توفيق الحاج
tawfiq51@hotmail.com
Blog Contributor since:
26 February 2007

 More articles 


Arab Times Blogs
فعل.. لا تفعل..!!

 

 فعل..لا تفعل..على وزنها  دين..لا تدين ..!! وتفعل هنا بتشديد ،وضم العين من حيث اللغة فيها الكثير من تصنع ،وتكلف، ومغالاة ،وتعمد، وتشدد..!!

ومع ذلك فان أي تدين يهدف الى التمكن الايماني ،والسمو الروحي ،والزهد في الدنيا ،والتأمل في ملكوت الله، وحب خلقه دون تسيس ،أو تدليس هو تدين  لاشك مطلوب ومحمود..!!

 ولو تمعنا جيدا في  التفعل الديني عبر التاريخ ..، لوجدنا  الكهنوت، والسحرة يفعلون الأفاعيل  ،ويستغلون سذاجة الخلق ،وخوفهم من الغيب ..لترسيخ سطوة تجمع بينهم  ،والحاكم..!!

ولوجدنا ايضا الحاخامية التي  أججت الفتن ،وأراقت الدم وفرقت بين أسباط اليهود ،وبين اليهود ومضيفيهم من الكنعانيين ،والارامييين ..ودلت الرومان على المسيح في عشائه الاخير، فعذبوه، وصلبوه ..!!

 ثم من بعدها ظهرت البابو ية القبيحة بطغيانها ،وجبروتها الكنسي،فارتكبت المذابح ،والفظائع  في عصور اوروبا المظلمة، ولعل  اعدام العالم  الذي قال بكروية الارض و قصة (راسبوتين  ) الدجال وزير النساء الجليل الذي تحكم بقيصر  روسيا أوضح دليل..!!

 اما في التاريخ الإسلامي فان أول مظهر للتشدد الديني  بدا  فيمن عرفناهم باسم (الخوارج) !! وهم ممن اطلق عليهم (القراء) حفظة القرآن الكريم ، وقد كان لهم في غيهب الليل ازيزا.. تعبدا وتلاوة ..!!وهم الذين قتلوا غيلة عليا كرم الله وجهه ..!!والقائل (عبد الله بن ملجم ) لم يبك  خشية من  قتل، وإنما خشية أن يقطع لسانه المسبح باسم الله..!!

 وتتوالى من بعد ذلك قطع الليل المظلم من الغلو والتشدد في عالمنا الاسلامي .. فنراه شيعا ،وطوائف .. وكل طائفة تؤمن انها الى الله أقرب بما غالت وتشددت..!!  وتصارعت  في فتن  ما بعدها فتن بدءا من (صفين ) و(الجمل) ،و(الحرة) شهوة  للحكم  فقرأنا عن الحجاج رئيس اركان حرب بني امية الذي ضرب الكعبة ،وحرقها بالمنجانيق (قذائف نارية ارض ارض  ) وقتل (عبد الله بن الزبير) المعارض.. العائذ بها و المتشبت باستارها  وصلبه حتى تنصلت اعضاؤه.. وكلنا يعرف قصة (اما ان لهذا الفارس ان يترجل)..!!

وقرأنا عن عبد الملك بن مروان الذي  استباح مدينه  رسول  الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة ايام  وقتل 700من اهلها..!! بكل ما تعنيه الكلمة من سفك واغتصاب ،ووحشية..!!

وقرانا عن فظائع السفاح ومن تبعه، ونبش قبور بني امية ، وعن غلاة الشيعة  (الحشاشون) الذين  تخصصوا باغتيال معارضيهم   من خلال مريدين مخدرين بحلم جنة فيها الحور العين..!!

 ومن يقرأ أكثر يعرف أكثر ..عن متشددين  ومغالين  لطخوا التاريخ بالحقد والدم و زرعوا الفتنة ،والنقمة حتى بين أفراد الأسرة الواحد ،والبيت الواحد ، فكفروا الأب ،وحرضوا الابن على قتله..، وشككوا المرء في إيمانه ،واعتقاده  ،وفشوا في ظلمة الجهل ،فزادوها ظلاما ..!! وهم يعلمون ان دين الله دين التلطف، والتحبب ،والإحسان ،والموعظة الحسنة..!!

ان من ينظر الى مشايخنا اليوم  يرى أنهم نوعان لا ثالث لهما :

مشايخ هيئة: وهم كثر تراهم  اليوم كالهم على القلب على المنابر ،وفي الفضائيات..  معممين ..مقصرين  الجلابيب ..مطولين اللحى مكحلي العيون ..محني الذقون .. منتفخي الأرداف والبطون..  ،وفي كل واد يفتون .. يكفرون ،ويلعنون ،و يفترون!!  وهم مطية للحاكم ،وكما يشاء يوجهون.. لا أمان لهم ،ولاهم  بما أمر الله يتقون .. لا يتورعون عن فحش ،او بذاءة ..لهم دينهم ،ولنا ديننا.. ،وقد فتنهم الله بالدولار ،والنفط ، والنساء...، فانكشفوا ..لنسمع عن فضيحة هذا، وسجن ذاك ،ولعلنا رأينا منهم نموذجين فريدين  احدهما : يصنع المراكب الورقية اثناء مراجعته في سب المرأة القبطية..!! وآخر تخصص في مطاردة مزز الافلام المصرية..!! وثالث إمام قرية.. يضبط (مسك اليد) مع مطلقة بين زراعات القصب في خلوة غير شرعية..!!

 وبالامس قرأت تصريحا لنائب  رئيس حزب سلطة ..!!  ينهش كذئب  في قامة (عبد الناصر) الذي لولاه لما قرأ باسم ربه الذي خلق في مدرسة ،ولا جامعة..!! فما كان من القراء الا ان  فضحوووه ،وزفوووووه (روووح اتغطى)..!!

 مشايخ خشية: وهم قلة ..قد تصادف احدهم في مسجد، فيسعد قلبك  بدرسه..، وتعجب بتواضعة ،وطيب نفسه..

  بسيط كبساطة الصابرين ..سمح كسماحة الدين .. اذا رجوته الرأي، والمشورة ..ارتعد خيفة من الفتوى بما قد تجر وبالا، وبلوى..لأنه يخشى الله.. لا الحاكم ،وينصر المظلوم لا الظالم..!! عندها تحس ان الدين لايزال بخير..!!

 

اكتب ..، وأنا أتخيل إلى أي مدى وصلت تقوى ملائكة التفجير الدموي في مسجد.. !! وما ذنب الأبرياء يذهبون أشلاء في سبيل اصطياد  شيخ ..؟!!

  لا استغرب،ولا استهجن ..فقد اثبتوا أنهم  من خلال سلسلة لا تنتهي من القتل ..خارج تغطية الرحمات التى نادى بها جل، وعلا في آياته البينات..، وأنهم قد قتلوا الحسن ،والحسين  ،ونكلوا بالصحابة من قبل.. وصولا للحكم.. ونصرة للظلام والظلم

لا استغرب، ولا استهجن.. ان يقوم شيخ هيئة من على منبر نفطي ،و له صور تذكارية مع كل الطغاة.. !!.. ،ومعروف بالفتنة .. بالشماته السافرة من خاتمة العلامة الذي قابل ربه ،وأربعين معه ..!! وهو الذي لم يصافح حاخامات إسرائيل  ، ولم  يفت للناتو . ،ولم يلعق صرامي أصحاب السيادة ،والسمو.!!

البوطى ..كافر ..زنديق..  ،وهو الذي ترك وراءه 60 مؤلفا إسلاميا

البوطي .. ملعون الى يوم الدين بامر السديس وهو الذي باع منزله من اجل الراية الخضراء..!!

 لقد رأينا ،وعرفنا كيف ذهب  ..!!  وربما نعيش لنرى ،ونعرف كيف يذهب مفتي البسوس ،والقطران..!!

والله ليس بغافل عما يفعلون..!!

لقد دفع البوطي حياته على مذبح دين جديد.. يحج إليه في واشنطن..!! وتعقد له قمة كما القمم العابرة  في ولاية  نيو قطر..!! ولم يبق من جهاد إلا جهاد النكاح..!! والبركة في حور العين التونسيات..!!

أكتب.. ،وانا اشاهد فيديو للشيخ الشهيد احمد ياسين  قبل استشهاده بساعات يعظم فيه دور سوريا ،وتضحياتها  ،ويؤكد انهاهدف الطاغوت الامريكي والصهيوني..!! فما عدا عما بدا..؟!!

انها   حنضلة تسقط من شجرة التشدد..!!

حناضل حقد اخرى  ..تتساقط في مصرالمقطم بطوب متبادل بين بلطجية الشاطر، وبلطجية الإنقاذ.. وقرى مصرية تنفذ شرع الحرابة علنا في غياب للدولة والقانون..!!

الشريعة.. أي شريعة لا تطبق بخوف وطاعة ،وإنما بايمان و بقناعة..!! وفي ظل حكم يسأل عن بغلة عثرث في نجع حمادي..،أو خزاعة!!

وللحق ان التشدد ليس في التدين فقط وانما في كل تحزب بغيض لفكرة بعينها

الفرعنة تشدد.. ،والعلمنة تشدد..، والامبريالية تشدد...، والماركسية تشدد، والقعدنة تشدد، والاخونة تشدد.. والزعرنة تشدد، والوهبنة تشدد   .، والفصلنة تشدد.. وكل شيء يضخم الانا ويلغي الاخرهو تشدد في تشدد.. الحقيقة ليست حكرا على أحد .. الرب واحد ،والارض واحدة  ،والموت واحد ..فلم التشدد..؟!!

 

 انه   الزيف.. لباطل يلبس الحق.. مثلما اقبل  يدبر..  تسقط المسوح ،والأقنعة  عن  الوجوه الساقطة البشعة.. !!

،ولن يمر وقت حتى يبزع  فجر الخلاص   من كل أولئك المتشددين الطارئين العابرين الذين امتطوا رقابنا  للحكم باسم الله ،والله منهم ،ومن أفعالهم براء.

 آخر الفتاوى ،وعلى لسان الشيخ البراك  تعلن ان كرة القدم (أم الآثام)  ،ومن يلعبها ،أو يشاهدها ،او يعتاش منها آثم ..آثم..!!

 وعلى ذلك فان كل العالم  في جهنم  من حد ابو تريكة الى ليونيل ميسي الا بضعة شيوخ براكيين  يحتاجون الى سفينة نوح لتنقذهم من الطوفان..! ولاتشجيع بعد الان لبرشلونة، او ريال مدريد ،او حتى خدمات رفح..!!

اللهم ..انك القادر وحدك .. على رفع البلاء عنا.. فأعنا ولا تعن بغيا  علينا ..

اللهم ..انت وحدك اعلم  بما ينووون، ويخططون، ويفعلون .. فألطف بنا ،واكشف الاستار عنهم ،وخلصنا من الاحتلال ،ومنهم..

اللهم اااامين. 







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز