبَ الرجل وجوبًا : مات . وأصل الوجوب : السقوط والوقوع . وجبت الشمس وجوبًا : غابت . وقوله تعالى : [ وَالْبُدْنَ جَعَلْنَاهَا لَكُمْ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ لَكُمْ فِيهَا خَيْرٌ فَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهَا صَوَافَّ فَإِذَا وَجَبَتْ جُنُوبُهَا فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْقَانِعَ وَالْمُعْتَرَّ كَذَلِكَ سَخَّرْنَاهَا لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ](36) سورة الحج . قيل معناهُ سقطت جنوبها إلى الأرض ؛ وقيل : خرجتْ أنْفُسُها ، فسقطت هي . فلما وجبت جنوبها ، أي سقطت إلى الأرض  ، لأن المستحب أن تنحر الأبل قيامًا معلقة . والوَجْبة : صوت الشيء يسقط . ( لسان العرب ج 6 ص 4767 ) . لذلك من الخطأ أن يقال : يتوجب على المرء أن يصون لسانه . والصواب أن يقال : يجب على المرء أن يصون لسانه .

 

 الـخطأ : في فلان نَعْرة .

الصواب : في فلان نُعَرَة .

        نَعَر نَعْرا ، ونعيرا ، ونُعارا : صاح وصوَّت بخيشومه . ويقال : نَعَرتِ الريحُ : هبَّت مع صوت . النَّعْرة : صوت الخيشوم . النُّعَرَة : الخيشوم . ذبابة زرقاء تسقط على الدواب فتؤذيها ، وتدخل في أنوف الخيل والحمير فتهيجها . ويقال في فلان نُعَرَة : كِبْرٌ وخيلاء وعصبية . ولأطيرنَّ نُعَرَته : خُيلاءه . ( المعجم الوسيط – ص 934 ) . وبناءً على ما ذكر فالصواب أن يقال : في فلان نُعَرَة .

 

 المراجع : -

1 – لسان العرب ، ابن منظور ، تحقيق عبدالله علي الكبير ورفاقه ، دار المعارف 1980 .

2- المعجم الوسيط ، د. ابراهيم أنيس ورفاقه، دار إحياء التراث العربي ، لبنان ط 2، 1972 .







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز