غريب المنسى
gelmanssy@msn.com
Blog Contributor since:
18 April 2007

صحفي مصري مقيم في امريكا
ورئيس تحرير صحيفة مصرنا
www.ouregypt.us

 More articles 


Arab Times Blogs
الذئب

منذ فجر البشرية كان الذئب ياتى متلصصا ومختفيا خلف السواتر الطبيعية  فى الصحراء حتى تحين له الفرصة وينقض على الحمل ويفترسه , وكان هذا التصرف الجبان بطبيعته يدعو راعى الغنم الشجاع الى الجرى بعصاه خلف الذئب مطاردا اياه فى البرية وكانت نسبة هروب الذئب بغنيمته تفوق نسبة اصطياد الراعى له وتهشيم رأسه ولكن مع ذلك كانت هناك مقاومة باسلة من الراعى وغنمه وتعاطف من باقى رعاة غنم المنطقة مع هذا الفيلق الغنمى وراعيه الجسور .

 

بالاضافة الى ذلك كانت توزع رسائل تحذيرية شفوية فى المنطقة عن مواصفات الذئب وآخر حيلة ظهر بها ولونه وشكل عيونه !! وكان العرب القدامى لديهم وسائل بدائية ولكنها مؤثرة فى التعرف على الحامض النووى للذئب من خلال بصمات قدميه على رمال الصحراء التى تقودهم فى معظم الآحيان الى وكر الذئاب. وظل الذئب على هذا الحال الى فترة مابعد الحرب العالمية الثانية وانتهاء مرحلة الامبراطورية التى لن تغيب عنها الشمس وظهور امبراطورية الليل وآخره!!

 

اليوم وللأسف يظهر الذئب للراعى فى الظهيرة وكأنه داخلا مطعما فاخرا ويقول للراعى بكل غرور أنا جوعان ماذا لديك اليوم للغذاء ؟!!  والراعى مثله مثل كل رعاة أغنام المنطقة السنة هذه الأيام رعديدا خائفا يقدم للذئب كل يوم رأسا جديدا من الغنم مع السلاطات والمقبلات حتى يتقى غدره, ولكن المشكلة هنا أن الأغنام انتهت فى بطن الذئب وتحول الذئب من محترف طعام أغنام الى هاوى أكل لحوم البشر .. وبانتهاء آخر خروف بدأ الرعاة السنة فى التآمرعلى بعضهم البعض ليقدموا فى كل مرة واحدا منهم طعاما لسعادة البيه الذئب .

 

مالذى كسر هذه الطبيعة الحيوانية الخائفة لدى الذئب وشجعه على كسر قوانين الطبيعة ليكون أسدا على الأغنام وراعيها؟

 

الاجابة السريعة هى : أولا الامبراطورية الأمريكية المسطولة وثانيا هى خيانة الرعاة السنة  لبعضهم البعض !!

 

والخيانة فعل مادى ناجم عن الخوف. ولقد قدم الرعاة السنة بعد نفاذ غنمهم وذهبهم للذئب صدام وعرفات والقذافى وبالخطأ مبارك والذئب مازال مصمما على نهش لحم ومصمصة عظم كل من "عبد وحمد " فى منطقة بنى يعرب .. ولكنهم – الرعاة - حتى يكسبوا وقتا فى لعبة الكراسى الموسيقية القاتلة يحاولون أن يقدموا بشار قربانا للذئب وربيبته ... أخوانى ان الذئب يحمد الله كثيرا فى سره أن خلقه الله حيوانا وليس عربيا سنيا.

 

بعد هذه البداية السريعة دعونى أتساءل وبصوت عالى : مالذى يضيرنا نحن كعرب من أن تكون ايران نووية ؟ وهل لو أصبحت ايران نووية ستكون خطرا على الذئب أم على اخواتها فى الاسلام؟

 

هذه الأسئلة لن أجيب عليها الا بعد أن أخبركم بالتالى:

 

1-    تمتلك اسرائيل مائتين رأس نووى قادرة على تدمير العرب مجتمعيين بعد الفطور.

2-    وفى حالة عدم كفاية هذه القوة النووية الاسرائيلية فهناك اتفاق أمنى بين الولايات المتحدة واسرائيل على أن تستخدم الولايات المتحدة سلاحها النووى والذى يتعدى الثلاثة الاف صاروخ نووى للدفاع عن اسرائيل.

3-    لن تكون ايران بهذه القوة النووية حتما ولكن كما يقول خبراء النووى أنه لا اسرائيل ولا ايران ولا الولايات المتحدة ولا روسيا ولا الهند ولا باكستان ولا الصين ولا اليابان ولا شمال كوريا تستطيع استخدام السلاح النووى لأنه سيفتح باب جهنم على البشرية وان الدول الطموحة تحاول أن تقتنى السلاح النووى فقط حتى تكون مهابة الجانب فى محيطها الجغرافى , أى أنه سلاح عديم الفائدة من الناحية الواقعية .

 

ومع ذلك يخشى الذئب الاسرائيلى راعى الأغنام الشيعى لأنه مختلف تماما فى تكوينه وجيناته عن راعى الأغنام السنى الرعديد. اسرائيل تريد أن تكون هى القوة الوحيدة فى الشرق الأوسط بعد أن تفرق الزعماء العرب السنة , ولكن نحن كمواطنين عرب لنا مصلحة مهمة وأساسية فى تشجيع ايران لأنها ستحمى مقدراتنا الذى عجز عن حمايتها زعماؤنا المشتتون.

 

 

*****

 

من البلية أن يكون الرأي بيد من يملكه دون من يبصره.... الحجاج بن يوسف الثقفي

 

 

 







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز